-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:18/05/12, 11:57 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35053
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
يـا هؤلاء اتقـوا الله ؟؟..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
َ

بسم الله الرحمن الرحيم



أختار الله بيئة طيبة لرسوله الكريم صلى الله عليه وسلم .. وأختار صحابة كرام نالوا عزة التواجد برفقة الرسول .. صحابة واكبوا مولد النور والرسالة العظيمة .. فكان الخيار لهم بتلك الرفقة مكرمة عظيمة لهم من رب العرش العظيم .. سيرتهم نضرة عطرة في كل خطوة مع الرسول صلى الله عليه وسلم مهاجرين وأنصار .. وكل رمز منهم يمثل علماً شامخاً قائماً بنفسه يحكي جانباً من ملحمة الرجال في مواقف الرجال .. وأقوالهم ومواقفهم مآثر من الحكم والدروس والبيان مما يثبت بأن الله اختارهم على علم وعلى حكمة .. والمؤمن الحق يحبهم لأنهم صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .. ويتمنى في أعماقه بأنه لو كان واحداً منهم .. وجاء أخيراً من أراد النيل منهم والخوض في سيرتهم بالأباطيل ليشوه معالم الحسن في خطواتهم .. وفاضوا وخاضوا ثم خابوا لأن تلك الأكاذيب والأحقاد والافتراءات زادت من رفعة ومكانة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وبالمقابل خطت من مقامات اؤلئك الذين يخوضون في تلك الأكاذيب والأباطيل حتى أنهم أصبحوا ممقوتين بالفطرة من المسلم السليم .. فهم في الساحة الآن ينبحون ليلاً ونهاراً ليقولوا شيئاً يجعل مصداقية لنباحهم .. ولكن بحكمة يريدها الله تعالى فإن مقام أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعالى يومياً .. بينما يتدلى مقام الذين يريدون النيل منهم إلى الدرك الأسفل .. والكلاب عادة ساحتها مساقط النفايات في خلفيات الدهاليز .. ونباحها وعدم نباحها لم يكن يوماَ امرأ يقال أو يؤخذ به في مجالس الرجال والحكماء .
فالقدر من الله سبحانه وتعالى في اللوح وفي الأزل يختار بحكمة رفقاء وأصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم .. .. ثم يرضى الله عنهم ويرضون عنه .. يقول الله تعالى في كتابه الكريم :

( والسابقون الأولون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه وأعد لهم جنات تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم )

وجميعهم في كفة ذلك الشرف سواء .. وأنهم أصحاب رسول الله الأجلاء .. دون الأخذ على البعض ثم التراضي عن البعض الآخر .. وهناك عقول فارغة تجادل وتنازع وتغالط القدر بغير حنكة .. وكأنها تعلم في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم علماً غاب عن علم الله .. وذاك هو الجدل الذي يدخل في الكفر ..
وفي حديث للرسول صلى الله عليه وسلم نجد مطابقة عجيبة عن منهيات تستوجب الإمساك والخوض فيها :

عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا ذُكر أصحابي فأمسكوا ، وإذا ذكرت النجوم فأمسكوا ، وإذا ذكر القدر فأمسكوا ) . رواه الطبراني في "الكبير" (2 / 96) . والحديث : صححه الشيخ الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 34 ) .

والمسلم الصحيح يتمسك بالحديث ولا يخوض فيما لا يجوز .. وأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم في حدقات عيوننا جملة وتفصيلاً .. لا نسيء أحداً منهم ولا نسبهم .. ولا نجتهد ليلاً ونهاراً للنيل منهم .. فهم السابقون الأولون الذين رضي الله عنهم ورضوا عنه .. ثم نرجو أن نكون في الذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين .
( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد




َ


تم النشر بقلم :ليالي مصريه18/05/12, 11:57 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة