قََررتُ  
 دُون سَابِق تَخْطِيط ،
  أنْ أقُوم بِتسجِيل خرُوجي 
 مِنْ آلامِي ،  
 ولنْ تَكون لِي إليْهَاعَودَة ...!!  
 حَالةُ مِنْ الحُزن ابْتَلعَتِني لِفتْرة ، :: 
 كَـمَا يَبْتَلع الظَلام ليْلاً خَطّ الأفُق ..!  
 ألفْ عَلامة اسْتِفهَام  
 حلّقتْ فَوق رَأسِي ،  
 تنْعق بِفكْرِي ،  
 و يَتسرّب ضَجِيجهَا المَحْمُوم إلى أعْمَاقِي  
 َمبدداً مَاكان فِيها مِنْ هُدوء ..!!  
 أفْكَار قَلقة ،  
 امْتَدت أمَامي كَـ طابُور نَمل  
 غَير مُنْتظم شَكلاً ،  
 لِكنه رَغم ذَلك يَتجه إلى هَدف وَاحد  
 هُو / قَلبِي ،  
 ليَفْجَع سَكيْنَته ،  
 و ُيصِيب اطمئَنانُه فِي مَقتل ،   

 
 و دون رَحْمَة ..!!  
 حِيرَة لَم أجِد لهَا مُتَنفَساً غَير الصَمتْ ،  
 فَكنتُ بِينَهُما ، ( صَمْتِي ، وَ حِيرتِي )  
 كَـ مُستجِير مِنْ الرَمْضَاء  
 بِالنَار ..!!  
 مِنْ كُلّ ذلكْ ،  
 قَررتُ اليَوم تَسجيلَ الخُروج ..!!  
 ولنْ تَكون لِي عَودَة ..!  
 سَألمْلم بَقايَا الأمَل فِي داخِلي ،  
 و مَلامِح الفَرحْ فِي نَاظِري ،  
 و آثَار النُور البَاقية فِي أفُق مَغْربِي ،  
 و أفرّ بِهم مُبتعد ٌ ،، عَن كلّ هذا ..!!  
 لن أسْمَح بَعد اليَوم لِغَير دُموع الفََرح أنْ تُبلل و جَّنتي ،  
 و لغير رؤى الأمل أن تداعب خاطري ،،  
 سأعيشُ يَومي فَقَط ،  
 و لن أتَدخل فِيما يدبّره القَدر ، 
 لن يُغيره ،، حَركة منّي ،  
 أو سُكونْ ..!!  
 ألا تَنْتَابكُم _ أحْيَاناً_ رَغْبة فِي  
 تَسْجِيل الخُروج ..؟! مِن بَعض المَشَاعر المُزعِجَة..!؟,’ 
 ,’,’  
 وبِإخْتِصَار ..!  
 الزْمَن ،،  
 ليس كَفيلاً دوماً بِعِلاج أحْزَانِنا ...!!