-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:13/07/13, 05:09 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35065
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة .واخبار الصحف المحليه والعالميه وابرز العناوين ليوم السبت الموافق 13/7/2013
 

  "صحافة القاهرة": مصادر مطلعة: الإخوان تخطط لاقتحام المنشآت الحيوية ورصد تحركات الجيش والتدريب على أعمال عسكرية.. استجواب مرسى فى قضية وادى النطرون.. تنسيق المرحلة الأولى للثانوية بعد النتيجة بـ24 ساعة 





صحافة القاهرة اليوم
كتب أيمن رمضان

حكومة قنديل تمارس وظائفها على الفيس بوك، التليفزيون يتجه لمقاضاة الإخوان.. وعبد المقصود يواجه تهمة تسريب شفرة البث، الغرف السياحية: ثورة "30 يونيو" ستمنح القطاع "قبلة الحياة".. كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، السبت..



كشفت مصادر قريبة الصلة من جماعة الإخوان المسلمين، أن قيادات الجماعة قررت التصعيد خلال الأيام القادمة، تبدأ بالعصيان المدنى، ومنع دخول الموظفين للمصالح الحكومية، وأن الموظفين المنتمين للجماعة بالإدارات والهيئات فى الوزارات المختلفة سيختلقون المشاكل لتعطيل سير العمل، بجانب قطع الطرق الرئيسية، وأشارت المصادر إلى أن التصعيد يتضمن أيضاً اقتحام المنشآت العسكرية والحيوية، ومبنى ماسبيرو، ومدينة الإنتاج الإعلامى، ومقر الوزارات الهامة.

بدأت نيابة أمن الدولة العليا التحقيق مع الرئيس المعزول، محمد مرسى، فى قضية الهروب من سجن وادى النطرون أثناء ثورة 25 يناير، وذلك بعد أن تسلم النائب العام الجديد "هشام بركات" ملف القضية من المستشار خالد محجوب رئيس محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية.

◄ "الببلاوى" فى طاحونة الاعتذارات
◄ جنازة شهيد الشرطة بالدقهلية تتحول إلى مظاهرة ضد الإخوان
◄ مليونية الزحف فى مسيرات إلى "النهضة" و"الاتحادية"
◄ زويل: ما حدث فى مصر ليس انقلاباً عسكرياً
◄ إفطار جماعى بالتحرير للتأكيد على مكتسبات الثورة



صدرت جبهة أحرار الوسط، وهى مجموعة منشقة عن حزب الوسط، اعتراضا على ارتمائه فى أحضان جماعة الإخوان، بيانا، ردت فيه على ما يسمى "جبهة الضمير" المدافعة عن سياسات الجماعة وحمل البيان الرئيس المعزول محمد مرسى والمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، مسئولية الدماء التى سالت أمام الحرس الجمهورى، وأضاف البيان أن جبهة الضمير لم تكن على قدر المسئولية وهم يرون الرئيس المعزول يقود البلاد من فشل إلى فشل، والأكثر من ذلك أن جبهة الضمير غضت الطرف- على حد وصف البيان- عن ملايين المصريين الذين احتشدوا فى ميادين مصر بأسرها يوم 30 يونيو، الذى كان ثورة حقيقية حماها الجيش ولم تكن أبدا انقلابا على الشرعية، كما تزعم جبهة الضمير التى وصفها البيان بجبهة خداع الوطن والشعب.

أعلنت الهيئة العليا للوفد تمسكها بما سبق وأعلنته من رفضها المشاركة فى الحكومة القادمة، وذلك انطلاقا من المصداقية مع النفس ومع شعب مصر، وأكد الحزب- فى بيان له- أن الوفد وجبهة الإنقاذ سبق وأن طالبا النظام السابق بحكومة محايدة، وأن الحكومة القادمة هى حكومة تسيير أعمال مدتها لن تتجاوز الأربعة أشهر، ستشرف خلالها على الاستفتاء على الدستور والانتخابات النيابية، وبالتالى نرى ضرورة أن تكون حكومة محايدة لا ينتمى وزراؤها إلى أى حزب أو فصيل أو تيار سياسى، حتى تخرج الانتخابات القادمة بتوافق وطنى ورضاء شعبى، وأضاف أن الوفد أكد دعمه الكامل للدكتور حازم الببلاوى، رئيس الوزراء المكلف، وتمنى له التوفيق فى مهمته الصعبة ونحن على ثقة بأن النجاح سيكون حليفه بإذن الله.

إن الوفد سيضع كل ما لديه وما لدى حكومة الوفد الموازية من إمكانات وخبرات لدعم الحكومة القادمة، كما أكدت الهيئة العليا أن الظروف التى تمر بها البلاد تقتضى تأييدنا للإعلان الدستورى، على الرغم من وجود بعض التحفظات عليه مع تأكيدنا ضرورة وضع معايير موضوعية لاختيار الجمعية التأسيسية التى ستقوم بوضع الدستور وتعديلاته.

◄ التيار والتحالف "الشعبى" يطالبان الوزارة الجديدة بتبنى خط الثورة
◄ مليار جنيه خسائر الطرق والكبارى منذ 25 يناير
◄ خطيب الجامع الأزهر يدعو المصريين إلى نبذ العنف وعدم الإقصاء
◄ سباق المليونيات والإفطار الجماعى
◄ أزمة عنيفة بالأهلى.. ونهائى العالم للشباب الليلة



فى الوقت الذى تقدم فيه الوزراء المنتمون لجماعة الإخوان المسلمين باستقالاتهم بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسى، وذهابهم إلى منصة رابعة العدوية، قام هؤلاء الوزراء بممارسة مهامهم الوظيفية ولكن على صفحات التواصل الاجتماعى "الفيس بوك".

قرر مجلس إدارة صندوق دعم الصادرات، إعفاء الشركات العاملة بنظام المناطق الحرة من شرط تقديم السجل الصناعى كمستند لصرف رد الأعباء عند التصدير إلى الخارج، صرح بذلك عبد الرحمن عبد الرؤوف، الرئيس التنفيذى للصندوق، وقال، إنه تقرر أيضا الموافقة على إلغاء رد أعباء التصدير من منطقة حرة إلى أخرى بالإضافة إلى إلغاء المعارض الداخلية من منظومة رد أعباء المعارض.

◄ إسرائيل توافق على "تعليق" كامب ديفيد
◄ واصل: الجيش اختار أخف الضررين
◄ إمام الحرم المكى يدعو لمصر باكياً
◄ تحقيقات النيابة تحسم ملف حل جمعية الإخوان



أكد الدكتور أشرف حاتم، أمين المجلس الأعلى للجامعات، أن مكاتب تنسيق المرحلة الأولى للقبول بالجامعات، ستبدأ أعمالها بعد إعلان نتائج طلاب الثانوية العامة فى المدارس بـ24 ساعة، مشيرا إلى أنه لا يوجد أى تعديلات فى قواعد القبول المعمول بها فى التنسيق خلال الأعوام السابقة، وقال "حاتم"، فى تصريحات لـ"المصرى اليوم"، إن اللجنة المركزية للإشراف على التنسيق ستجتمع الاثنين المقبل، من أجل تحديد الحد الأدنى للمجاميع للشعبة العلمية والشعبة الأدبية لطلاب المرحلة الأولى، وشرائح المرحلة، بالإضافة إلى تحديد أعداد الطلاب الذين سيسجلون رغباتهم على موقعى التنسيق وفقا لشرائح المرحلة والجدول الزمنى المحدد لكل مرحلة.

توقع إلهامى الزيات، رئيس اتحاد الغرف السياحية، انتعاشا قادما للسياحة، رغم التراجع الكبير بحجم السياحة لمصر، مستشهداً بأن السوق الفرنسية تراجع تدفقها بأكثر من 50% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى، واستدرك الزيات لــ"المصرى اليوم"، "رغم التأثير السلبى لثورة 30 يونيو والأحداث الجارية، على قطاع السياحة، فإن نتائجها المستقبلية ستكون إيجابية.

◄ مسؤول بـ"التعاون الدولى": فائدة القرض القطرى 3,5% وباقى مساعدات الخليج دون أعباء
◄ إسرائيل تجرى تجربة لإطلاق صاروخ باليستى طويل المدى
◄ المفتى يسافر المغرب للمشاركة فى "الدروس الحسنية"
◄ اتحاد الصناعات يطلب تجميد اتفاق التجارة مع تركيا لــ"إهانتها الشعب والجيش"
◄ إسراء عبد الفتاح: نضغط لمنع "ماهر" من المشاركة فى "الوفد الشعبى"



دافعت عائلات وقبائل الأقصر عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور "أحمد الطيب"، شيخ الأزهر، وأكدت وسطيته واعتداله، نافية بذلك ما نشرته عدد من المواقع الإلكترونية ووسائل إعلام أخرى حول قيام قبائل وعائلات الأقصر والقرنة- مسقط رأس شيخ الأزهر- بتوجيه انتقادات لمواقفه بشأن الأحداث السياسية التى تمر بها الساحة المصرية، وقال على أبو ياسين، أحد رموز قبيلة "الحروبات" بمدينة القرنة غرب الأقصر، إن رد قبائل وعائلات الأقصر على ما وصفه بأكاذيب جماعة الإخوان المسلمين كان مُدويًا، وتمثل فى الزحام الكبير الذى شهدته ساحة الشيخ "الطيب" عقب صلاة الجمعة، من قِبل مواطنى الأقصر وقنا وعدد من مراكز الصعيد، مشيرًا إلى دعم القبائل للشيخ الطيب.

قال مصدر مطلع لــ"الشروق"، إن اتحاد الإذاعة والتليفزيون يدرس رفع دعوى قضائية ضد جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، بتهمة الاستيلاء على سيارة البث التليفزيونى المملوكة للاتحاد والتى كانت متواجدة فى ميدان رابعة العدوية، واستخدامها للبث لقناة الجزيرة مباشر مصر وبعض المحطات العربية والأجنبية الأخرى.

◄ "الشروق" تنشر تعديلات "ملاحة الإسكندرية" على قانون التجارة البحرية
◄ "النور" يرفض الكشف عن أعضاء "لجنة حكماء المصالحة" تجنباً لحرقها
◄ 40 ألف شنطة رمضان من القوات المسلحة للأهالى بالدقهلية
◄ ربة منزل تخطف نقاشا وتطلب فدية 150 ألف جنيه
◄ 10 مشاهد مشتركة بين "التحرير" و"رابعة العدوية"


 المصدر:"اليوم السابع" 




   صحافة عربية: اليمن يتجه إلى إقامة دولة اتحادية من 5 أقاليم 





 أخبار مصر - الجمعة 12 يوليو 
* اليمن يتجه إلى إقامة دولة اتحادية من 5 أقاليم.
* لافروف: استقرار المنطقة يتوقف على مصر.
* الأسد يفتح "التجنيس" للآلاف من "حزب الله" اللبناني والعراقي.
* 4,4 مليون فلسطيني في الأراضي الفلسطينية.



 الخليج الإماراتية 

* اليمن يتجه إلى إقامة دولة اتحادية من 5 أقاليم.
* الصين تدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في سوريا.
* واشنطن تدقق في الأدلة الروسية حول استخدام أسلحة كيميائية.
* "إسرائيل" تعزز قواتها على الحدود مع سوريا.
* "إسرائيل" تدرس فرض التغذية القسرية على الأسرى المضربين.
* تحذيرات من وفاة مئات المرضى في غزة إثر إغلاق معبر رفح.
* "حماس" تتهم السلطة باعتقال 3 من أنصارها في الضفة.
* اعتصام لأهالي الأسرى الأردنيين في سجون "إسرائيل".
* برلمانية تطالب المالكي بتشكيل غرفة عمليات للكشف عن قتلة النساء.
* "هيئة العلماء": اعتقال 941 عراقياً في يونيو.
* تسارع مشاورات تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.
* تقرير أمريكي: "القاعدة" أرسلت أطناناً من المتفجرات إلى لبنان.
* استطلاع: أغلبية اللبنانيين مستاؤون من وجود اللاجئين السوريين.
* لافروف: استقرار المنطقة يتوقف على مصر.
* العراق يثق بقدرة مصر على تجاوز أزمتها.
* سيناء تغلي "إرهاباً" و"الإخوان" في دائرة الاتهام.
* البشير عازم على فرض هيبة الدولة في دارفور.
* الشرطة الليبية تتظاهر ضد الاعتداءات والأمازيج يقاطعون لجنة الدستور.
* المرزوقي يفاوض المعارضة التونسية تجنباً للسيناريو المصري.
* رمضان عطلة حكومية في موريتانيا والانتخابات إلى التأجيل.
* الصين تدعو إلى بذل جهود دولية لدعم التنمية بإفريقيا.



 الشرق الأوسط 

* الانقسامات في الكونجرس تعرقل خطة إدارة أوباما لإرسال أسلحة إلى المعارضة السورية.
* مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة: تصريحات الغرب حيال الكيماوي "بروباجندا" غير مفيدة.
* نواز شريف يثمن دور السعودية وقيادتها في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي.
* السعودية: أحكام بالسجن والمنع من السفر والإبعاد عن البلاد بحق متهمين في قضايا إرهابية.
* المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة: ينبغي وقف اضطهاد وظلم المسلمين في ميانمار.
* الأردن: أبو قتادة نزيل عنبر التيار السلفي.. ولا يسمح لأي شخص بإعطاء الدروس الدينية.
* عباس حاول إعادة اللاجئين من سوريا ونتنياهو اشترط تنازلهم عن حق العودة.
* القوى العالمية الست تجتمع الثلاثاء لبحث الخلاف النووي الإيراني.
* الببلاوي لـ "الشرق الأوسط": مصر عادت للعرب.. ولن نقصي أحدا.. رئيس وزراء مصر الجديد رحب بالمساعدات الخليجية.. وأكد قدرة الجيش على بسط الأمن في سيناء.
* مفتي مصر الأسبق: الجيش أخذ بقاعدة "أخف الضررين" في عزل مرسي.
* الولايات المتحدة تحذر من خطورة الأوضاع في ولاية غنية بالنفط بجنوب السودان بسبب الاقتتال.
* الرئيس التونسي يدعو شباب بلاده إلى التحلي بالصبر.
* الائتلاف الحاكم في تونس يعرض وساطته بين المصريين.
* وزير الإعلام المغربي: ابن كيران تلقى خمس استقالات من وزراء بشكل فردي.
* ضغوط في الكونجرس على أوباما بشأن الإطعام القسري لسجناء جوانتانامو.



 المصدر:"موقع أخبار مصر" 




   الصحف البريطانية: الإخوان يعودون لجذورهم فى مسقط رأس البنا لبحث الخطوات القادمة.. المصريون سيواجهون أزمة اقتصادية بعد خفوت روح الثورة.. أحد الناجين من حادث قتل الأطفال بالإسكندرية يروى تفاصيل الحادث 



إعداد ريم عبد الحميد وفاتن خليل

الجارديان:



الإخوان يعودون لجذورهم فى مسقط رأس البنا لبحث الخطوات القادمة

قالت الصحيفة، إن جماعة الإخوان المسلمين تعود إلى جذورها من أجل التخطيط للخطوات القادمة، مشيرة إلى أن دعم الإخوان المسلمين متوهجا فى مدينة دمنهور، بالقرب من مسقط رأس مؤسس الجماعة حسن البنا.

وتقول الصحيفة إن المدينة التى صعدت منها جماعة الإخوان المسلمين تعد مكانا هادئا معظم العام، ناهيك عن بداية رمضان، وفى وقت ذهب فيه قيادات الجماعة للاختباء.

وفى دمنهور، يتجمع قيادات الإخوان من الذين لم يتم اعتقالهم من جانب قوات الأمن أو لم يفرضوا على أنفسهم منفى اختيارى فى أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسى، يتجمعون بهدوء فى منازل العائلة، مثلما كانوا يفعلون قبل عقود من الفترة البسيطة التى أمضوها فى الجسم السياسى فى مصر، وقد احترقت مقارهم فى وسط المدينة، واخترقت أيضا العديد من منازل قياديهم وجزء من المستشفى التى كان يعالج بها أعضاء الجماعة بعد اشتباكات تلت الإطاحة بمرسى.

وفى أحد المنازل تجمع حسنى عمر، الذى ترأس الجبهة السياسة لحزب الحرية والعدالة فى المدينة مع خمسة من القيادات المحلية، من أجل مناقشة وتحليل أحداث الأسبوع.

ونقلت الصحيفة عن عمر قوله: "نقول بشكل قاطع إن هذه مؤامرة على عدة مستويات، داخليا وخارجيا، ومن الواضح أن السفيرة الأمريكية لعبت دورا قبل "الانقلاب" فى حين التزمت الدول الأوروبية والخليجية الصمت، أما داخليا فيرى عمر أن من أصبحوا أكثر راحة الآن هم فلول نظام مبارك، وهم واثقون وازدادوا جرأة، فقد تحقق ما كانوا يريدون.

وترى الصحيفة أن غرف المعيشة وزنزانات السجون هى المكان الذى يناقش فيه ما يجب فعله بعد الإطاحة بالإخوان من السلطة بعدما ظلوا لعقود يعملون فى الظل فى انتظار الوصول إليها، وتضيف، يبدو أنه لا يوجد خيارات أمام قادة الإخوان المسلمين، إلا أنهم يصرون على الاحتجاج فى الشوارع حتى يتم وضع خطة لكيفية المضى قدما.

الإندبندنت:




أحد الناجين من حادث قتل الأطفال بالإسكندرية يروى تفاصيل الحادث


أجرت الصحيفة مقابلة مع أحد الناجين من حادث إلقاء مؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسى لأطفال من فوق سطح أحد المنازل بالإسكندرية، وتقول الصحيفة إن من بين ما سيتذكره عامر صالح دائما عن هذا اليوم هو الغضب على وجه الرجل الذى هجم عليه ممسكا سكين جزار، والألم وشعوره بالراحة فى الهروب، والذى تحول إلى صدمة بعدما رأى صديقه المقرب حمادة بدر راقدا فى بركة من الدماء، وقد فارق الحياة.

ويقول عامر البالغ من العمر 16 عاما، والذى نجا من هذه الاعتداء والقتل الوحشى، إن الرجل كان يصرخ "الله أكبر" بينما ظل يطعنه بسكين، ويقول إن الرجل كان قريبا جدا منه حتى أن بصقه كانت يصل على يديه التى حاول أن يحمى بها وجهه، وكان يحاول قتله بشدة حتى أن توازنه قد اختل، فاستغل عامر الفرصة وهرب، وهذا ما أنقذه، لكن يديه التى بترت تقريبا لم يمكن إنقاذها.

وتحدثت الصحيفة عن مقاطع الفيديو الذى تظهر اعتداء هذا الرجل الملتحى، والذى تم القبض عليه لاحقا وعلى عدد من المراهقين الذين كانوا يهتفون ضد الإخوان واتهمهم بإلقاء الحجارة.

وتتابع الصحيفة قائلة إن الإسكندرية، ثانى أكبر المدن المصرية عانت من أسوأ موجات العنف على الرغم من أن تفاصيلها الدقيقة لم يكشف عنها للعالم الخارجى، والإسكندرية التى كانت واحدة من العواصم الكبرى فى العالم بتقاليد الفنون الليبرالية والتعلم والتنوع، أصبحت فى السنوات الأخيرة معقلا قويا للإسلاميين.

فايننشيال تايمز:




المصريون سيواجهون أزمة اقتصادية بعد خفوت روح الثورة.. يجب استغلال أموال القروض فى تقليل معدل البطالة وتحسين البنية التحتية للخروج من الأزمة

قالت الصحيفة إنه بعد تراجع حالة البهجة التى سيطرت على الجموع التى خرجت لدعم الجيش المصرى فى خطوته للإطاحة بالرئيس محمد مرسى، سوف تتجلى ملامح الأزمة الاقتصادية الحادة التى تعانى منها مصر، بالرغم من الأموال الهائلة التى ضختها دول الخليج المساندة لما أسمته الصحيفة "الانقلاب العسكرى".

وأشارت الصحيفة إلى أن المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات تعهدوا خلال الأسبوع الجارى بضخ نحو 12 مليار دولار من القروض والمنح والودائع والوقود، لتعزيز الحكومة الانتقالية التى وضعتها القوات المسلحة المصرية على قمة البلاد بعد خلع الرئيس محمد مرسى، ولكن هذه الأموال سوف تمنح الحكومة فرصة تمتد من ستة أشهر إلى اثنى عشر شهرا فقط، ولكنها، وفقا للمحللين، لن تحل مشكلات البلاد الاقتصادية العميقة ولن تخفف من حدتها.

وأضافت الصحيفة أن مصر بحاجة إلى 25 مليار دولار من التمويل الخارجى خلال العامين المقبلين لسد عجز الموازنة، ودين التمويل الخارجى، وأشارت إلى أن الخبراء يتوقعون ألا يزيد النمو الاقتصادى عن 2% خلال العام المقبل، وهو ما لن يكون كافيا لتحقيق أى تحسن فى معدل البطالة، والذى بلغ وفقا للأرقام الرسمية 13% ولكن يعتقد أنه أعلى من ذلك بكثير.

وأضافت الصحيفة أن مصر كانت على وشك الحصول على قرض صندوق النقد الدولى الذى تبلغ قيمته 4.8 مليار دولار خلال العام الماضى، ولكن الرئيس مرسى تراجع عن التزامه برفع الضرائب وتخفيض الدعم رغم الأهمية الخاصة لهذا القرض، وفقا للخبراء، نظرا لأنه سيسمح لمصر بالحصول على قروض أخرى من المانحين الغربيين، وقد ساهم ما أسمته الصحيفة "بالانقلاب" العسكرى فى تعقيد الوضع القانونى المتعلق بمنح الدول الغربية أية مساعدات لمصر فى الفترة المقبلة.

ولا يعتقد المحللون أن مصر ستكون قادرة على الحصول على ذلك القرض فى القريب العاجل فوفقا لفرح حليم، الباحثة بالمجلس الأوروبى للعلاقات الخارجية، فإن الأجواء متوترة فى مصر ومن ثم فمن المستبعد أن تستطيع الحكومة فرض إصلاحات خلال الأشهر الستة المقبلة"، مضيفة أن مصر بحاجة لمعالجة الأسباب التى أدت لوجود عجز فى موازنتها لا أن تستمر فى الإضافة إلى مشكلاتها.

ويقترح بعض الخبراء الاقتصاديين أن تقوم مصر بخفض الدعم ومنح كل مصرى منحة شهرية، وهى الإستراتيجية التى اتبعتها إيران وتمكنت عبرها من الحفاظ على السلم الاجتماعى، وإن كانت قد رفعت معدلات التضخم.

ومن جهة أخرى، يرى العديد من الخبراء أن تخفيض الدعم فى هذه المرحلة ستكون له نتائج عكسية نظرا لأن الناس ستخرج غاضبة للشوارع وتتجدد الأزمات.

ومن جهة أخرى، يقترح البعض أن تقدم الحكومة خطة للحفز الاقتصادى لتخفيف معدل البطالة، وتحسين البنية التحتية لتحقيق قدر من الاستقرار المؤقت لاقتصاد البلاد.


 المصدر:"اليوم السابع" 

  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه13/07/13, 05:09 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة