-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :loka2011:23/05/13, 12:09 pm - -

 المشاركة رقم: #1
مصراوي جديد
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 12
 نقاط : 3928
 تاريخ التسجيل : 23/05/2013
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
كيفية التخلص من التردد فى اتخاذ القرارات
كيفية التخلص من التردد فى اتخاذ القرارات
هل انت من الناس اللى
بيصابوا بتردد شديد لما يجوا يعملوا اى حاجه . مثلا لما تيجى تتخذ قرار هام
جدا مهم التردد علشان ده بيأثر على مستقبلك بعد كده لكن لما تيجى بتقرر
قرار مش مهم . مثلا تتغدى ايه ، تروح فين هكذا ولكن بتلاقى نفسك متردد جدا
.فى هذا الموضوع هنشوف سؤال شخص سأله للبابا شنوده عن التردد ونشوف اجابه
البابا ايه عليه .
أنا باستمرار مصاب بحالة من التردد الشديد عند عمل أى شىء! فما نصيحة قداستكم لى ؟

اجابه قداسة البابا عن السؤال

التردد
يأتى من الشك والخوف وعدم المعرفة الوثيقة. فأنت خائف لئلا يكون عملك فيه
خطأ، أو يكون ضاراً، أو لا يليق. وأنت خائف من النتائج ومن ردود الفعل

وغير واثق مما تعمله، لئلا يصيبك الندم إن فعلته. لذلك أنت متردد: تعمل أو
لا تعمل... التردد إذن فيه عامل عقلى، وعامل نفسى. ومن الجائز أن العامل
العقلى يؤدى إلى العامل النفسى. فمادام عقلك غير واثق من صحة أو فائدة ما
تعمله، لذلك تصاب نفسيتك بالارتباك والخوف فتتردد. لذلك عليك أن تفكر جيداً
وتدرس، حتى تتأكد قبل أن تعمل عملاً

وإن كان فكرك لا يساعدك،
فاستشر غيرك. على أن تستشير شخصاً موثوقاً بمعرفته. وكما يقول الشاعر : إذا
كنت فى حاجة مرسلاً فإرسل حكيماً ولا توصهِ وإن باب أمر عليك التوى فشاور
لبيباً ولا تعصــــهِ وعودّ نفسك أن تبتّ فى الأمور، ولا تستغرق وقتاً
طويلاً أزيد مما يجب فى الفحص والتأكد. الفحص لازم إن كان يأتى بنتيجة. أما
الفحص المتردد الذى ينحرف يمنة ثم يسرى دون استقرار، وإنما يتوه فى
متناقضات بغير نتيجة.. فهذا هو التردد ولا ينفعك بشىء.. واعرف أن كل الأمور
ليست خطيرة كما تتوقع. فهناك أمور بسيطة لا تخسر فيها شيئاً إن اتخذت
قراراً ما أو عكسه. لذلك جرّب البت فى الأمور البسيطة. وقل لنفسك إن حوربت
بالتردد فيها

إن كان تصرفى حسناً، فهذا خير. وإن ظهر أنه خطأ،
سأستفيد منه خبرة تنفعنى فى أمور مماثلة. ثم أدرس متاعب التردد ونتائجه
السيئة. من جهة ما يستغرقه من وقت، ربما بذلك يضيع أمامك فرصة ثمينة تفقدها
بترددك. وأيضاً من جهة ما يوقعك فيه التردد من حيرة، ومن تعب ذهنى ونفسى

وأيضا يجعل شخصيتك مهزوزة لا تستطيع التصرف، أو أنك تستقر على أمر، ثم
تعود وترجع فيه لتسير فى طريق عكسى وهكذا تقع فى مشاكل اجتماعية من جهة ثقة
الناس وعدم إحترامهم لشخصيتك

تعود إذن التفكير المتزن والجرأة والاستشارة، وعدم العودة إلى مناقشة أمر استقر رأيك عليه ورأى محبيك ومشيريك.وليكن الرب معك

ربنا يحافظ على اولاده من اى حاجه مش هتفيدهم ويساعدنا على التخلص من التردد فى اتخاذ اى قرار ويعينا فى حياتنا ويباركنا .


تم النشر بقلم :loka201123/05/13, 12:09 pm    

تعليقات القراء



توقيع : loka2011






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة