-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


تم النشر بقلم :نوستك:13/11/11, 08:38 pm - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
أنا مصري
أنا مصري
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 717
 نقاط : 8091
 تاريخ التسجيل : 09/11/2011
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
الغاية لا تبرر الوسيلة
َ
ََ الغاية لا تبرر الوسيلةََ

ََ الإسلام يقدر البواعث الكريمة، والقصد الشريف والنية الطيبة، في تشريعاته وتوجيهاته كلها، والنبي يقول : "إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى"
، وبالنية الطيبة تستحيل المباحات والعادات إلى طاعات وقربات إلى الله ،
فمن تناول غذاءه بنية حفظ الحياة، وتقوية الجسد، ليستطيع القيام بواجبه
نحو ربه وأمته، كان طعامه وشرابه عبادة قربة.ََ
ََ ومن أتى شهوته مع زوجه بقصد ابتغاء الولد أو إعفاف نفسه وأهله كان ذلك عبادة تستحق المثوبة، وفي ذلك يقول النبي عليه السلام : "وفي
بضع أحدكم صدقة. قالوا: أيأتي أحدنا شهوته يا رسول الله ويكون له فيها
أجر؟ قال: أليس إن وضعها في حرام كان عليه وزر؟ فكذلك إذا وضعها في حلال
كان له أجر".
ََ
ََ "ومن طلب الدنيا حلالا تعففا عن المسألة، وسعيا على عياله، وتعطفا على جاره لقي الله ووجهه كالقمر ليلة البدر".ََ
ََ وهكذا كل عمل مباح يقوم به المؤمن، يدخل فيه عنصر
النية، فتحيله إلى عبادة. أما الحرام فهو حرام مهما حسنت نية فاعله، وشرف
قصده، ومهما كان هدفه نبيلا، ولا يرضى الإسلام أبدا أن يُتخذ الحرام وسيلة
إلى غاية محمودة، لأن الإسلام يحرص على شرف الغاية وطُهر الوسيلة معا.
ولا تقر شريعته بحال مبدأ (الغاية تبرر الوسيلة) أو مبدأ (الوصول إلى الحق
بالخوض في الكثير من الباطل) بل توجب الوصول إلى الحق عن طريق الحق وحده.ََ
ََ فمن جمع مالا من ربا أو سحت أو لهو حرام أو قمار أو أي
عمل محظور، ليبني به مسجدا أو يقيم مشروعا خيريا، أو.. أو ‎.. لم يشفع
له نبلُ مقصده، فيرفع عنه وزر الحرام، فإن الحرام في الإسلام لا يؤثر فيه
المقاصد والنيات.ََ
ََ هذا ما علمه لنا رسول الله حين قال: "إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال: (يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم) سورة المؤمنون:51. وقال: (يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم) سورة البقرة:172. ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر -ساعيا للحج والعمرة ونحوهما من الطاعات- يمد يديه إلى السماء "يا رب يا رب" ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك؟!".ََ
ََ ويقول: "من جمع مالا من حرام ثم تصدق به، لم يكن فيه أجر، وكان إصره عليه". ويقول: "لا
يكسب عبد مالا حراما، فيتصدق به فيقبل منه، ولا ينفق منه فيبارك له فيه،
ولا يتركه خلف ظهره إلا كان زاده إلى النار. إن الله تعالى لا يمحو السيئ
بالسيئ، ولكن يمحو السيئ بالحسن. إن الخبيث لا يمحو الخبيث".
ََ
ََ .................................................. .....ََ
ََ بقلم الدكتور يوسف القرضاويَََ



تم النشر بقلم :نوستك13/11/11, 08:38 pm    

تعليقات القراء



الموضوع الأصلي : الغاية لا تبرر الوسيلة // المصدر : منتديات ليالى مصرية // الكاتب: نوستك
توقيع : نوستك





تم النشر بقلم :ليالي مصريه:13/11/11, 08:50 pm - -

 المشاركة رقم: #2
avatar
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12640
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 36160
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
رد: الغاية لا تبرر الوسيلة
ََ


تم النشر بقلم :ليالي مصريه13/11/11, 08:50 pm    

تعليقات القراء



الموضوع الأصلي : الغاية لا تبرر الوسيلة // المصدر : منتديات ليالى مصرية // الكاتب: ليالي مصريه
توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة