-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدتحميل لعبة الأكشن والمغامرة الرهيبة Cabelas African Adventures 2013اليوم في 03:33 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن و المغامرات 2009 Bionic Commandoاليوم في 02:41 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تشغيل الفيديو والافلام زووم بلاير العملاق Zoom Player Home Free 12.7اليوم في 02:12 am من طرفنبض العيونجديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوقأمس في 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 2015أمس في 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.2أمس في 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيونجديدتحميل موزيلا فايرفوكس الشهير Mozilla Firefox 50.0.101/12/16, 09:02 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تحويل صيغ الفيديو والافلام Any Video Converter Free 6.0.501/12/16, 07:35 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر الشهير Internet Download Manager 6.26.1230/11/16, 05:58 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:29/07/13, 04:15 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35044
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة .وعناوين الصحف المحليه والعالميه ليوم الآثنين الموافق 29/7/2013
 












  "صحافة القاهرة": مفاجأة.. قناصة قتلوا ضحايا "النصر".. تفاصيل لقاء قيادات حزب "النور" مع "هيكل".. المخابرات العامة والحربية تكشفان للنيابة: قيادات الإخوان حرضت المعتصمين على اقتحام الحرس الجمهورى 





صحافة القاهرة اليوم
كتب أيمن رمضان عبد الوهاب الجندى أحمد عبد الرحمن حسام مصطفى

الدفاع الوطنى يوافق على فض "رابعة والنهضة".. ثالث أكبر تنقلات فى الداخلية اليوم.. مقتل 40 من عناصر حماس فى معارك بسيناء.. كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، الاثنين..



كشف تشريح جثث ضحايا اشتباكات طريق مدينة نصر، عن أن سبب وفاة 56 ضحية يعود إلى الإصابة بطلق نارى، بالجزء العلوى من الجسم، وتحديداً الرأس والصدر، الأمر الذى يرجح أن يكون القتلة قناصة محترفين، حسب تصريحات مصدر طبى من مشرحة زينهم لـ"اليوم السابع"، وقال المصدر: إن جماعة الإخوان، ترفض تسليم الجثامين للمشرحة، للعمل على تحديد أسباب الوفاة.

علمت "اليوم السابع" أن لقاء تم فى الأيام القليلة الماضية بين الكاتب الصحفى الكبير، محمد حسنين هيكل، ووفد من حزب النور السلفى، ضم رئيس الحزب، الدكتور يونس مخيون، ونائبه، بسام الزرقا، وقالت مصادر لــ"اليوم السابع"، إن اللقاء تم بمكتب الأستاذ هيكل ويأتى فى سياق الزيارات العديدة لقيادات القوى السياسية إلى هيكل، ويتم خلالها مناقشة الأوضاع القائمة.

◄ خطة الهروب الكبير لمرشد الإخوان وقيادات الجماعة إلى السودان
◄ تفويض الببلاوى لاختصاصات الرئيس فى قانون الطوارئ
◄ علماء الأزهر: دعوة القرضاوى للجهاد ضد مصر خيانة لله وللرسول
◄ تغيير مقر حبس "مرسى" لدواع أمنية بعد لقاء "حقوق الإنسان"
◄ جهات سيادية تحقق مع 3 من قيادات الإرهاب بعد القبض عليهم فى سيناء



أكد تقريران للمخابرات العامة والمخابرات الحربية- فى واقعة أحداث العنف الدموية التى شهدها محيط دار الحرس الجمهورى وراح ضحيتها عشرات القتلى ومئات المصابين- أن قيادات جماعة الإخوان المسلمين هى التى حرضت المعتصمين والمتظاهرين بساحة مسجد رابعة العدوية على المبادرة بالعنف والهجوم المسلح على دار الحرس الجمهورى، وكشف التقريران- اللذان تسلمهما المستشار إبراهيم صالح، رئيس نيابة مصر الجديدة- عن أن كلا من عصام العريان، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، من قيادات الإخوان، أداروا عملية التحريض على التحرك نحو الحرس الجمهورى لاقتحامه وإخراج الرئيس المعزول، محمد مرسى، منه، وأشار تقرير المخابرات الحربية إلى أن أنصار الرئيس المعزول هم من بادروا باستخدام العنف، وقامت مجموعات منهم تقود دراجات بخارية بإطلاق أعيرة خرطوش وإلقاء زجاجات المولوتوف على قوات تأمين الدار، كما قامت مجموعات أخرى باعتلاء أسطح مبان مطلة على الدار واستخدامها كمنصات لإطلاق النار وقذف الطوب والحجارة وقطع الخزف والسيراميك الضخمة على قوات الجيش والشرطة المتمركزة أمام دار الحرس الجمهورى.

فى ثانى زيارة لها لمصر فى أقل من أسبوعين، تصل كاثرين آشتون، مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى، إلى القاهرة خلال الساعات المقبلة، لإجراء سلسلة محادثات ماراثونية مع كل الأطراف السياسية حول الموقف الراهن ومسار العملية الانتقالية فى مصر، وبخاصة فى ضوء أعمال العنف الأخيرة، وسوف تلتقى آشتون، خلال الزيارة، مع الرئيس المؤقت، المستشار "عدلى منصور"، والدكتور "محمد البرادعى"، نائب الرئيس للعلاقات الدولية، والفريق أول "عبدالفتاح السيسى"، وزير الدفاع، ونظيرها، "نبيل فهمى"، بالإضافة إلى عدد من المسئولين المصريين والقوى السياسية من بينها قيادات حركة تمرد وجماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، ويسعى المسئولون المصريون، خلال هذه المحادثات، إلى عرض تفاصيل الموقف الحالى على المسئولة الأوروبية، فى ضوء خريطة المستقبل التى تم الإعلان عنها 3 يوليو الحالى، وذلك بهدف تهدئة المخاوف المثارة لدى المجتمع الدولى بشأن مستقبل العملية الديمقراطية فى مصر.

◄ النيابة تطلب تسجيلات المواطنين والإعلام لاشتباكات رابعة
◄ بدء العام الدراسى 21 سبتمبر
◄ الأهلى ينتظر الموافقة على تأجيل مبارة أورلاند
◄ مصر والسودان تبحثان ملفات حوض النيل عقب العيد
◄ هجوم مسلح على قسم العريش وكمين البنك الأهلى



أحبطت عناصر من قوات حرس الحدود بالمنطقة الغربية العسكرية بالتنسيق مع القوات البحرية محاولة لتهريب كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المخدرة عبر البحر بالمنطقة الشرقية شرق مدينة السلوم بمسافة 18 كم، تم ضبط أحد اللنشات مزود بموتور بدون أى بيانات وعليها شخصان وبحوزتهما كميات من الأسلحة والذخائر والأقراص المخدرة وبحصرها وجد أنها تضم 32 بندقية آلية و41 خزنة بندقية آلية و16 بندقية قناصة و5 خزن قناصة و11 رشاش كلاشنكوف وآر بى جى و5 بنادق خرطوش و2 دانة آر بى جى و300 ألف قرص مخدر.

كشفت مباحث القاهرة عن واقعتى تعذيب جديدتين للمعتصمين بميدان رابعة العدوية والمنتمين لجماعة الإخوان المسلمين.. تجر المتهمون من كل معانى الرحمة واعتدوا على شاب كان يسير بالقرب من الاعتصام وقاموا بتعذيبه حتى الموت من خلال ضربه بآلة حادة على رأسه، ولم تنقذه الصرخات وألقوا جثته فى شارع أنور الفقى.

◄ لجنة لتحديد الاحتياجات المالية ولكل مواطن
◄ جلسة طارئة لهيئة علماء الأزهر للرد على إساءات القرضاوى للإمام الأكبر
◄ قرار جمهورى بتفويض الببلاوى اختصاص الرئيس فى قانون الطوارئ
◄ إطلاق أول صاروخ تجاه بؤر الإرهابيين جنوب العريش
◄ حذر وترقب بين معتصمى النهضة وخوف من قيام الداخلية بفض اعتصامهم



أكد مصدر أمنى رفيع المستوى أن مجلس الدفاع الوطنى الذى عقد فى قصر الاتحادية مساء أمس الأول، برئاسة المستشار "عدلى منصور"، الرئيس المؤقت، قرر فض اعتصامى رابعة العدوية بمدينة نصر وميدان النهضة بالجيزة، لخطورتهما على الأمن القومى نظرا لما تردد عن وجود أسلحة حديثة وقناصة، وأكدت مصادر أن المجتمعين ناشدو المعتصمين فى ميدانى رابعة العدوية ونهضة مصر الالتزام بالسلمية وعدم تعطيل المرافق العامة والانصراف فى هدوء.

تعلن وزارة الداخلية اليوم ثالث أكبر حركة تنقلات لضباط الشرطة فى تاريخها، وقالت مصادر مسئولة إن الحركة تطال القيادات بدءا من مساعدى الوزير ومديرى الأمن والإدارات على مستوى الجمهورية، وأكدت المصادر إحالة ما يقرب من 50 لواءً إلى التقاعد، كما رجحت ترقية اللواء أحمد حلمى، مدير الأمن العام، إلى مساعد أول وزير، وإسناد مساعد الوزير للأمن إليه، خاصة أن اللواء عابدين يوسف سيحال إلى المعاش خلال أيام، والإبقاء على اللواء أسامة الصغير، لأمن القاهرة.

◄ العثور على جثتين جديدتين لضحايا سلخانة رابعة
◄ الجيش يضبط 24 إرهابيا بسيناء
◄ ساحات حرب فى المحافظات بين أنصار المعزول والأهالى
◄ العريان: ضرورة إخراج مرسى بأى ثمن
◄ البلتاجى: عمليات نوعية فى العيد لإظهار عجز الدولة



وسعت القوات المسلحة والشرطة من عملياتها فى مواجهة العناصر المسلحة فى شمال سيناء، بعد انتهاء المهلة التى حددها وزير الدفاع، الفريق أول "عبدالفتاح السيسى"، كفرصة أخيرة لتوحيد الصف الوطنى قبل البدء فى محاربة العنف وفق ما أكده مصدر سيادى مسئول لـ"الشروق"، وقال المصدر، إن القوات بدأت تجهيز المعدات والأسلحة الثقيلة لشن عمليات عسكرية موسعة ضد العناصر الإرهابية بخلاف مواصلة العمليات النوعية التى أسفرت عن تضييق الخناق على تلك العناصر، وإلقاء القبض وقتل أعداد كبيرة منهم ما دفعها إلى أن تلوذ بالهرب عبر الأنفاق المؤدية إلى قطاع غزة.

قال الدكتور أحمد فرحات، رئيس قطاع التعليم والمشرف العام على التنسيق، إنه سيتم اليوم إعلان نتيجة تنسيق المرحلة الأولى للثانوية العامة فى الحادية عشرة صباحا، متوقعا انخفاض الحد الأدنى لكليات القمة للشعب العلمية من 3 إلى 4 درجات، مع ثبات الحد الأدنى فى الكليات الأدبية مقارنة بالعام الماضى، ومضى فرحات قائلا لـ"الشروق"، إن العدد اكتمل بكليات الطب بينما توجد أماكن شاغرة بكليات الهندسة والعلاج الطبيعى والفنون الجميلة والفنون التطبيقية والحاسبات والمعلومات، موضحا أنه سيتم الإعلان عن الحد الأدنى للقبول بالكليات فى المرحلة الثانية التى ستبدأ غدا الثلاثاء ولمدة أربعة أو خمسة أيام.

◄ أداء إيجابى للبورصة رغم دماء القاهرة والإسكندرية
◄ قرار جمهورى بتفويض الببلاوى منح الجيش الضبطية القضائية فى حالة الطوارئ
◄ رضا سلفى عن "مبادرة العوا" للخروج من الأزمة
◄ القرضاوى يدعو مجلس الأمن والمنظمات الدولية للتنديد بما يجرى فى مصر




   صحافة عربية: "حماس" وإيران تبحثان تحسين العلاقات 





 أخبار مصر - الاحد 28 يوليو 
- ارتفاع وفيات «كورونا» في السعودية إلى 39
- مصادر فلسطينية مطلعة: لقاءات في لبنان بين إيران وحماس وحزب الله
- أوباما وسوريا: خطوات مترددة ورسائل متباينة



 الاتحاد  

- أوباما يؤكد التزام واشنطن بمساعدة مصر لتحديد مستقبلها
- 29 قتيلاً بينهم 19 طفلاً بقصف حكومي على حلب
- تونس: جنازة البراهمي تتحول إلى تظاهرة ضد «النهضة»
- محتجون يهاجمون مكاتب «الإخوان المسلمين» بمدن ليبية
- إقبال كثيف على انتخابات مجلس الأمة الكويتي
- اليمن تعد صيغة للاعتذار عن حرب 94 وقتال «الحوثيين»
- ارتفاع وفيات «كورونا» في السعودية إلى 39
- حريق في مستودع لـ «مؤسسة حمد الطبية» بالدوحة
- تقديرات رسمية: 35 مليوناً احتشدوا في الميادين
- تشديد الإجراءات على القادمين من أفغانستان وباكستان وليبيا واليمن
- عباس في القاهرة اليوم وسط تأكيدات شعبية فلسطينية بتأييد المصريين
- سلام يستبعد تشكيل حكومة لبنانية قريباً
- الأمم المتحدة تعلن التوصل إلى اتفاق حول الأسلحة الكيميائية
- دبلوماسي فرنسي سابق: روحاني أوقف صنع قنبلة نووية عام 2003
- «حماس» وإيران تبحثان تحسين العلاقات



 الشرق الاوسط 

- ليبيا: زيدان يهدد باستقالة حكومته وتحالفه الرئيسي يلوح بالانسحاب منها
- العنف يضرب الحركة التجارية في العراق.. والحواجز الطائفية تعود إلى بغداد
- تونس: جنازة وطنية للبراهمي ومظاهرات حاشدة ضد الحكومة
- المستشار العجيل: نسبة المشاركة «جيدة جدا» ولم تسجل أي مخالفة
- محامو أوجلان يطالبون القضاء التركي بإعادة محاكمته
- «رمز» الحركة الاحتجاجية في تركيا يتوقع عودة ساخنة بعد العطلة الصيفية
- تل أبيب تعرقل عمل المبعوثين الأوروبيين في الضفة الغربية وغزة
- الداخلية المصرية تعيد قسم مكافحة النشاط الديني للعمل وتستدعي ضباطه
- مسؤولون عسكريون: الاستخبارات استجوبت مرسي عن علاقاته بحماس والخلايا الجهادية بسيناء
- مصادر فلسطينية مطلعة: لقاءات في لبنان بين إيران وحماس وحزب الله
- صراع الأكراد للحصول على الحكم الذاتي يقوض مساعي الثوار في الإطاحة بالاسد
- المالكي: نحتاج معركة بدر أخرى لمواجهة القتلة وإدارة الدولة
- الحزبان الرئيسان في كردستان ينهيان الجدل حول مشروع الدستور



   الصحف الأمريكية:قرار تقديم المساعدات لمصر يربك موقف أمريكا فى مناطق أخرى..أحداث النصر تشير لنقطة تحول خطيرة فى الصراع بين الإسلاميين والحكومة الجديدة.. ومصر تشهد لعبة سامة وصبر الجيش والشرطة بدأ ينفد 



إعداد - ريم عبد الحميد


أسوشيتدبرس:
قرار تقديم المساعدات لمصر يربك موقف أمريكا فى مناطق أخرى بالعالم

قالت وكالة أسوشيتدبرس، إن الموقف الأمريكى من إطاحة الجيش بالرئيس السابق محمد مرسى، والذى وصفته بالانقلاب، يمكن أن يربك التعزيز العالمى للقيم الديمقراطية، على حد قولها.

وأشارت الوكالة إلى أنه على مدار عقود، ظلت جيوش الدول التى تتلقى المساعدات الأمريكية على علم بأن الإطاحة برئيسهم المنتخب ديمقراطيا يمكن أن يعنى وقف المساعدات، لكن بعد ما حدث فى مصر، فإن الأمر لم يعد كذلك على ما يبدو برغم القانون الذى يطلب ذلك لو قررت واشنطن أن هناك انقلابا.

وتابعت الوكالة قائلة إن إدارة أوباما قامت بخطوة قانونية من الناحية الفنية باتخاذ قرار بألا تقرر أن الإطاحة بمرسى فى 3 يوليو الجارى انقلاب، وهذا يخلق الآن مجالا واسعا للالتفاف على تشريع يهدف لدعم سيادة القانون والحكم الرشيد وسجل حقوق الإنسان حول العالم، وهى المبادئ التى طالما كانت قيما أمريكية.

فقد عانت الإدارات الأمريكية السابقة من الانتقادات لاهتمامها بالحديث فقط، لكن تلك النتائج غير المسبوقة تبعث برسالة مربكة ربما سيتردد صداها خارج مصر إلى أنظمة ديمقراطية أخرى ضعيفة أو غير ضعيفة، يكون فيها الجيش غير راض عن نتائج صناديق الاقترع أو سياسات قادتهم المنتخبين، وتناست الوكالة الإشارة على أن الجيش استجاب لإرادة ملايين المصريين الذين نزلوا إلى الشوارع عدة أيام يطالبون برحيل مرسى عن الحكم.

وأشارت الوكالة إلى تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جيف بساكى التى قالت فيها "إن القانون لا يتطلب منا أن نقوم بتحديد رسمى بما إذا كان هناك انقلاب، وليس من مصلحتنا الوطنية القيام بمثل هذا التحديد"، وذلك فى حديثها بعد يوم من إخطار أعضاء الكونجرس سرا بأن القوانين الأمريكية لم يعد من الضرورى تطبيقها، على حد وصف الوكالة.

واعتبرت أسوشيتدبرس أن هذا التفسير للقانون الأمريكى الخاص بالمساعدات الخارجية الصادر فى عام 1961 قد فاجأ المجالس العسكرية والجيوش فى كل من مالى ومدغشقر وباكستان وهندوراس. فجميعهم، ومعهم آخرون، تعرضوا لوقف المساعدات الأمريكية على مدار العقد الماضى، أو ما يزيد بسب انقلابات.. وفى كل حالة، كان هناك افتراض بأن الولايات المتحدة يمكن أن تحدد ما إذا كان هناك أساس للقانون وفعلت ذلك عليه.

فقد تم تعليق المساعدات لباكستان عام 1999 بعدما أطاح برويز مشرف بنواز شريف، فى انقلاب أبيض.


لوس أنجلوس تايمز:
أحداث النصر تشير لنقطة تحول خطيرة فى الصراع بين الإسلاميين والحكومة الجديدة

تحدثت الصحيفة عن أحداث النصر الدموية التى شهدتها مصر فجر السبت، والتى أدت إلى سقوط العشرات من القتلى والمئات من المصابين، وقالت، إن ضراوة تلك الساعات من الاشتباكات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى وقوات الأمن تتحدث عن مصر التى يبدو أنها أصبحت متراجعة، فعمليات القتل تشير إلى نقطة تحول خطيرة فى الصراع بين الإسلاميين والحكومة المدعومة من الجيش بشأن المصير السياسى للبلاد بعدما تمت الإطاحة بمرسى فيما لا يزال أنصاره يطالبون بعودته.

وتمضى الصحيفة قائلة، إن هذا القتل أجج الحاجة إلى اتخاذ قرار بين الإخوان المسلمين، إلا أنهم يوضحون أن أمامهم خيارات ضئيلة فى وجه الجيش الذى يقول إن لديه تفويض لوقف العنف والإرهاب.

وتطرقت الصحيفة إلى الحديث عن اختلاف رواية ما حدث فى فجر السبت بين الشرطة والإخوان. فوزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم قال من جانبه، إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لمنع أنصار مرسى من قطع كوبرى 6 أكتوبر، ولم يذكر إبراهيم إذا ما كانت الشرطة قد استخدمت أسلحة أخرى، إلا أنه قال إنه لم ولن توجه الرصاص إلى الصدر أو الرأس، وهو ما كان سببا فى وفاة بعض القتلى بحسب التقارير الطبية، فى حين يقول الإخوان أن 120 شخصا على الأقل قد قتلوا، والكثيرون منهم ماتوا بالذخيرة الحية عندما هاجمت الشرطة ومجهولون منهم قناصة المحتجين السلميين فى اشتباكات زادت حدتها ليلا.

تايم:
مصر تشهد لعبة انتظار سامة وصبر الجيش والشرطة بدأ ينفد

قالت مجلة تايم الأمريكية، إن لعبة انتظار سامة وغير مستقرة بطبيعتها قد بدأت فى مصر، بعد أحداث النصر فجر السبت الماضى. وأوضحت الصحيفة أن قوات الأمن تأمل أن تصل الروح المعنوية لكوادر الإخوان فى ميدان رابعة العدوية، حيث مقر اعتصامهم، إلى حالة من الجمود، فى ظل حرارة الصيف فى منتصف شهر رمضان، وفى ظل حقيقة أن أغلبية البلاد تقف ضدهم.

وتضيف المجلة قائلة، إن الأمن يأمل فى إقناع أنصار المعزول بالعودة على منازلهم وتضميد جراحهم السياسية والجسدية والانضمام مرة أخرى فى نهاية المطاف إلى مستقبل ما بعد مرسى، إلا أن المناورات مثل دعوة الفريق أول عبد الفتاح السيسى إلى الدعم العام لشن حملة على العنف والإرهاب تشير إلى أن الجيش والشرطة قد بدأوا يفقدون صبرهم، بعدما أظهر اعتصام الإخوان مؤشرات ضئيلة على فقدان الزخم.

من جانبهم، يأمل الإخوان أن ينقذهم الانتباه والغضب الدولى، وأن يجذب ارتفاع عدد القتلى المصريين المشوشين أو غير المقررين لأى طرف ينتمون له، ويأملون أن يؤدى أيضا إلى انقسام فى الائتلاف الحكومى المؤقت من داخله.

وكان المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أحمد عارف قد سخرمن مزاعم وزير الداخلية بعدم إطلاق ذخيرة حية واعتبرها نموذجا كلاسيكيا لنوع الأساليب الحكومية التى ستجذب الآلاف فى النهاية إلى قضيتهم، وقال عارف: فى كل مرة يتحدثون يفضحون أنفسهم، وليس على أن أفعل شيئا.

والآن، تقول تايم، إن الإخوان يجرون الشرطة والجيش لاستئصالهم بالقوة، وهى العملية التى لا يمكن أن تحدث ببساطة ودون إراقة لدماء كثيرة على الهواء مباشرة عبر شاشات التلفزيون.


  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه29/07/13, 04:15 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة