-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:16/07/13, 03:59 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35062
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة .واخبار الصحف المحليه والعالميه وابرز العناوين ليوم الثلاثاء الموافق 16/7/2013
 

  "صحافة القاهرة": أنصار مرسى يطبقون حد السرقة على متهم بسرقة الموبيلات فى رابعة العدوية.. تصعيد خطير للعمليات الإرهابية فى سيناء.. منشورات الجيش من الطائرات تربك متظاهرى رابعة والنهضة 





صحافة القاهرة اليوم
كتب أحمد زيادة أيمن رمضان عبد الوهاب الجندى أحمد عبد الرحمن حسام مصطفى


ساويرس: سأضخ أنا وعائلتى استثمارات أكثر من أى وقت مضى، "العمال الرسمى" يرفض ترشيح أبو عيطة للقوى العاملة.. و"الاتحاد المستقل" يستعد لانتخاب رئيس جديد، القوات المسلحة للإخوان: لا نعرف الفبركة.. كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، الثلاثاء..



ألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة القبض على 5 من جماعة الإخوان قاموا بتعذيب مواطن بميدان رابعة العدوية، وبتر إصبعه، بدعوى اتهامه بسرقة هواتف المعتصمين، حيث تمكنت قوات الدورية الأمنية بالطريق الدائرى، من ضبطهم أثناء تعديهم عليه بالضرب وتعذيبه، البداية كانت أثناء تواجد كلا من النقيبين أشرف القزاز وعمرو فاروق ضباط مباحث إدارة تأمين الطرق والمنافذ، والملازم أول عبد الفتاح محمد الضابط بقسم أول القاهرة الجديدة، والقوة المرافقة، بارتكاز بالطريق الدائرى أعلى نفق التسعين دائرة قسم أول القاهرة الجديدة، حيث سمعوا استغاثة من أحد الأشخاص داخل السيارة رقم ص ر هـ 129 ماركة كيا كارينز المتوقفة بجانب الطريق وبجوارها 5 أشخاص.

فى محاولة من الجيش إرسال رسائل مباشرة إلى مؤيدى الرئيس المعزول فى مناطق رابعة العدوية بمدينة نصر والنهضة أمام جامعة القاهرة والمسيرات المختلفة، ألقت طائرات الهليكوبتر، التابعة للقوات المسلحة، بطاقات المعايدات الرمضانية والمنشورات على مسيرة مؤيدى الرئيس المعزول، التى انطلقت من رابعة العدوية ومتهجة إلى نادى الحرس الجمهورى.

◄حكومة الببلاوى تعبر نفق الاعتذارات وتهديدات الإخوان.. حكومة المرحلة الانتقالية تكتمل بتعيين "أبو شادى" للتموين.. و"أبوحديد" للزراعة.. و"العربى" للتخطيط
◄البنك المركزى يبدأ تجميد أموال "بديع" وأكثر من 15 قيادياً بالتيار الإسلامى
◄قريباً.. مرسى فى طرة.. مصادر قضائية: الرئيس المعزول يخضع للتحقيق ومن المنتظر حبسه على ذمة قضية وادى النطرون
◄معهد الدراسات الدولية يدين تحيز "الجزيرة" ضد ثورة يونيو 2013
◄مرسى خارج مفاوضات الإخوان مع الجيش



فى تصاعد خطير للعمليات الإرهابية فى سيناء، لقى 3 أشخاص مصرعهم وأصيب 16 آخرين فى حادث تفجير أتوبيس يقل عمال مصنع للأسمنت بسيناء فى ساعة مبكرة من صباح أمس، على الطريق الواقع جنوب مطار العريش كما لقى مواطن مصرعه وأصيب اثنان آخرين فى هجوم على قسم شرطة القسيمة بوسط سيناء وقد رفع الجيش الثالث الميدانى استعداداته، وأعلن حالة الطوارئ بين الضباط والجنود لمواجهة الأعمال الإرهابية وتضييق الخناقات على المجموعات الإرهابية فى سيناء.

صرح على أمين المتحدث باسم جبهة إنقاذ مصر بالسويس بأن القوى السياسية رصدوا قيام بعض أعضاء من الجماعات الإسلامية يجمع الأموال من عمال وموظفى شركات البترول المنتشرة بالمدينة تحت مسمى الزكاة، من أجل معتصمى مؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى برابعة العدوية، وأضاف أمين أن تلك الأموال التى يتم تجميعها من الموظفين على مستوى الجمهورية من أجل دعم أعمال العنف وحركة حماس الموالية للإخوان المسلمين.

◄وفد تركى يزور النائب العام للسؤال عن الشاطر وعاكف
◄مجمع البحوث الإسلامية الاعتداء على الجيش غير جائز
◄حبس الكتاتنى 4 أيام لعدم سداده الكفالة
◄القبض على أربعة من الإخوان عذبوا شابا وبتروا إصبعه بالقاهرة الجديدة



كشفت مصادر رفيعة المستوى لـ"الأخبار" عن حملة واسعة ستتم خلال ساعات لملاحقة العناصر المتشددة وتطهير سيناء من البؤر الإجرامية، بعد استهداف المدنيين وسقوط 3 قتلى وإصابة 16 آخرين من عمال الأسمنت على طريق العريش الجوى، وقالت إنه سيتم تغيير تكتيك التعامل مع هذه العناصر ولن يحدث انجراف وراءهم على طريقة حرب الشوارع لحماية المدنيين.

أكد العقيد أركان حرب أحمد محمد على، المتحدث العسكرى الرسمى، أن القوات المسلحة لا تعرف الفبركة، وقال: المفبركون معروفون للجميع وعلى كل من يروج لتلك المفاهيم أن يفهم ويعى جيدا أن الفيديو الذى بثه أمس عبر الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى بعنوان "دور الجيش فى حماية الإرادة الشعبية"، لم يكن لكلمة الفريق السيسى وإنما كان لقطات مجمعة.

◄وزارة الببلاوى لم تكتمل
◄النيابة تأمر بالقبض على العريان والبلتاجى وحجازى وسلطان وعبد المقصود وعبد الماجد والزمر
◄عبد المطلب للرى وأبو زيد للرياضة وعقيل للنقل والنبراوى للآثار
◄أحمد إمام: 3 محطات كهرباء جديدة أول أغسطس
◄اكتمال الأعضاء العشرة بلجنة خبراء الدستور اليوم
◄تفحم 3 أطفال فى حادث بالدائرى



علمت المصرى اليوم من مصادر مطلعة، أنه تم ترشيح الفريق أول "عبدالفتاح السيسى"، القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربى، لمنصب نائب أول لرئيس الوزراء، فى الحكومة القادمة التى يرأسها الدكتور حازم الببلاوى، وقالت المصادر إن "السيسى"، سيحتفظ بمنصبه كوزير للدفاع والإنتاج الحربى.

تعقد وزارت الزراعة والرى والاستثمار والكهرباء والنقل بحضور ممثلين عن وزارة الدفاع اجتماعات مكثفة خلال أيام، تنفيذا لتكليف الرئيس المؤقت عدلى منصور ببحث مصير الاستثمارات الإماراتية والسعودية فى مشروعى توشكى والعوينات، بالإضافة إلى بحث آليات تشجيع الاستثمارات العربية على المشاركة فى المشروعات القومية.

◄مشروع البطاقات الذكية لتوزيع الوقود أول أغسطس
◄إعادة التحقيقات فى اشتباكات الكيت كات والنيابة تستعجل تحريات الأمن الوطنى
◄خناقة بين حماس وفتح بسبب نقل القدس لمظاهرات رابعة
◄الإخوان لقاء السيسى مفبرك والعسكرى: المفبركون معروفون



تباينت ردود أفعال القوى العمالية على الأنباء شبه المؤكدة عن تولى رئيس "الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة"، المناضل العمالى، كمال أبو عيطة، حقيبة وزارة القوى العاملة والهجرة، فى حكومة حازم الببلاوى، فبينما أعلن "الاتحاد العام لنقابات عمال مصر" رفضه لهذا الاختيار معتبرا إياه "منحاذا لجبهة الإنقاذ" الوطنى، يستعد "الاتحاد المصرى للنقابات المستقلة" لعقد جمعيته العمومية للإعلان عن إجراء انتخابات على مقعد الرئيس.

قال رجل الأعمال نجيب ساويرس الذى تسيطر عائلته على إمبراطورية شركات أوراسكوم، إنه هو وأشقاؤه يعتزمون "ضخ استثمارات فى مصر أكثر من أى وقت مضى"، وذلك بعد الإطاحة بالرئيس المعزول، محمد مرسى، الذى اتهمته بالاستئساد على المعارضين لحكمه، بحسب وكالة رويترز، وأضاف ساويرس خلال مقابلة مع الوكالة، أن حكومة الرئيس المعزول سعت إلى احتواء كبار مسئولى الشركات كما فعلوا مع شركات عائلته، نظرا لكونه فى صفوف المعارضة.

◄مسئول روسى يطالب المجتمع الدولى بتقديم مساعدات إنسانية لمصر
◄القضاء الأعلى يرشح محجوب وبسيونى للجنة تعديل الدستور
◄اعتماد نتيجة الثانوية العامة وإعلان أسماء الأوائل اليوم
◄عفت السادات: الإخوان المستفيد الأول من إرهاب سيناء


   صحافة عربية: اعتقال أوروبية في عُمان بتهمة تدنيس المصحف 





 أخبار مصر - الاثنين 15 يوليو 
- عشرات المستوطنين يقتحمون «الأقصى»
- ديالى تغلي وتنذر بـ«حرب طائفية» جديدة في العراق
- "إسرائيل" تنتقد تسريبات أمريكية "تقوض الاستقرار بالمنطقة"



 الاتحاد  

- البحرين تحذر من الاستجابة لتظاهرات تحريضية
- اشتباكات عنيفة ومئات العائلات تحت الحصار قرب دمشق
- إسرائيل: التسريبات الأميركية حول هجوم اللاذقية تقوض الاستقرار
- الصحفيان الفرنسيان المخطوفان في سوريا على قيد الحياة
- تونس تدعو إيران إلى الضغط على الأسد لقبول هدنة في حمص
- الجيش اللبناني يصادر أسلحة في البقاع
- مصرع 14 يمنياً بانفجار مولد كهربائي
- الحكومة الليبية تتراجع عن إنشاء الحرس الوطني
- عاهل الأردن يحذر من تحديات تهدد أمن الشرق الأوسط
- اعتقال أوروبية في عُمان بتهمة تدنيس المصحف
- القضاء الكويتي يرفض الطعن على الانتخابات
- «التعاون الإسلامي» تدعو لتقليص أعداد الحجاج
- عشرات المستوطنين يقتحمون «الأقصى»



 الشرق الاوسط 

- ديالى تغلي وتنذر بـ«حرب طائفية» جديدة في العراق
- نائب إيراني: التنصت على مكتبي يعني بأننا نعيش في ظل «قانون الغاب»
- صندوق النقد الدولي: السعودية أفضل الدول أداء بين مجموعة العشرين في السنوات الاخيرة
- نتنياهو يدعو إلى إبقاء الخيار العسكري في التعامل مع إيران
- القيادة الجديدة لحزب العمال الكردستاني تطرح خارطة طريق للسلام مع تركيا
- أحمدي نجاد يزور العراق الخميس والجمعة
- سياسي جزائري معارض يعقد مقارنة بين تجربتي الإسلاميين في الوصول إلى السلطة في الجزائر ومصر
- قيادي في حركة النهضة التونسية ينفي اتهامات باستباحته دماء معارضي الشرعية
- دبلوماسيون يحاولون فتح خطوط اتصال بين «الإخوان» والجيش المصري
- المرزوقي يطلب من روحاني الضغط على الأسد لإقرار هدنة في حمص
- هولاند يدعو الفرنسيين إلى التغلب على التشاؤم




   الصحف البريطانية: الجارديان ترصد تداعيات ثورة مصر على المنطقة.. التشابه بين مصر وتركيا يقتصر فقط على مظاهرات ضد قائد ذى ميول استبدادية.. العريان: مصر تتمتع بخمسة عوامل كافية لتعافى الاقتصاد 




إعداد ريم عبد الحميد وإنجى مجدى



الفايننشيال تايمز
..العريان: مصر تتمتع بخمسة عوامل كافية لتعافى الاقتصاد

توقع الخبير الاقتصادى العالمى محمد العريان تعافى الاقتصاد المصرى، وقال إنه على الرغم من التشاؤم الذى تبرره الحقائق على أرض الواقع، فإنه لا ينبغى أن نغفل خمسة عوامل من شأنها أن تدفع الانتعاش فى البلاد.

وأشار الخبير المصرى فى مقاله بصحيفة الفايننشيال تايمز أن هذه العوامل تتحدث عن إمكانات كبيرة تم قمعها لعقود من قبل نظام كان يوظفهم لصالح قلة معينة بدلا من خدمة وتمكين الأمة بأكلها.

وأوضح أنه يمكن لمصر استعادة النمو الاقتصادى والدخل وتشغيل العمالة بسهولة بمجرد استعادة الهدوء. فعلى نقيض بعض الاقتصادات الأوروبية مثل قبرص واليونان، فإن محركات النمو فى مصر وعلى رأسها السياحة والصناعة، لاتزال قوية وحية.

العامل الثانى، فإنه بينما يبدو الوضع المالى الداخلى فوضوى وغير قابل للإصلاح، فإن استهداف تطوير نظام الدعم، بحيث يتم تحويله بعيدا عن الأسر والشركات الغنية وتوجيه نحو القطاعات الأكثر ضعفا من السكان، يمكن أن يحقق الكفاءة والإنصاف معا.

ثالثا، يمكن لمصر أن تخفف من ضغوط العملية وتقليص الاحتياطى الأجنبى من خلال التمويل الطارئ "العاجل" الذى يستند على شروط جاذبة. ويشير العريان إلى المليارات التى تعهدت بها السعودية والكويت والإمارات واستعدادهم لدعم عملية انتقالية تاريخية، ليست حاسمة للمصريين فحسب، وإنما للمنطقة بأسرها. ويشير إلى أن هذه المساعدات تأتى حيث ترتفع أسعار النفط عماليا مما يعزز عائدات أصدقاء وحلفاء مصر فى الخليج.

رابعا: فإنه بمساعدة حرية التعبير التى فتحت آفاقها ثورة يناير 2011 وعززتها ثورة 2013، زاد الوعى الوطنى بأهداف البلاد وانتشر على نطاق واسع. وعلاوة عليه فإنه يبدو أن الجيش تعلم من أخطاء الماضى ويتجه نحو تصحيحها.

ويتابع العريان أن العامل الخامس الذى يتوفر لاستعادة الاقتصاد المصرى هو تمكين الشباب ومشاركتهم فى أكثر من مجرد التأثير على توجه البلاد. فالشعور الأكبر بالملكية والانتماء يغير الحقائق ولو على المستوى الجزئى.


"الجارديان" ترصد تداعيات ثورة مصر على المنطقة.. الإطاحة بمرسى وجه ضربة لإخوان الأردن ودفعت النهضة فى تونس للتركيز على القضايا الوطنية.. وتربك إخوان ليبيا وألقت بشكوك حول أجندتهم المحافظة

رصدت صحيفة "الجارديان" البريطانية تأثير الثورة التى شهدتها مصر فى 30 يونيو على المنطقة، وقالت إنها أحدثت موجات عبر الشرق الأوسط فى تونس وليبيا وغزة وإسرائيل وتركيا والأردن والمغرب، بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسى.

ورصدت الصحيفة الأوضاع الراهنة فى هذه الدول، ففى تونس، قالت الجارديان إن الأحداث التى شهدتها مصر قد عززت حجج كل مؤيدى الحكومة المكونة من الإسلاميين والعلمانيين، فلا تزال الأحزاب السياسية فى البلاد تتعلم كيف تعمل فى ظل نظام ديمقراطى، ولا تزال العديد من القضايا عالقة بعد الثورة، بما فى ذلك توقيت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، ومعاملة شخصيات النظام السابق، ومادتين فى الدستور الذى لا يزال قيد النقاش، تتعلقان بدور الدين.

ورحب بعض التونسيين بالإطاحة بمرسى، وكانت هناك محاولات متواضعة لتكرار حملة تمرد المصرية هناك، إلا أن قليلين فقط هم من يبدون استعداد للاستجابة لدعوات رموز النظام السابق لحل الحكومة التونسية التى يقودها الإسلاميون وتشكيل حكومة إنقاذ وطنى، حسبما تقول الصحيفة.

وأغلب التونسيين لديها مخاوف أخرى الآن، كالبطالة والتضخم والتباطئ فى إنعاش صناعة السياحة. وبعد عقود من الاستبداد، فإن تونس تعيد اكتشاف هويتها الوطنية. صحيح أن حزب النهضة تتبع أصوله الأيديولوجية جماعة الإخوان المسلمين فى مصر، لكنه أيضا حريص على المطالب الشعبية التونسية. ومع مواجهة الإسلاميين فى مصر مزيد من القمع، فإن النهضة سيتجه للتعبير القوى عن التضامن. ومع اقتراب موعد الانتخابات سيتعين عليه التركيز على قضايا الناخبين التونسيين الوطنية.

وفى ليبيا، تقول الجارديان إن الثورة فى مصر أربكت إخوان ليبيا، وألقت بشكوك حول الأجندة المحافظة التى يأملون فى تطبيقها، حيث جاءت الإطاحة بمرسى بعد احتفال حزب العدالة والبناء الليبى بالنجاح بعد أن تم انتخاب حليفه نورى سهمين رئيسا للمؤتمر الوطنى. ورغم أن الحزب لم يفز فى الانتخابات البرلمانية إلا بـ 10% من المقاعد، إلا أنه منذ هذا الوقت استطاع جذب أعداد كبيرة من الأعضاء المستقلين ليصبح أقوى كتلة فى البرلمان.

وقد أدت المخاوف من رد فعل عنيف على الغرار المصرى إلى شكوك بشأن المحور الرئيسى لبرنامج الحزب التشريعى، وهو ما يسمى بقانون العزل، والذى يستهدف تطهير الإدارة من مسئولى عهد القذافى، حيث تم تمرير هذا القانون وسط مشاهد العنف مع اقتحام الميليشيات الموالية للعزل للبرلمان وإعاقة الوزارات الرئيسية بالحكومة والمطالبة بتولى الثوار الوظائف الرئيسية، وبعد شهر من تفعيل القانون، تلكأت الإدارة فى سن التطهير، وقادة الإخوان ليسوا فى حالة تسمح لهم الآن بفرض هذه المسألة خوفا من رد الفعل الشعبى.

وقد دفعت الأحداث فى مصر القوى المناهضة للإخوان فى شرق ليبيا إلى تأسيس نقاط تفتيش قرب الحدود لقبض على مسئولى الإخوان الهاربين. فى حين كانت حكومة التكنوقراط فى ليبيا فى موقف صعب من الانحياز لطرف ضد آخر فى مصر، فأولويتها هى الحفاظ على علاقات جيدة مع المنتصر فى القاهرة.

ومن غير الواضح مستوى الدعم الذى ستظل ليبيا تقدمه لمصر، بعدما قدمت لها مليارى دولار، وكان من المقرر أن توافق على بيع مليون برميل فى الشهر من النفط منخفض السعر.

والأهم من ذلك، أن فشل الإخوان فى ليبيا قد أثار شكوكا حول ما إذا كان هناك مستقبل لفرعها فى ليبيا. فحسبما يقول المحلل البريطانى أنتونى سكينر، فإن الليبيين الذين لم يصوتوا للإخوان قد أصبحوا متشككين بشكل أكبر حول مصالحهم على المدى البعيد.

فى غزة، لم تتحدث حماس كثير بشكل عام منذ الإطاحة بمرسى، إلا أن حالة التأهب سادت فى التنظيم بعد سقوط راعيها الإيديولوجى. ولا يريد مسئولو الحركة إقحام أنفسهم فى الشأن الداخلى المصرى، لكنهم يخشون من موجة جديدة من العزلة فى تناقض صارخ مع فرحتهم بنجاح الإخوان فى الانتخابات العام الماضى.

ففى هذا الوقت اعتقدت حماس أن الإسلام السياسى فى صعود، وأن الأمر مجرد مسألة وقت قبل أن تخرج من عزلتها. لكن الآن، بعدما قطعت علاقتها بإيران وسوريا بعد الحرب الأهلية الأخيرة، وفى ظل مخاوف من إن الحكومة القطرية الجديدة لن تكون ودودة معها مثلما كان الأمير حمد، فإن حكام غزة فى بقعة وحيدة بشكل مفاجئ، وتشير الجارديان إلى أن حماس تواجه صراعا داخليا بين البراجماتية السياسية وميلوها الإصلاحية بقيادة خالد مشعل.

أما عن إسرائيل، فرغم أنها لم تقل شيئا علنا عن الاضطرابات فى مصر المجاورة لها، إلا أن هناك شعورا بالراحة فى توجيه ضربة للإخوان والتوقع بأن يستعيد الجيش الاستقرار والنظام فى البلاد.

ومع أنه لم تكن هناك علاقات رسمية بين الإخوان وإسرائيل، على التعاون الأمن ظل قوية بين الطرفين. وفى ظل مخاوف بسبب الهجمات الأخيرة فى سيناء تشير على دخول المتشددى الإسلاميين فى مواجهة مع الجيش، فإن إسرائيل تراقب الموقف عن كثب وتنسق مع القاهرة.

تركيا، من المتوقع أن يكون للأحداث فى مصر تأثير على تركيا التى أصبحت حليفا ذى أهمية للقاهرة تحت قيادة مرسى والإخوان المسلمين، وهناك سبب آخر لانتقاد رجب طيب أردوغان للإطاحة بمرسى، وهو تاريخ تركيا نفسه فى الانقلابات العسكرية التى أطاحت بالحكومات فى أعوام 1960 و1971 و1980، ومرة أخرى عام 1997، عندما أطيح بأول حكومة إسلامية فى تركيا بقيادة نجم الدين أربكان.

كما انتقد أردوغان الحكومات الغربية على صمتها وفشلها فى وصف الإطاحة بمرسى بأنه انقلاب عسكرى. وانضم قادة أتراك آخرون لأردوغان فى إدانة ما وصف بالانقلاب الذى اعتبروه أمر سىء وقبيح.

وفى الأردن، كان سقوط مرسى ضربة للإخوان فيها، وقد رحب الملك عبد الله الثانى بها.





الإندبندنت: التشابه بين مصر وتركيا يقتصر فقط على مظاهرات ضد قائد ذى ميول استبدادية

فى مقال بصفحة الرأى كتبه تشارلز تونر، قال إن كلا من مصر وتركيا شهدتا فى الأسابيع الأخيرة مشاهد حشود هائلة فى كبرى الميادين احتجاجا على النمط الاستبدادى للقائد السياسى. وفى كلا الحالتين، كانا القائدان من تيار الإسلام السياسى، وكانت هناك دعوات مطالبة باستقالتهما، لكن وجه التشابه ينتهى فقط عن هذا الحد. ففى تركيا، تمت مواجهة المحتجين بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه والضرب بالهراوات والتهديد بانتشار الجيش، وبقى أردوغان فى منصبه. فى مصر لم تمس الشرطة المحتجين، وتمت الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسى من الحكم من قبل الجيش وتم وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وهذا الاختلاف ينبغى أن يحذرنا، كما يقول الكاتب، من وضع الأحداث فى إطار يجعلها متشابهة، فثورة الشباب المثقف وروح 68، والميديا الاجتماعية والليبرالية الجديدة، والمقاومة العالمية، والحشود والسلطة، والتوتر فى العالم الإسلامى، مبررات لا تستخدم كثيرا لأن السياسة تظل مثلما كانت دائما محلية ومحددة.

ويرى الكاتب أن أحد الأسباب التى أدت إلى عدم انزلاق تلك المشاهد فى تركيا إلى فوضى، هو أنها ليست غير معتادة، فحتى خارج المناطق الكردية شهت تركيا أنواع من الاحتجاجات الجماهيرية المماثلة.

  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه16/07/13, 03:59 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A







تم النشر بقلم :zizou2012:16/07/13, 02:45 pm - -

 المشاركة رقم: #2
مصراوي مفيش منه
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 109
 نقاط : 4206
 تاريخ التسجيل : 24/03/2013
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
رد: صحافة القاهرة .واخبار الصحف المحليه والعالميه وابرز العناوين ليوم الثلاثاء الموافق 16/7/2013
عندى يضع اسئلة لم اجد لها جواب
1 - لماذا يلفقون التهم للاخوان في الصحف ألا يخافون الله
2 - هل عودة مبارك و ابنه جمال للرئاسة وشيكة
3 - لماذا زار البرادعي اسرائيل و ما يمكن لاسرائيل أن تقدمه لمصر و هل هو من فلول مبارك
4 - كيف تم تجييش ميدان التحرير في 30 يونيو هل هم من تونس أو من الشرطة أو من الامن و كم عدد الملايين التي بذرت لشراء الاشخاص


اللهم أنصر الاسلام و المسلمين و أنصر دينك و الشرعية التي أغتصبوها تحيا مصر و شعب مصر الاصيل


تم النشر بقلم :zizou201216/07/13, 02:45 pm    

تعليقات القراء



توقيع : zizou2012






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة