-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدتحميل لعبة الاكشن والمغامرات الرائعة Legend of Kay Anniversary 2015أمس في 11:14 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج تحديث وتنزيل تعريفات الكمبيوتر DriverMax 9.11.0.29أمس في 10:53 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج الحماية من الفيروسات Microsoft Security Essentials 4.10.209.0أمس في 10:22 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن والمغامرة الرهيبة Cabelas African Adventures 201304/12/16, 03:33 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن و المغامرات 2009 Bionic Commando04/12/16, 02:41 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تشغيل الفيديو والافلام زووم بلاير العملاق Zoom Player Home Free 12.704/12/16, 02:12 am من طرفنبض العيونجديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوق03/12/16, 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 201503/12/16, 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.203/12/16, 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :ابوالنور:01/06/13, 01:55 pm - -

 المشاركة رقم: #1
مصراوي جديد
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 21
 نقاط : 4107
 تاريخ التسجيل : 19/03/2013
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
هل البحث عن عمل إضافي في الفترة المسائية حرام
{{ بَسًــمٌ اَللــه َالَرًحمَــنٍ ُاَلرًحيًــمَ}}
رَبَّنَـــا لا تُـــزِغْ قُلُوبَنَـــا بَعْـــدَ إِذْ هَدَيْتَنَـــا
وَهَــبْ لَنَــا مِنْ لَدُنْــكَ رَحْمَــةً إِنَّــكَ أَنْــتَ
الْوَهَّـــابُ }}

{{ اَلًسَــلامُ عَلَيَكٌــمَ وَرَحَمِــةَ اَللـــــه َوَبرَكَــاَتُهَ }}

هل البحث عن عمل إضافي في الفترة المسائية حرام

الحمـــد للــه رب العالميــن
والصــلاة والسـلام علـى نبينـا محـمد وعلـى
آلــه وصحبــه أجمعيــن والتابعيــن له إلى يوم الديــن




السؤال
هل
البحث عن عمل إضافي في الفترة المسائية حرام ومؤثر على الشباب الذين
يبحثون عن عمل، مع العلم أنني أعمل في وظيفة محترمة ومجزية في الصباح؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فلا بد من التفريق بين حدود الحلال والحرام وبين مقام الإحسان والازدياد
من الخير، فمن حيث حدود الحلال والحرام لا بأس ولا حرج أن يبحث المرء عن
عمل إضافي طلبا لزيادة المال، طالما أن العمل نفسه مباح ولا يشغل عن
الواجبات الشرعية، وقد قال الله تعالى: لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ. {البقرة: 198}.
وقال سبحانه: هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ. { الملك: 15}
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعوا الناس يرزق الله بعضهم من بعض. رواه مسلم. وراجع الفتوى رقم: 102637.
وأما إن كان العمل محظورا في ذاته، أو كان يشغل عن واجب من الواجبات
الشرعية، أو كان طلبا للرياء والفخر والمباهاة: فهذا مما ينهى عنه، فعن كعب بن عجرة قال: مر
على النبي صلى الله عليه وسلم رجل فرأى أصحاب رسول الله صلى الله عليه
وسلم من جلده ونشاطه فقالوا: يا رسول الله لو كان هذا في سبيل الله؟ فقال
رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن كان خرج يسعى على ولده صغارا فهو في
سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله،
وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى
رياء ومفاخرة فهو في سبيل الشيطان
. قال المنذري: رواه الطبراني، ورجاله رجال الصحيح. اهـ. وصححه الألباني لغيره.
قال المناوي في التيسير: وإن كان خرج يسعى ـ لا لواجب ولا مندوب بل ـ رياء ومفاخرة بين الناس فهو في سبيل الشيطان: أي طريقه وعلى ما يحبه ويرضاه. اهـ.
وأما مقام الإحسان والازدياد من الخير: فلا ريب في أن المرء لو كان
مستغنيا فاكتفى بما عنده من وظيفة وترك بقية فرص العمل للمحتاجين من
الشباب أنه محسن صالح النية، فإذا أضاف إلى هذا طلب التفرغ لطاعة الله
تعالى بأنواعها المختلفة، الذاتية والمتعدية النفع، كان هذا هو السعي
للكمال المطلوب، وقد قال الله تعالى: فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ* وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ. { الشرح: 8ـ7}.
قال ابن كثير: أي إذا فرغت من أمور الدنيا وأشغالها وقطعت علائقها، فانصب في العبادة وقم إليها نشيطا فارغ البال، وأخلص لربك النية والرغبة. اهـ.
وروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: قال الله عز وجل: يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسد فقرك، وإلا تفعل ملأت صدرك شغلا ولم أسد فقرك. رواه أحمد والترمذي وابن ماجه، وصححه الألباني.
والله أعلم.




{{بَــاَرَكً اَللــهٌ لِــىَ وَلكَمُ فِىَ اَلَفُرَقَــاَنَ اَلَعَظِيَمَ وَنَفَعَنَــاَ وَإِيَاَكُمَ بَمــاَفَيَــهِ َمَـنَ}}
{{اَلأياَتِ وَالَذكَرِ اَلحَكِيَمَ وَفىَ لَقَاءِ أَخَر َبإَذَنَ اَلمَولَى عَزَ وَجَـلَ شُكِراً لَكَمُ }}
{{وَاَلًسَــلامُ عَلَيَكٌمَ وَرَحَمِــةَ اَللـــه َوَبرَكَــاَتُهَ}}



تم النشر بقلم :ابوالنور01/06/13, 01:55 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ابوالنور






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة