-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


تم النشر بقلم :ليالي مصريه:08/11/11, 09:37 am - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12640
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 36013
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
تجار آثار يخطفون والد ضابط شرطة لنصبه عليهم فى تمثال
َََََتجار آثار يخطفون والد ضابط شرطة لنصبه عليهم فى تمثالَ

خطف تجار آثار والد ضابط شرطة اتفق معهم على تسهيل عملية نقل قطعة اثرية
من محافظة أسوان إلى القاهرة مقابل مبلغ من المال، وبعد قيام الضابط بنقل
القطعة الاثرية باعها لأحد الأشخاص مقابل 20 مليون دولار والذى قام
بتهريبها خارج مصر، وعندما طالبه تجار الآثار برد القطعة الأثرية رفض
طلبهم، الأمر الذى جعلهم يخططون لخطف والد الضابط للضغط علية لاسترجاع
القطعة الأثرية.
ويوم الحادث استقلوا سيارة ملاكى وانتظروا خروج
والد الضابط من فيلته بالقاهرة الجديدة وأشهروا فى وجهه الأسلحة النارية
وأجبروه على ركوب سيارتهم وفروا به هاربين إلى أحد محافظات الصعيد، ثم
اتصلوا بالضابط هاتفيا وأخبروة بعملية خطف والده وطلبوا منه استرجاع ثمن
القطعة الأثرية مقابل إطلاق سراح والده.
كشفت تحقيقات النيابة التى
باشرها كمال مسعود، وكيل أول نيابة القاهرة الجديدة، بسكرتارية رومانى
ذكرى، أن الواقعة بدأت عندما عثر تجار آثار على قطعة أثرية داخل بيت
بمحافظة أسوان على هيئة جسم أسد ورأس فرعونية من الذهب، واتفقوا مع أحد
الأشخاص على بيعها فى القاهرة عن طريق شخص يستطيع نقل القطعة الأثرية من
أسوان إلى القاهرة ولا يقدر أحد من الأجهزة الأمنية على تفتيشه، حتى تعرفا
على خفير يعمل فى فيلا ضابط شرطة وطلبوا من الخفير أن يخبر الضابط بعملية
نقل القطعة الأثرية مقابل مبلغ مالى يتحصل عليه الضابط نظير عملية نقل
الآثار، وعندما أخبر الخفير الضابط بتفاصيل الواقعة وافق وطلب منه مقابلة
تجار الآثار للاتفاق على تنفيذ العملية، تقابل الضابط مع تجار الآثار واتفق
معهم على مكان وميعاد نقل التمثال الأثرى من أسوان إلى القاهرة واستقل
سيارته وسافر إلى أسوان وقام بوضع التمثال الأثرى داخل سيارتة ثم عاد بها
إلى القاهرة دون تعرضه للتفتيش من الأجهزة الأمنية لكونه ضابط شرطة.
دفع طمع الضابط إلى التفكير فى الاستيلاء على القطعة الأثرية وبيعها بعدما
علم بأن سعرها يصل إلى 20 مليون دولار لكونها من الذهب وكبيرة الحجم حتى
اتفق مع أحد الأشخاص على بيعها له والذى قام بتهريبها خارج البلاد وتحصل
منه على 20 مليون جنيه ثمن القطعة الأثرية، طلب تجار الآثار من ضابط الشرطة
القطعة الأثرية التى اتفق معهم على نقلها مقابل حصوله على مبلغ مالى، إلا
أن الضابط ماطلهم وبدأ يتحجج لهم بحجج وهمية حتى شعر تجار الآثار ومعهم
الخفير أن الضابط ينصب عليهم وطمع فى القطعة الأثرية، اتفق تجار الآثار مع
الخفير على خطف والد الضابط حتى يسترجع القطعة الأثرية لهم وتوجهوا إلى
فيلته بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة وانتظروا خروج والده وعندما استقل
سيارته قطعوا عليه الطريق وأشهروا فى وجهه الأسلحة النارية وأجبروه على
النزول من سيارته وأخذوه إلى إحدى محافظات جنوب الصعيد ثم اتصلوا بضابط
الشرطة وأخبروه بخطف والده وطالبوه باسترجاع القطعة الأثرية مقابل الإفراج
عن والده.
ََ توجه الضابط إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة وحرر
محضرا بواقعة خطف والده واتهم فيه خفير فيلتة بأنه وراء الواقعة، ألقت
الأجهزة الأمنية القبض على الخفير وأحالته إلى النيابة والتى اعترف أمامها
بتفاصيل الواقعة وأن وراء سبب خطف والد الضابط أنه نصب عليهم فى بيع القطعة
الأثرية، أمرت النيابة بحبس الخفير 4 أيام على ذمة التحقيق وسرعة تتبع
مختطفى والد ضابط الشرطة وضبطهم وإحضارهم وإخطار شرطة الآثار بتفاصيل
الواقعة وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.َ
َ
َ
َ


تم النشر بقلم :ليالي مصريه08/11/11, 09:37 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة