-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


تم النشر بقلم :yamatou:18/06/13, 02:50 pm - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
مصراوي جديد
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 16
 نقاط : 4800
 تاريخ التسجيل : 18/06/2013
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
الرياء علة الأمم
قد يتعجب البعض من عنوان الموضوع، و لكن للأسف هو حقيقي، سببه "الرياء" ذلك الوجه المستعار الذي عشقه صاحبه...

الرياء مشتق من الرؤية، و المراد به إظهار العبادة ليراها الناس فيحمدوا صاحبها، و هو يبطل كل الأعمال الحسنة، قال الله تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى كَالَّذِي يُنفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلاَ يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ" -سورة البقرة - الآية : 264 -

فالرجل الذي عوّد نفسه على الرياء، يصبح لا يعمل العمل الذي يُبتغى به وجه الله، إلا بحافز من نظرات الناس، فلا يصلي إلا بمحضرهم، و لا يعمل خيرا إلا بثنائهم، فتغيب عنه لذة المخلصين في العبادة و الأعمال الصالحة، و سيعلم في قبره أن أعماله لم تكن إلا سرابا بقيعة، يحسبه الضمآن ماء، حتى يصله فلا يجده شيئا، و سيجد الله عنده، فيفيه حسابه، و الله سريع الحساب، تتبخر هذه الأعمال التي لم تكن في الحقيقة إلا فقاعة أزالتها نفخة من فم الحقيقة، و ليت الأمر توقف عند "عدم قبول الأعمال" فقط ! بل صار الرياء سببا من أسباب العقوبة في الآخرة.



تم النشر بقلم :yamatou18/06/13, 02:50 pm    

تعليقات القراء



الموضوع الأصلي : الرياء علة الأمم // المصدر : منتديات ليالى مصرية // الكاتب: yamatou
توقيع : yamatou






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة