-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوقأمس في 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 2015أمس في 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.2أمس في 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيونجديدتحميل موزيلا فايرفوكس الشهير Mozilla Firefox 50.0.101/12/16, 09:02 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تحويل صيغ الفيديو والافلام Any Video Converter Free 6.0.501/12/16, 07:35 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر الشهير Internet Download Manager 6.26.1230/11/16, 05:58 pm من طرفنبض العيونجديد:Template: كود انبثاق الرسائل والصور وطلبات الصداقة يعمل 100%30/11/16, 03:33 pm من طرفgsm_boualiجديدتحميل متصفح انترنت سريع وخفيف للكمبيوتر Cyberfox 50.029/11/16, 11:28 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج حماية البيانات و اخفاء الملفات والمجلدات Wise Folder Hider 3.39.14828/11/16, 05:09 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :yamatou:18/06/13, 03:09 pm - -

 المشاركة رقم: #1
مصراوي جديد
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 16
 نقاط : 3828
 تاريخ التسجيل : 18/06/2013
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
ست أولويات للعمل الإسلامي
 ست أولويات للعمل الإسلامي في الغرب:

ويطرح المؤلف في كتابه ما يصفه بأولويات العمل الإسلامي للمسلمين في الغرب، فيضع على رأسها:


1. الإيمان بالله وتوحيده والتمسك بعقيدة الإسلام بدون إفراط أو تفريط. وأن يعرف المسلم الذي يعيش في الغرب الفرق بين عقيدة التوحيد وغيرها من العقائد، وذلك وقاية له من أن يقع في الفتنة ودفعًا لشبهات هذه العقائد وأباطيلها، وبصفة خاصة لتجنب أي تأثير لهذه العقائد على الجيل الثاني الذي وجد نفسه منذ ولادته في غير ديار الإسلام ووسط محيط غير إسلامي.

2-بعد ذلك يطرح المؤلف الأولوية الثانية، وهي تعزيز الانتماء والموالاة لأمة الإسلام، وبما يجعل المسلمين في مختلف بقاع الأرض أمة واحدة، بغض النظر عن تواجدهم الجغرافي، وجعل الإسلام هو الأولى بالانتماء دون غيره من العصبيات القومية أو القُطرية.

3-ويلي ذلك وجوب اتباع شرائع الإسلام، وما يتضمنه ذلك من إقامة للصلاة، مشيرًا في ذلك الصدد إلى ضرورة أن يحرص المسلمون في الغرب على إحياء دور المسجد كمؤسسة دعوية واجتماعية لجمع شمل المسلمين في بلاد مهجرهم أو في بلادهم الأصلية التي عاشوا فيها من قديم كأقلية دينية.وفي هذا الإطار يعتبر المؤلف أن الصلاة هي أولوية قصوى يجب الالتفات إليها؛ لأنها الفارق بين المسلم والكافر، كما قال –صلى الله عليه وسلم-: "بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة" رواه مسلم.‌ولما كانت الصلاة تجب لها الجماعة، وجب الحرص على بناء المساجد، وإظهار شعائر الإسلام في هذه البلاد التي تعتبر الإسلام غريبًا عليها.وعلى هذا، فالمؤلف يدعو المسلمين في الغرب إلى المساعدة في زرع المساجد في كل مكان، وإحيائها بالأئمة الصالحين، والدعاة المتفرغين، والمعلمين العاملين، وإضافة الملاحق والمرافق المساعدة لذلك بالمسجد، كالمكتبة وبيت الضيافة الذي يقابل الصُّفة في مسجد رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ورياض الأطفال، والفصول الدراسية.

4-ومن الأولويات التي يشير إليها المؤلف: ضرورة تعلم اللغة العربية، باعتبارها لغة القرآن الكريم، ولضرورة الإلمام بالقدر الكافي منها لإقامة الصلاة، وقراءة وفهم القرآن الكريم والسنة المشرَّفة والعلوم الشرعية بلغاتها الأصلية، ويعتبر المؤلف أن تعلم اللغة العربية هي الخطوة الأولى الأساسية نحو الإسلام فهمًا وعملاً، وهي ركن أساسي في الولاء للإسلام والانتماء إلى أمته.وهو يشير في هذا الإطار إلي الخطر الذي يتهدد أجيال المسلمين المهاجرين التي تولد في الغرب من ضعف للغتها الأصلية وقلة استخدامها لها، بسبب ظروف الغربة والتعليم في مدارس غير عربية، ولهذا فإن المؤلف يشدد على ضرورة أن يكون للأقليات المسلمة في الغرب مدارسها الخاصة لتعليم أبناء المسلمين، على الأقل الناشئة منهم حتى سن البلوغ، لتعويدهم على اللسان العربي والأخلاق والعقائد الإسلامية، نظرًا لخطورة التعليم والتنشئة في هذه الفترة المبكرة من عمر النشء المسلم، وحتى لا تتأثر عقيدته بأفكار مشوشة قد يتلقاها أثناء تعليمه في مدارس غير إسلامية، وهو ما قد يؤدي إلى زيادة الضغط على الأقليات المسلمة في المجتمعات الغربية وتذويبها.

5-وفي إطار ما يطرحه المؤلف من أولويات فيما يتعلق بحركة الجاليات الإسلامية التي تركت ديارها واغتربت: أن تسعى هذه الجاليات لأن يحصل أفرادها على جنسية البلد الذي هاجروا إليه؛ ليكون لهم بذلك الوضع القانوني الكامل والحماية ضد الحركات العنصرية التي تطالب بطرد المهاجرين المسلمين من بلدان الغرب هاجروا إليها واستوطنوها وشاركوا في بنائها منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.ويورد المؤلف في هذا الإطار فتوى فضيلة الشيخ أبو بكر جابر الجزائري التي أيد فيها جواز أن يحمل المسلم المقيم في دولة غير مسلمة جنسية الدولة التي يعيش فيها، بل والمشاركة بمجالسها النيابية والتشريعية من باب قاعدة أخف الضررين ودفع الضرر الأكبر بضرر أصغر منه، إذا كان في ذلك حماية لحقوق المسلمين القانونية أثناء إقامتهم في هذه الدولة، خاصة أن ما استقرت عليه الأوضاع في الغرب أن حمل جنسية إحدى دوله لا تجبر من يحملها على تغيير عقيدته أو تبديل دينه الأصلي.

6-وهنا يطرح المؤلف واحدة من أهم نقاط كتابه حول أولويات العمل الإسلامي في الغرب، وحيث يعتبر المؤلف أن الغرب هو أحد حقول الدعوة التي لا ينبغي على المسلمين إغفالها، خاصة مع التقدم العلمي والوفرة الاقتصادية التي تتمتع بها البلدان الغربية، وحيث يشدد المؤلف على فكرة أن يصبح كل مسلم يقيم في بلد غربي داعية للإسلام ما دام قادرًا على ذلك لكسب أرض جديدة للإسلام في الغرب، والتعامل مع المسألة الغربية من إطار الحرص على أسلمة الغرب كمقابل دعوي وموضوعي لمحاولات الغرب تغريب المسلمين والمجتمعات الإسلامية، وبداية لانطلاق الإسلام من جديد لفتح الغرب الذي يشمل -وفقًا لتعريف الكاتب أوربا والولايات المتحدة- باستخدام سلاح الدعوة وجيوش الدعاة.والخلاصة التي حاول المؤلف تقديمها من خلال صفحات كتابه، هي أن الأقليات الإسلامية في الغرب تحتاج إلى عمل وإنقاذ سريع من أجل الحفاظ على بقائها ودينها وعقيدتها، وأن ذلك يشمل بعث روح الأمة الواحدة والجسد الواحد في جميع المسلمين على ظهر الأرض، وتثبيت عقيدة الولاء وتعزيز الانتماء إلى الأمة الإسلامية العظيمة، خير أمة أخرجت للناس، وتثبيت المعتقد الإسلامي الذي يُشعِر المؤمن بعزة الإسلام، وحلاوة الإيمان، ولا يكون ذلك إلا بتعلم العقيدة الصحيحة، وخاصة للنشء في سنه المبكرة، وتكريس فكرة أن يكون كل مسلم داعية إلى الله في السعي للحفاظ على الوجود الإسلامي في الغرب، وتثبيت هذا الوجود، وإمداده بكل مقومات الصمود والبقاء واعتبار الدعوة الإسلامية في الغرب معركة جديدة يجب على كل مسلم المشاركة فيها لإعادة فتح الغرب من جديد.






تم النشر بقلم :yamatou18/06/13, 03:09 pm    

تعليقات القراء



الموضوع الأصلي : ست أولويات للعمل الإسلامي // المصدر : منتديات ليالى مصرية // الكاتب: yamatou
توقيع : yamatou






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة