-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:04/08/13, 04:28 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35038
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة والصحف العربيه والعالمية وابراز عناوين الاخبار ليوم الاحد 4/ اغسطس 2013
 

 
 "صحافة القاهرة": "الإخوان" تحاصر منازل ضباط الشرطة فى "ليلة القدر".. نجاح الأمن فى أول مواجهات "التفويض" بغزوة "الإنتاج الإعلامى".."مدير السجون": جاهزون لاستقبال مرسى 





صحافة الثاهرة اليوم
كتب أيمن رمضان

الطب الشرعى: 10 حالات من قتلى "الحرس الجمهورى" أطلق عليها الرصاص من الخلف، ٦٠٥ ‬من أصحاب البدل الحمراء يستعجلون حبل المشنقة‬، 4 مطالب للإخوان أمام بيرنز لتسوية الأزمة، كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الاحد.



فى الوقت الذى جددت فيه وزارة الداخلية تعهدها التام والكامل بعدم الملاحقة الأمنية والخروج الآمن لمؤيدى الرئيس المعزول المعتصمين فى ميدانى رابعة والنهضة، قالت مصادر أمنية رفيعة المستوى إن جماعة الإخوان المسلمين وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسى، تعد مخططا للهجوم على منازل عدد كبير من القيادات الشرطية فى القاهرة والمحافظات، خلال الأيام المقبلة، وطرح البعض توقيتا مع مليونية ليلة القدر رداً على محاولة وزارة الداخلية فض اعتصامى رابعة العدوية وميدان النهضة، بعد تكليف من مجلس الوزراء، وأوضحت المصادر أن مخطط الهجوم على منازل قيادات وزارة الداخلية، يدعمه القيادى الإسلامى صفوت حجازى.

تمكنت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة من السيطرة على الأوضاع فى محيط مدينة الإنتاج الإعلامى بأكتوبر بعد عدة ساعات من الكر والفر ومحاولة اقتحام المدينة وغزوها من قبل أنصار جماعة الإخوان المسلمين عقب انطلاق مدفع الإفطار، حيث تم ضبط 34 متهماً وترحيلهم وسط إجراءات أمنية مشددة إلى مكان غير معلوم لحين التحقيق معهم، حيث يواجه المتهمون العديد من التهم، أبرزها البلطجة وحيازة السلاح وإتلاف ممتلكات عامة والتعدى على قوات الأمن وتكدير السلم العام، وقطع الطرق وتعطيل مصالح المواطنين.

◄أمريكا تختار مندوبها لتفكيك سوريا سفيرا لها فى القاهرة
◄"الإنقاذ": نتائج البرلمان المنحل لا تصلح لتشكيل "لجنة الخمسين"
◄الظواهرى يعلن بدء "معركة المصحف" ضد الجيش والأزهر والكنيسة
◄ورقة بحثية عمرها 8 سنوات تكشف رفض "السيسى" للدكتاتورية
◄"الإرهاب" يكثف هجماته على مواقع الجيش والشرطة فى سيناء مع "الإفطار والسحور"



عاد تعدد المعلومات والدلائل على مشاركة أطفال فى المظاهرات والاعتصامات الأخيرة، معظمهم من الجمعيات الخيرية للأيتام، كشف الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن الاجتماعى النقاب أمس عن أنه أصدر تعليماته بتشكيل لجان تفتيش من الوزارة لعمل جميع التحريات واستخلاص الدلائل والوثائق، بشأن استخدام بعض الجمعيات الخيرية للأطفال والأيتام والزج بهم فى المظاهرات، وقال البرعى إنه سينسق هذه الجهود مع ميرفت التلاوى رئيسة المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للأمومة والطفولة، من أجل الحصول على المعلومات اللازمة، ومن بينها أسماء تلك الجمعيات حتى يتم إيقاف نشاطها فورا وحل مجالس إداراتها فى حالة التأكد من استخدامهم الأطفال فى هذه المظاهرات، مشيرا إلى أن وزارته ستخاطب أيضا الجهات الأمنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك، وفقا للقانون، جدير بالذكر أنه بعد تعليق العمل بدستور 2012 والذى نصت مادته 51 على قصر سلطة حل الجمعيات الخيرية على محكمة القضاء الإدارى فقط، فإن وزارة التضامن الاجتماعى تكون قد استعادت سلطاتها فى التصدى لعمل الجمعيات المخالفة.

كشف المهندس إبراهيم محلب وزير الإسكان والمرافق عن انتهاج الوزارة خطة فى الفترة الحالية لطرح قرعة الأراضى لأبناء المحافظات على مستوى الجمهورية، مؤكدا أن الأولوية ستكون لمصلحة الشرائح المدعومة بالمحافظات والتى لم يدعمها الحظ للحصول على دعم الدولة للمسكن الملائم، وأضاف محلب أن وزارة الإسكان وضعت أسسا شفافة وتعلن بمصداقية عن توزيع قطع الأراضى على المواطنين تجنبا لإثارة المشكلات داخل المحافظات، ولفت إلى أن من بين شروط التقدم لقرعة الأراضى بالمحافظات أن يكون المتقدم من أبناء المحافظة وألا يتجاوز عمره 30 عاما ولم يسبق له الحصول على أراض مسبقة من الدولة، وأضاف أن نظام تقسيط الأراضى سوف يمتد لأكثر من 8 سنوات.

◄ الخارجية تبدأ الهيكلة وتعيد تقييم علاقاتها مع جميع الدول
◄ طوارئ فى الكهرباء استعدادا للعيد.. واستغلال الإجازة فى الصيانة
◄ مشروع قانون لتحديد اختصاصات "العدالة الانتقالية"
◄ الداخلية تطالب المعتصمين بالعودة لمنازلهم وتتعهد بسلامتهم
◄لجنة إعداد الدستور: لا إقصاء فصيل فى "لجنة الخمسين"




توقع ‬مصدر بوزارة الخارجية أن يتم تقديم ما يعرف بالخلية الإخوانية المتهم فيها ٤١ ‬مصريا بالإمارات إلى المحاكمة أمام المحكمة الاتحادية عقب عيد الفطر المبارك.. ‬وأضاف المصدر أن الوزارة تتابع تطورات القضية.. ‬كما تتابع أيضا قضية الصحفى المصرى أنس فودة المحتجز منذ شهر فى الإمارات، ‬وأضاف المصدر أن وزير الخارجية نبيل فهمى أثار خلال لقائه أمس الأول الجمعة، مع وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتى أنور قرقاش قضية أنس فودة، ‬كما كلف سفير مصر بالإمارات السفير تامر منصور بتقديم أى مساعدة قانونية وإنسانية يحتاجها فودة وفقا لما يسمح به القانون فى دولة الإمارات الشقيقة. ‬وأضاف المصدر أن هذا يأتى فى إطار تعامل وزارة الخارجية وسفاراتها بالخارج مع أى مشكلة يتعرض لها مصرى مغترب دون النظر لانتمائه السياسى أو الحزبى.‬

تعطل ‬عشماوى عن العمل لمدة تقترب من الثلاث سنوات فتكدست زنازين أصحاب البدل الحمراء بالمحكوم عليهم بالإعدام.. ‬ولجأت مصلحة السجون إلى وضع كل سجينين فى زنزانة واحدة رغم أن العرف جرى بأن يودع كل محكوم عليه بالإعدام فى زنزانة واحدة.. ‬وخلال الفترة ما بعد الثورة امتلأ كشف الإعدام حتى بلغ ٦٠٥.. ‬الغريب أن تعطل عشماوى عن تنفيذ القصاص رغم موافقة المفتى لم يكن لتعطل ماكينة الإعدام المتمثلة فى حبل المشنقة أو "‬طبلية" ‬غرفة الإعدام لكن السبب عدم التصديق من رئيس الجمهورية على تنفيذ أحكام الإعدام خلال الفترات الماضية.‬

◄البرادعى وفهمى خلال لقائهما مع بيرنز ومبعوث أشتون: ‬حل الأزمة الراهنة سياسيا بعيدا عن العنف
◄تأجيل كروت البنزين والسولار لأجل ‬غير مسمى ‬
◄العفــو الدوليــة:‬ ‬أنصار المعزول خطفوا وعذبوا معارضيهم.. ‬ولدينا الأدلة
◄"‬ماحدش أحسن من حد":‬ وفد حقوقى يزور مبارك للاطمئنان عليه أسوة بمرسى
◄نتيجة "‬تانية تنسيق" ‬بعد ‬غد.. 47 ‬ألف مكان خال بالمرحلة الثالثة معظمها لطلاب الأدبى



شدد اللواء مصطفى باز، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، على أن رموز جماعة الإخوان المسلمين، المحبوسين على ذمة قضايا التحريض على أعمال العنف، وقتل المتظاهرين، وإهانة القضاة، مطيعين للغاية وينفذون تعليمات ضباط السجون بحذافيرها.
وقال "باز"، فى حواره لـ"المصرى اليوم" إنه تم نقل رموز الجماعة، من سجن ملحق المزرعة، إلى سجن شديد الحراسة المعروف باسم العقرب كان لـ«دواع أمنية»، بسبب وجود معلومات وتهديدات على منصة رابعة العدوية باقتحام السجون لتهريب رموز الإخوان المسلمين.

وأضاف: "السجون جهة تنفيذ قانون على الجميع دون تمييز، ودون النظر إلى الفصيل السياسى، وجاهزة لاستقبال الرئيس المعزول محمد مرسى، فى أى وقت وفقا لقرار جهات التحقيق، ولا توجد أى تجاوزات أو استثناءات للمحبوسين من جماعة الإخوان".
وتابع أن "حازم صلاح أبوإسماعيل، القيادى السلفى المحبوس، مطيع، وخيرت الشاطر، القيادى الإخوانى، مهموم بحاله، وعصام سطان لم يغرد على تويتر من داخل السجن".
وشدد "باز" على أن "الرئيس المعزول رفض التصديق على إعدام 506 محكوم عليه، يرتدون البدلة الحمراء ويستجيرون بنا للتنفيذ، ما أدى إلى تكدس فى السجون..

وإلى نص الحوار:

◄فى البداية ماذا عن رموز جماعة الإخوان المحبوسين فى السجن؟

◄جميع قيادات ورموز النظام السابق من الإخوان تم حبسهم فى سجن العقرب فى زنازين انفرادية وهم: مهدى عاكف، المرشد العام السابق، وخيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد، وحازم صلاح أبوإسماعيل، وسعد الكتاتنى، رئيس حزب الحرية والعدالة، ورشاد البيومى، نائب المرشد العام، وحلمى الجزار ومحمد العمدة، عضوا مكتب الإرشاد، وعبدالمنعم عبدالمقصود، محامى الإخوان، وهم مطيعون، وينفذون جميع التعليمات بحذافيرها، ولا يوجد أى استثناءات، وتغلق عليهم الزنازين فى تمام الساعة الخامسة والنصف مساء، ويسمح لكل سجين بساعة تريض.

وأى مخالفة يتم تحرير محضر بها وفقا للوائح السجون، وجميع النزلاء يطبق عليهم القانون دون زيادة، أو نقصان، ورموز الإخوان يلتقون معا فقط أثناء صلاتى الظهر والعصر التى يؤدونها فى جماعة فى وجود الضباط، أما بقية الفروض من الفجر والمغرب والعشاء، فيؤديها كل واحد منهم منفردا فى زنزانته.

◄لماذا تم نقل رموز الإخوان إلى سجن العقرب بعد أن كانوا فى سجن ملحق المزرعة؟

◄نقل رموز الإخوان المسلمين كان لدواع أمنية، وتهديدات واضحة وصريحة، صدرت على منصة رابعة العدوية باقتحام السجون لتهريب رموز جماعة الإخوان المسلمين، فكان يجب نقلهم إلى سجن أكثر تأمينا، وهو سجن العقرب، الذى يستوعب 1500 سجين، والذى تم إنشاؤه عام 1993، ويتوسط منطقة سجون طرة وبه وسائل الأمن والأمان والتأمين عالية جدا، السجن أبوابه فولاذية وأسواره عالية لا يمكن اقتحامها ولا تكسيرها باستخدام اللوادر ويوجد به 3 بوابات تحول دون اقتحامه، وقد تم إيداع كل سجين فى زنزانة انفرادية لنتفادى اجتماعهم، لأن تقسيمات السجن من الداخل تمنع الالتقاء بين السجناء حتى نزلاء الحجرات المتجاورة لا يلتقون معا، كما تم نقل متهمى حركة "حازمون" إلى سجن العقرب بعد أنباء عن نية أنصارهم الهجوم على سجن ملحق المزرعة لتخليصهم.

◄لكن هناك حديثا عن اجتماعات بين أنصار جماعة الإخوان وأنهم يديرون رابعة والنهضة من داخل السجن؟

◄هذا غير صحيح، ولا تحدث أى اجتماعات بينهم، وهم لا يلتقون معا، كما أن الزيارات الخاصة بهم تتم فى حضور لصيق من الضباط ولا نسمح بأى مخالفات، وجميع زياراتهم تحت المراقبة، وطبقا للقانون ولوائح السجون، ولا يمكن أن يتحمل ضابط مسئولية مخالفة لنزيل أو مسجون.

◄ما حقيقة حدوث مشاجرة مع ابنة الشاطر ومنعها من الزيارة؟

◄هى ليست مشاجرة، لكنها تطبيق للوائح والقانون، وكانت فى الزيارة الأولى لخيرت الشاطر، حيث حضرت ابنته و9 مرافقين لها للزيارة وتم إبلاغهم بأن القانون ولوائح السجون تسمح بالزيارة لثلاثة أفراد فقط، ما أثار غضبهم، وقامت بالشكوى والهجوم على قطاع السجون، ونحن لا نخشى الهجوم، لكن نطبق القانون على الجميع دون النظر إلى أى فصيل سياسى.

◄لماذا تم إيداع أبوالعلا ماضى وعصام سلطان سجن ملحق المزرعة؟

◄أبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، وعصام سلطان، نائب رئيس الحزب فى سجن ملحق مزرعة طرة، تم إيداعهما ذلك السجن، وفقا للوائح السجون، وإذا استجد شىء بالنسبة لهما سيتم نقلهما إلى العقرب، وهذه إجراءات تأمينية، ولمنع حدوث أى اتصال بين النزلاء خاصة المتهمين فى نفس القضايا.

◄ماذا عن وضع حازم أبوإسماعيل داخل السجن؟

◄استقبال حازم صلاح أبوإسماعيل، بعد أن تم القبض عليه، كان كاستقبال أى نزيل جديد، وصراحة كان ملتزما تماما وهادئ الطباع، وكل التصريحات النارية التى طالما أطلقها على القنوات الفضائية، وفى الندوات واللقاءات، طوال الفترة الماضية، لم نر منها شيئا على الإطلاق داخل السجن، حازم صلاح نزيل فى قمة الطاعة والالتزام بالتعليمات، وكذلك خيرت الشاطر، المهموم دائما داخل السجن.

◄هل يتم إدخال الطعام لكل رموز النظام السابق من جماعة الإخوان؟

◄لوائح السجون يتم تطبيقها على الجميع، والقانون سمح للمحبوسين احتياطيا بإحضار أطعمة من الخارج، وقدم بعض من رموز الإخوان طلبات والسجون وافقت عليها، فالمحبوس احتياطيا من حقه أن يطلب مأكولات من خارج السجن وفقا للقانون.

وبدورنا شكلنا لجنة فنية لتسلم المأكولات، وتم فحصها للتأكد من خلوها من الممنوعات، عن طريق تفتيشها وبواسطة أجهزة الـ«x.Ray»، وتم تسليم المأكولات إلى النزيل، وهناك أيضا بعض من رموز جماعة الإخوان المسلمين، يطلبون أحيانا مأكولات من خارج السجن، ونسمح لهم بذلك طبقا للوائح.

كما تقدم نجل أبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، بطلب وتمت الموافقة له، وهذا حقه طبقا للوائح وقوانين السجون التى تسمح لكل المسجونين احتياطيا بإدخال الأطعمة، لكننا نقوم بإخضاع هذه الأطعمة للتفتيش الدقيق، وجميع رموز النظام السابق من جماعة الإخوان يتم إحضار الأطعمة لهم عبر ذويهم من خارج السجون بعد موافقة قطاع السجون كما كان يحدث مع رموز النظام الأسبق لرجال مبارك.

◄لكن هناك حديثا عن وجود هواتف مع رموز الإخوان وأن سلطان أطلق تغريدة من داخل السجون؟

◄هذا الكلام مستحيل، واللوائح تطبق على جميع النزلاء، وهناك حملات تفتيشية على كل السجون، وهناك نيابة عامة تجرى تفتيشا مفاجئا على السجون، كما أن هناك تحقيقات تجرى بشكل يومى مع رموز نظام الإخوان داخل السجن، والنزلاء يشكون من التشدد فى تطبيق القانون، والحديث عن وجود «لاب توب» أو «آى باد» مع عصام سلطان داخل الزنزانة غير صحيح، وأتحدى أى إنسان أن يثبت ذلك، لا تليفون ولا كمبيوتر، أما التغريدات وغيرها فيمكن أن يطلقها ذووه من خارج السجن.

◄ماذا عن نقل الرئيس المعزول محمد مرسى إلى طرة؟

◄قاضى التحقيق فقط هو الذى يحدد المكان الذى يودع به الرئيس المعزول محمد مرسى، وإذا قرر إيداعه سجون وزارة الداخلية، فستقوم الوزارة بتنفيذ القرار دون تردد، ونحن فى قطاع مصلحة السجون على أهبة الاستعداد لاستقبال مرسى أو غيره، لكن فى الحقيقة لم تطلب منا أى تجهيزات خاصة بنقل محمد مرسى إلى السجن بعد قرار حبسه، وإن صدر قرار بشأن الرئيس المعزول مرسى سننفذ، ومن الممكن أن يتم احتجازه فى مكان خارج السجون، خوفا من تهريبه أو خوفا على حياته، حسب ما يتراءى للأجهزة الأمنية والسيادية، ونحن بدورنا نستقبل النزيل بتحقيق شخصيته فقط، وبقرار النيابة العامة بحبسه.

◄ماذا عن الحالة الصحية للرئيس الأسبق حسنى مبارك؟

◄حالة مبارك الصحية مستقرة، يصلى ويتنزه على كرسى متحرك، ومدرك بما حوله، إلا أنه يعانى من بعض آلام المفاصل والبروستاتا، وأحيانا يطلب استشاريين طبيين على نفقته الخاصة لمتابعة حالته، ولم يعلق على حبس رموز جماعة الإخوان، ولم ألتق به، إلا أننى أشرفت على نقله إلى مقر محاكمته فى القاهرة الجديدة أكثر من مرة، وهو يطلب استشاريين لعلاجه من الخارج ويتم إحضارهم وهذا حقه ويتم على نفقته الخاصة.
اقرأ أيضًا

◄ماذا عن باقى رموز النظام الأسبق بعد خروج عدد كبير منهم من السجون؟

◄الباقى من رموز النظام الأسبق خلف القضبان مبارك ونجلاه وحبيب العادلى وأحمد عز وأنس الفقى ومحمد إبراهيم سليمان وعهدى فضلى وسمير عبدالقوى وعلاء أبوالخير ومحمد باسم وحسن عبدالحميد، والجميع حالتهم الصحية مستقرة لكن الشكوى الدائمة من أحمد عز الذى يطلب الخروج للعلاج خارج السجن لكن تقارير الأطباء أكدت أن حالته يمكن علاجها داخل مستشفى السجن وهو يعانى من مشاكل فى العظام والقلب لكن حالته مستقرة، أما أنس الفقى وهشام طلعت مصطفى يتم علاجهما خارج مستشفى السجون وفقا لقرار النيابة العامة.

◄كيف ترى من يردد أن هناك مخططات لاقتحام السجون؟

◄هذا الكلام يتم التعامل معه أمنيا، خاصة فى ظل تنفيذ قرارات الضبط والإحضار من المتهمين الإخوان، والحديث عن اقتحام السجون خط أحمر واقتحام السجون لن يتكرر مرة أخرى على الإطلاق، الكل يعلم أن فتح السجون فى 25 يناير 2011 هو سبب كوارث مصر الآن، وما نشاهده على الساحة، لأنه ترتب عليه الانفلات الأمنى، الذى عانى منه الشعب المصرى بأكمله، كما أن فتح السجون أثر على السياحة والاستثمار وزيادة البلطجية وأثر على شهداء الشرطة، فكل من قتل واستشهد من رجال الشرطة من ضباط وأفراد وجنود كان على يد عتاة المجرمين والبلطجية الذين هربوا من السجون.

◄لكن الناس تخشى اقتحام السجون بعد اقتحام سجن بنى غازى وسجن العراق؟

◄اطمأن الجميع بأن ذلك لن يحدث فى مصر على الإطلاق، ونحن مستعدون لذلك ومن يقترب من السجون فهو هالك، ولن نتردد فى استخدام القوة وقت الحاجة ولن نسمح بمحاولات ترويع المجتمع مرة أخرى من الذين هربوا من داخل السجون، ونحن تعلمنا الدرس جيدا والسجون لن تفتح مرة ثانية، ولن تعود معاناة الناس مرة أخرى من جراء هروب المساجين.

وقمنا بتركيب كاميرات داخلية وخارجية فى جميع السجون على مستوى الجمهورية، وهذه الكاميرات تلتقط كل حدث، والمخطئ سيقع تحت طائلة القانون، وأعدنا توزيع السجناء شديدى الخطورة ووضعناهم فى سجون شديدة الحراسة، لها إجراءات تأمينية معينة، واستعنا بالقوات المسلحة فى بعض المناطق الحساسة التى بها تجمعات كبيرة من السجناء، ونسقنا مع قطاع الأمن المركزى، ونشرنا المدرعات حول جميع السجون، ورفعنا درجة الاستعداد داخل قطاع السجون، وجميع العناصر والأفراد لديهم العقيدة الأكيدة للبقاء فى مواقعهم ولن يسمحوا بهروب أى سجين.

◄ماذا عن الحملات التفتيشية على السجون والمخالفات التى يتم ضبطها؟

◄هناك حملة على السجون بشكل عام وعلى رموز النظامين السابق والأسبق بشكل خاص.. ويجب أن يعلم الجميع أن لائحة السجون قاسية وتعمل على الحد من المخالفات، ولا يجرؤ أحد أن يخالف ولذلك يحترم القوانين ويحترم نفسه، فداخل العنبر لا تليفون محمول ولا نقود ومن يضبط لديه تليفون محمول يصدر عليه حكم يؤخر الإفراج عنه 6 شهور، ومن يضبط لديه نصل سكين يؤخره سنه كاملة ولو تعدى على حارس يسجن سنة، أى نوع من المخالفات يعرض نفسه للمحاكمة.

◄ماذا عن السجون الجديدة التى تم بناؤها حديثا؟

◄خلال الأيام القليلة القادمة سيتم افتتاح مجمعى سجون جمصة والمنيا، وهما مجهزان على أحدث طراز، وعوامل الأمان فيهما قوية، وكل سجن من السجنين تبلغ السعة الاستيعابية له 10 آلاف سجين، وأصبح لدينا الآن فى مصر 46 سجنا يوجد بها 90 ألف سجين و6 ليمانات.

وانتهت الأعمال فى سجن وادى النطرون وسيتم افتتاحه قريبا ويبقى سجن القطا لأنه يحتاج 27 مليون جنيه لإعادة إعماره بعد تدميره بالكامل خلال أحداث الانفلات الأمنى، ومجمعا سجون جمصة والمنيا مجهزان على أحدث طراز، وعوامل الأمان فيهما قوية، وكل سجن من السجنين تبلغ السعة الاستيعابية له 10 آلاف سجين، وتم تدعيم قطاع السجون بعدد كبير من الضباط فى حركة الشرطة الأخيرة بشكل لم يحدث من قبل، حيث تم تدعيمنا بـ 103 ضباط جدد.

◄هل القانون يسمح بالإفراج عن أى سجين يتخطى 85 سنة؟

◄القانون المصرى لا ينص على ذلك، والإفراج الصحى من سلطة رئيس الجمهورية، لكن لا يوجد إفراج لتجاوز سن محددة، ولا إلغاء حكم إعدام لتجاوز سن محددة يوجد لدينا، فالقانون المصرى ليس به حدود للإعدام أو الإفراج لكن يجوز الإفراج الصحى ويتم متابعته خارج السجون، وإذا تحسنت صحته يعاد مرة أخرى للسجون.

◄هل استعدت مصلحة السجون لقرار فض اعتصامى «رابعة والنهضة»؟

◄لا يوجد ارتباط بين قيام الدولة بفض اعتصامى رابعة والنهضة وبين تعزيز إجراءاتنا الأمنية حول السجون، نحن لسنا فى عام 2011، كان سيناريو الاقتحام حينها مفاجئا وغير متوقع، وكانت خطط التأمين اعتيادية، أما الآن فنحن مستعدون لأقصى درجة وفى كل وقت، فرضنا كردونات أمنية كاملة حول السجون، وعززنا المبانى بتسليحات وكتل خرسانية، ورفعنا الأسوار، والقوات المسلحة تشاركنا فى عمليات التأمين، بجانب قطاع الأمن المركزى، فى جميع السجون بمصر، أبراج الحراسة أصبحت مزدوجة، والأفراد جاهزون بالبنادق الآلية وقنابل الغاز، والمدرعات والمصفحات متواجدة على مدار الساعة، وأتمنى ألا يكون هناك عمل مجنون بالقرب من السجون، لأننا سنواجه بكل قوة، وسيسفر ذلك عن سقوط ضحايا.

◄هل زارت منظمات حقوق الإنسان رموز جماعة الإخوان داخل السجون؟

◄لم تطلب منظمات حقوقية زيارة رموز جماعة الإخوان المسلمين، والمعاملة فى هذه الحالة واحدة بالنسبة لرموز النظامين السابق والأسبق، وهى نفس معاملة أى سجين.

◄ماذا عن وجود صفقة لمبادلة الجاسوس عودة ترابين وعناصر حزب الله اللبنانى؟

◄ترابين يقضى عقوبة السجن 15 سنة داخل ليمان طرة، ومسئول من السفارة الإسرائيلية يزوره كل فترة، لكن إدارة السجون لم يتم إخطارها بوجود عرض من إسرائيل لمبادلة ترابين بسجناء مصريين داخل إسرائيل، ولدينا سجناء تابعون لحزب الله اللبنانى وفصائل سياسية أخرى، وهذه العناصر تقضى عقوبة تصل إلى المؤبد، وبعضهم صادر بحقهم أحكام نهائية بالإعدام، وأيضا ليس لدينا علم بوجود قرارات بمبادلتهم.

◄ماذا عن أوضاع السجناء المحكوم عليهم بالإعدام؟

◄لدينا 506 سجناء، محكوم عليهم بالإعدام حكما نهائيا، وفى انتظار التنفيذ، ويتواجدون بجميع سجون الجمهورية، منهم أجانب وسيدات، وجميعهم من السجناء الجنائيين، وهذا رقم ضخم بالنسبة للسجناء المحكوم عليهم بالإعدام، وتسبب فى أننا وضعنا فى الزنزانة الواحدة سجينين للاستيعاب بالمخالفة للتعليمات التى تنص على أن المحكوم عليه بالإعدام يتم وضعه فى زنزانة بمفرده، وما تسبب فى ارتفاع العدد هو عدم تصديق الرئيس المعزول محمد مرسى، أو المجلس العسكرى الذى أدار المرحلة الانتقالية على قرارات التنفيذ، وهؤلاء السجناء يتعذبون ويستجيرون بنا لتنفيذ الحكم، وننتظر قيام النائب العام بعرض الأحكام على رئيس الجمهورية للتصديق على تنفيذها.

◄ماذا عن الخدمات الطبية فى السجون؟

◄عززنا الخدمات الطبية بـ133 طبيبا بشريا عسكريا، بخلاف الأطباء المدنيين، و20 طبيبا للأسنان، و30 طبيبا صيدليا، أما بالنسبة لإنتاج السجون، فنضع اللمسات الأخيرة لتشغيل مصنع الأحذية، واستثماراتنا بلغت قرابة الـ500 مليون جنيه، واستعنا باستشاريين لتحويل مصنع المرج من إنتاج السمسم الأبيض إلى السمسم الأحمر، لارتفاع تكلفة واستيراد السمسم الأبيض.

◄ماذا عما تردد مؤخرا عن هروب صبرى نخنوخ من السجن؟

◄هذا الكلام غير صحيح وشائعات تنطلق من آن إلى آخر وقالوا إنه هرب حتى يجمع البلطجية.. وهذا الكلام لم يحدث وغير معقول.

◄ جهات سيادية تحقق فى اختراقات أمنية لــ"المطار" قبل عزل مرسى
◄ عواصف الغضب تحاصر خليفة "باترسون" المحتمل
◄ والد ضحايا "أحداث المنصة" يتهم الإخوان بقتله
◄ "التعليم": لم يتحدد الموعد النهائى لــ"بداية الدراسة"
◄ البنك الدولى يضع خطة جديدة للمساعدات الفنية لمصر



تسلمت النيابة العامة صباح اليوم السبت، التقارير الطبية الخاصة ببيان الصفة التشريحية وسبب الوفاة، لضحايا أحداث الحرس الجمهورى، البالغ عددهم 55 شخصًا، الذين قتلوا فجر يوم 8 يوليو الماضى، وقال مصدر طبى مسئول فى مشرحة زينهم: إن "المشرحة استقبلت 55 جثة من أحداث الحرس الجمهورى، جميعهم من الرجال"، موضحًا أن "جميع الحالات مصابة بأعيرة نارية «رصاص حى»، أطلقت من سلاح إلى عيار 7,62، وهو نفس العيار المستخرج من جميع الجثث التى استقر فيها المقذوف النارى"، وكشف المصدر- الذى فضل عدم نشر اسمه- أن "نحو 10 حالات كان اتجاه إطلاق الرصاص عليها من الخلف إلى الأمام بميل من أسفل إلى أعلى، بدرجات ميل متفاوتة فى جميع الحالات"، وأضاف، أن "بقية الحالات أصيبت من الأمام إلى الخلف ومن الجانبين"، مشيرًا إلى أنه "لا توجد أى حالات مجهولة مازالت داخل مشرحة زينهم جراء الأحداث"، واختتم قائلًا: إن "التقرير الذى تسلمته النيابة مرفق بصور فوتوغرافية للجثث قبل وأثناء وبعد عملية التشريح".

التقى وليام بيرنز، نائب وزير الخارجية الأمريكى، أمس بقيادات إخوانية وممثلين عن "التحالف الوطنى لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" بحثا عن مخرج من الأزمة القائمة منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسى فى الثالث من الشهر الجارى، وضم وفد "التحالف" الدكتور محمد على بشر، وزير التنمية المحلية السابق، والدكتور عمرو دراج، وزير التخطيط والتعاون الدولى السابق، ونفين ملك، المتحدث باسم "جبهة الضمير" وطارق الملط، القيادى بحزب الوسط، وقالت مصادر بالمكتب السياسى لحزب الحرية والعدالة إن ممثلى الجماعة يحملون أجندة واضحة بها نقاط أهمها، العفو الفورى عن الرئيس المعزول، والبدء فى إجراءات تسوية شاملة تضمن الإفراج عن قيادات مكتب الإرشاد على رأسهم خيرت الشاطر، وعدم مصادرة أموال الجماعة.

◄ الببلاوى.. رئيس وزراء بصلاحيات رئيس جمهورية
◄ محامى عز يطلب إخلاء سبيل فى قضية "تراخيص الحديد"
◄ تأجيل أولى جلسات محاكمة 5 من أنصار مرسى فى تعذيب مواطن إلى الغد
◄ افتتاح محور"عرابى" أول أكتوبر بتكلفة 500 مليون جنيه
◄ مسلحون يستهدفون المطافئ وقسم شرطة العريش




   صحافة عربية: تركيا والبوسنة تحذران من "سربرنيتسا أخرى" في سوريا 





 أخبار مصر - السبت 3 أغسطس 
* تركيا والبوسنة تحذران من "سربرنيتسا أخرى" في سوريا.
* واشنطن تبدي قلقها من تزايد ضحايا العنف في العراق.
* الدبلوماسية الغربية ترمي بثقلها لاحتواء "إخوان مصر".



 الاتحاد الإماراتية 

* تركيا والبوسنة تحذران من "سربرنيتسا أخرى" في سوريا.
* السعودية تصدر 5,2 مليون تأشيرة عمرة للعام الجاري.
* المالكي يتهم دولاً مجاورة للعراق بدعم الإرهاب.
* متظاهرون أردنيون يطالبون برحيل الحكومة والبرلمان.
* الأردن يحبط محاولة تهريب أسلحة وذخائر ومخدرات من سوريا.
* تهويد مسجد تاريخي في القدس.
* نائب إسرائيلي يدعو إلى تدنيس الحرم القدسي.
* كيري: أمريكا ودول عربية تسعى لحل أزمة مصر.
* البرادعي: السيسي يدرك ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة.
* أبو الفتوح: الصراع لن يحل بالقوة.
* معتصمو "رابعة" يعلنون استعدادهم "للشهادة".
* قطر ترسل شحنة غاز "هبة" لمصر.
* واشنطن تحذر رعاياها من هجمات في الشرق الأوسط.
* برلين تأمل بتقدم المفاوضات النووية في عهد روحاني.
* كول سعى لطرد نصف الأتراك قبل 30 عاماً.
* مسؤول أمريكي: حقوق الإنسان في الصين تتدهور.



 الخليج الإماراتية 

* مسيرات "يوم القدس" تعم العالمين العربي والإسلامي.
* طاقم أمني أمريكي يبحث الترتيبات الأمنية بعد الانسحاب من الضفة.
* الاحتلال يقمع الأسرى في سجن النقب.
* الملفات البريطانية: التخبط "الإسرائيلي" سبب مجزرة صبرا وشاتيلا.
* واشنطن تبدي قلقها من تزايد ضحايا العنف في العراق.
* توافق بين صنعاء وواشنطن على إعادة معتقلي جوانتانامو.
* سياسيون: الحل الأمثل للأزمة فض اعتصامي "رابعة" و"النهضة".
* تنديد مصري بالاعتداء على الوفد الحقوقي في "رابعة".
* الجيش يحكم سيطرته شمالي سيناء بقوات الصاعقة وفرقة "777".
* مستشار الرئيس المصري: جميع مواد دستور 2012 قابلة للتعديل.
* فيضانات وأمطار تسبب خسائر فادحة في الخرطوم وولايات سودانية.
* الصليب الأحمر يواجه صعوبات لإغاثة جرحى العنف في جنوب السودان.
* الجزائر تضع السلفيين تحت المراقبة.



   الصحف الأمريكية: فقراء مصر يعنيهم توفير الطعام أكثر من الجدل حول الديمقراطية.. فتوى من المعارضة السورية تحرم على أهالى حلب "الكرواسون".. وتقارير استخباراتية تشير إلى مؤامرات فى الأسبوع الأخير من رمضان 



إعداد ريم عبد الحميد




واشنطن بوست: الصحيفة تنتقد كيرى لتصريحاته المشيدة بالجيش المصرى

انتقدت الصحيفة فى افتتاحيتها تصريحات وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى، التى قال فيها إن الجيش المصرى يستعيد الديمقراطية، وقالت الصحيفة موجهة حديثها لكيرى: أن تكون حذرة وتتجنب استخدام كلمة انقلاب لوصف ما حدث فى الثالث من يوليو الماضى من تدخل الجيش للإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسى أمر يختلف تماما عن التأكيد على أن الجيش يستعيد الديمقراطية.

وأشارت الافتتاحية إلى أن إعلان البيت الأبيض بأن تصريحات كيرى لا تعكس سياسة الرئيس جيدا، لأن هذا التصريح كان خطيرا ومتهورا.

وزعمت الصحيفة أن تصريح كيرى سيشير للمسلمين فى كل مكان بأن الديمقراطية يمكن أن تكون ورقة مخادعة أحيانا تراها وأحيانا أخرى لا تفعل.

ومضت الصحيفة قائلة إن الولايات المتحدة أمضت وقتا طويلا وبذلك مجهودا لإقناع المسلمين بأن الديمقراطية هى النظام الذى يمثل ويوازن بين كل الآراء فى المجتمع ويرتقى فوق الحكم الاستبدادى، لكن تصريحات كيرى سيتم التعامل معها كدليل بأن أمريكا تحب الديمقراطية فقط عندما يكون أصدقائها فى السلطة، وهذه أسوأ رسالة ممكنة.

ودعت الصحيفة وزيرة الخارجية كيرى والرئيس باراك أوباما إلى الحديث عن ديمقراطية حقيقية فى مصر تشمل الجميع ولم تلاحق الإخوان المسلمين ومرسى.




كريستيان ساينس مونيتور: فقراء مصر يعنيهم توفير الطعام أكثر من الجدل حول الديمقراطية

رصدت الصحيفة اهتمام فقراء مصر بمشكلاتهم الحياتية المرتبطة بحالة الفقر التى يعيشون فيها، أكثر من اهتمامهم بما يدور من نقاش حول الديمقراطية، وقالت تحت عنوان "قبل مناقشة الديمقراطية، فقراء مصر يريدون ملء بطونهم"، إن المصريين المكافحين يعنيهم توفير الطعام على المائدة أكثر من الاحتجاجات من جانب الطرفين المتنازعين سياسيا فى البلاد.

وتقول الصحيفة إنه مع ارتفاع حدة التوتر فى القاهرة، وتمسك كلا المعسكرين المختلفين بحماية رؤاهم المختلفة لديمقراطية، فإن أم إسماعيل لديها هدف أكثر بساطة بكثير، وهو أن تجد شيئا لتأكله.

تقول أم إسماعيل التى تجلس تحت كوبرى بالزمالك تنتظر وجبة الإفطار التى يقدمها الأكثر سخاء فى شهر رمضان فى موائد الرحمن: "نحن كمصريين لا نهتم بما يحدث فى السياسة، كل ما يعنينا أن نوفر الطعام.. نشعر بالحرج الشديد بقدومنا إلى هنا للإفطار لأننا لا نستطيع الحصول على الطعام فى أى مكان آخر".

وتشير الصحيفة إلى أنه فى حين واجه الاقتصاد المصرى تحديات خطيرة قبل ثورة 25 يناير، إلا أنه تدهور بشدة فى العامين ونصف الماضيين، مع تركيز الرئيس السابق محمد مرسى والإخوان المسلمين على خصومة مع معارضيهم السياسيين، فارتفعت أسعار الغذاء، ووصل معدل التضخم فى يونيو إلى 9.8 %، وهو الأعلى منذ عهد مبارك.

وبينما حاولت الحكومة الحفاظ على أسعار المواد الأساسية بأسعار معقولة، فإن الدعم قد أدى إلى عجز فى الميزانية وصل إلى 11%، ورغم أن المساعدات الأخيرة القادمة من دول الخليج والتى تقدر بـ12 مليار دولار قد خففت من الأوضاع وأدت إلى استقرار أسعار الغذاء والوقود، إلا أن المصريين مثل أم إسماعيل لازالوا لا يشعرون بالراحة.

وتنقل الصحيفة عل لسان أم إسماعيل، إن الأوضاع تدهورت منذ رحيل مبارك، "فقد لدينا على الأقل فى هذا الوقت الخبز"، وترى السيدة البسيطة "أن المشكلة مع محمد مرسى أنه لم يكن يهتم بآلام الناس، ونحن نريد رئيسا ينزل ويرى الناس ويشعر بآلامنا".

ورغم مشاكلها، فإنها لم تتجاهل محنة المواطنين فى مصر بما فى ذلك من قتلوا فى اشتباكات مع الأمن الأسبوع الماضى، فقالت "كل يوم نسمع عن ناس يموتون هنا وهناك، إلى متى سيستمر هذا الأمر".




تايم:فتوى من المعارضة السورية تحرم على أهالى حلب "الكرواسون"

ذكرت المجلة أن فتوى صادرة عن جماعة تابعة للمعارضة السورية قد حرمت تناول "الكرواسون" فى حلب، استنادا إلى أسطورة تتعلق بأصول هذا النوع من المخبوزات.

وقالت الصحيفة ساخرة إن الكرواسون ربما يبدو غير ضار، إلا أن لجنة خاصة بتطبيق الشريعة تشرف على منطقة حلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة السورية تعتقد غير ذلك، فاللجنة القضائية "حى على الشريعة" حظرت على السوريين تناول هذه المخبوزات ليس بسبب ما تحتويه من سعرات حرارية كبيرة، ولكن لأن هذا المخبوز الذى يتخذ شكل القمر يحتفل بانتصار الأوروبيين على المسلمين، حسبما ذكرت قناة العربية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفتوى التى تحرم الكرواسون، والذى من غير المرجح أن يكون متوافرا فى مدينة مزقتها الحرب على أية حال، هى جزء من اتجاه متنامى من التطرف بين الجماعات المعارضة للرئيس السورى بشار الأسد، ومؤخرا قامت إحدى تلك الجماعات التى تسيطر على منطقة فى حلب بإعدام طفل عمره 14 عاما لاستخدامه اسم النبى محمد "ص" عبثا".

كما أصدرت جماعات للمعارضة فى حلب فتاوى نحذر النساء من استخدام مستحضرات التجميل، أو ارتداء الملابس الضيقة بشكل عام، ونظرا لأن السوريين اعتادوا تبنى الإسلام المعتدل، فإن الكثير من السكان بدأوا يغضبون من المتطرفين الذين بدأوا يمارسون السلطة فى جميع أنحاء المناطق التى تسيطر عليها المعارضة.

ونقول تايم إن حظر الكرواسون يرجع على الأرجح لأسطورة تقول إن هذه المخبوزات تم اختراعها فى بودابست للاحتفال بصد الغزو التركى، وشكك العديد من المؤرخين فى صحة الأسطورة، وقالوا إن الفرنسيين وليس المجريين هم من كانوا يسيطرون على سوريا من قبل.



نيويورك تايمز: السيسى انتقد الأنظمة الاستبدادية فى ورقة بحثية له عام 2005

قالت صحيفة نيويورك تايمز، إنه منذ عزل الرئيس الإسلامى محمد مرسى من قبل الجيش بعد تظاهرات شعبية هائلة طالبت برحيله، فإن التصورات تتضارب حول وزير الدفاع الفريق عبد الفتاح السيسى، الذى يؤكد المقربون منه أنه يعتزم إعادة البلاد إلى الحكم المدنى، بينما يقول آخرون إنه ربما يستفيد من الدعم الشعبى له للسعى إلى السلطة.

وبينما تلقى السيسى تدريبا فى الولايات المتحدة عام 2005، تتضمن دورة مخصصة بشأن العلاقات المدنية والعسكرية، وفقا لستيفن جيراز، مستشار الكلية الحربية الأمريكية، فإنه قائد الجيش المصرى ناقش قضية الديمقراطية فى الشرق الأوسط فى ورقة بحثية قدمها من 17 صفحة.

وتقول نيويورك تايمز، إن السيسى انتقد ممارسات الحكومات الاستبدادية، دون الإشارة إلى مصر، قائلا إنهم يزورون الانتخابات ويسيطرون على وسائل الإعلام باستخدام الترهيب الصريح، وأشار إلى أنه يجرى اعتقال رجال الدين الذين يخرجون عن حدود السياق ويتطرقون للمسائل الحكومية.

وتضيف الصحيفة أن السيسى ناقش وقتها حاجة العالم العربى لتقديم نسخته من الديمقراطية، مشيرا إلى المؤسسة الدينية المعتدلة والتعليم ومواجهة الفقر كعناصر حاسمة فى ذلك، كما تحدث عن ضرورة أن تشمل العملية السياسية الجماعات الإسلامية وحتى الراديكالية منها.




وول ستريت جورنال: تقارير استخباراتية تشير إلى مؤامرات فى الأسبوع الأخير من رمضان

قالت صحيفة وول ستريت جورنال، إن تنظيم القاعدة عاود الظهور على رأس تهديدات الأمن عالميا بعد مؤامرات مشتبه بها قادت وزارة الخارجية الأمريكية لإغلاق سفارتها فى الشرق الأوسط.

ونقلت الصحيفة عن مسئولين أمريكيين كبار أنهم ركزوا بشكل خاص على تنظيم القاعدة فى اليمن أو شبه الجزيرة العربية، قائلين إن مجموعات تابعة للتنظيم كانت تخطط لشن اعتداءات تخشى واشنطن أن يتم تنفيذها فى الشرق الأوسط أو أفريقيا أو خارجها.

وأشار المسئولون إلى أن زيادة الاتصالات، أو "الثرثرة" بين عملاء الإرهاب تمثل السبب الرئيسى وراء حالة التأهب، وقالت الخارجية الأمريكية فى بيان لها أمس الجمعة، إن المعلومات الحالية تشير إلى أن تنظيم القاعدة والمنظمات التابعة له تواصل التخطيط لشن هجمات فى المنطقة وخارجها على حد سواء، وأنهم ربما يركزون جهودهم على شن الهجمات خلال الشهر الجارى.

وقال مسئول أمريكى سابق إن المؤامرة التى يتتبعها مسئولو المخابرات الأمريكية هى نشاط للقاعدة فى شبه الجزيرة العربية، موضحا أن القلق بات يتزايد مع اعتراض اتصالات تتضمن كلمات مثل "هجوم وشيك"، رغم أن هذه الاتصالات والمعلومات الاستخباراتية لم تتضمن وقت أو هدف محدد.

وتقول الصحيفة إن تقارير استخباراتية أشارت إلى دلائل على مؤامرات قرب نهاية شهر رمضان، على الرغم من أنه لم يتضح عما إذا كانت هذه الإشارات ترتبط بثرثرة القاعدة فى الجزيرة العربية.

  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه04/08/13, 04:28 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة