-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدبرنامج تشغيل جميع صيغ الفيديو والصوت Advanced Codecs 8.3.3اليوم في 06:19 pm من طرفنبض العيونجديددورة تدريبية التقنيات الحديثة فى الجرد المخزنى2017اليوم في 01:59 pm من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:50 am من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:49 am من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:49 am من طرفسمر السعيدجديداحدث اصدار متصفح جوجل كروم الشهير Google Chrome 62.0.3202.62اليوم في 01:25 am من طرفنبض العيونجديداحدث اصدار برنامج الحماية من الفيروسات 360Total Security 9.2.0.1290اليوم في 12:59 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج حرق الملفات على الاقراص المضغوطة والمدمجة AnyBurn 3.7أمس في 04:39 pm من طرفنبض العيونجديدبدأ التَّسجيل في دورة ... (( احتراف أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA ))أمس في 02:53 pm من طرفاسامة سميرجديددورة النظم الحديثة في إدارة السجلات الطبية 2017أمس في 12:47 pm من طرفسمر السعيد


تم النشر بقلم :ليالي مصريه:26/10/11, 04:03 pm - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12640
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 36001
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
دفن جثمان القذافي في الصحراء الليبية في مراسم غير مشرفة
َََََدفن جثمان القذافي في الصحراء الليبية في مراسم غير مشرفة

..َ






دفن الليبيون جثتي معمر القذافي وابنه المعتصم في مكان سري بالصحراء يوم
الثلاثاء بعد خمسة أيام من اعتقال الزعيم المخلوع وقتله وعرض الجثمان في
غرفة لتبريد اللحوم بصورة شائنة.
وأثارت هذه المشاهد قلق الحلفاء
الغربيين للقيادة المؤقتة في ليبيا بشأن احتمالات تطبيق سيادة القانون
وتشكيل حكومة مستقرة في فترة ما بعد القذافي.
وقال عبد المجيد مليقطة المسؤول في المجلس الوطني الانتقالي لرويترز عبر الهاتف ان القذافي دفن للتو الان في الصحراء مع ابنه.
وأضاف ان خالد تنتوش رجل الدين المقرب من القذافي -والذي اعتقل معه- صلى
صلاة الجنازة على جثتي القذافي وابنه قبل نقلهما من مجمع في مصراتة حيث تم
عرضهما وتسليمهما لاثنين من الموالين للمجلس الوطني الانتقالي لدفنهما.
وكان المجلس الوطني الانتقالي أثار حفيظة كثيرين في الخارج عندما عرض جثة
القذافي وابنه المعتصم في وحدة تبريد للحوم في سوق بمدينة مصراتة حتى بدأت
جثتيهما في التحلل قبل رفعهما ودفنهما.
وتحت ضغوط من حلفاء غربيين
وعد المجلس الوطني الانتقالي يوم الاثنين بالتحقيق في كيفية مقتل القذافي
وابنه وذلك بعد أن أظهرت لقطات صورت بهاتف محمول الاثنين وهما على قيد
الحياة بعد اعتقالهما. وشوهد الزعيم الليبي بعد اعتقاله وهو يتعرض للاهانة
والضرب من جانب اسريه قبل مقتله في ملابسات وصفها المجلس الوطني الانتقالي
بأنها تبادل لاطلاق النار.
وقالت اماني زيد وهي طالبة في العشرين من
العمر "ضحكت عندما شاهدته وهو يضرب وهذا ما يستحقه. واضحك مرة اخرى الان
لانه اصبح في جوف الارض ... اذا كان الرجال الذين دفنوه ليبيين أحرارا بحق
فانه يمكنهم الحفاظ على سرية مكان القبر."
ونظرا لاصراره على منع
تحول قبر القذافي الى مزار لانصاره يريد المجلس الوطني الانتقالي الابقاء
على سرية موقع الدفن رافضا توصية قبيلته التي يعيش كثيرون منها في سرت.
وحضر الصلاة على جثتي القذافي والمعتصم ابنا عم القذافي منصور ضو ابراهيم
الذي كان زعيما للحرس الشعبي وأحمد ابراهيم واللذان اعتقلا مع القذافي بعد
أن هاجمت طائرات حلف شمال الاطلسي موكبهم قرب سرت عقب سقوطها في أيدي
الثوار.
وقال مليقطة دون ان يذكر المكان ان مسؤولي المجلس الوطني
الانتقالي تسلموا جثمان القذافي بعد أن صلى عليها الشيخ وجرى دفنها في مكان
بعيد في عمق الصحراء.
ويرى ليبيون مثل علي الزروق (47 عاما) وهو مهندس ان طريقة التخلص من جثة القذافي كانت جيدة.
وقال الزروق "ارموه في حفرة .. في البحر .. في الزبالة. لا يهم. انه أحط
من حمار أو كلب والاجانب فقط يقولون انهم يهتمون بالكيفية التي قتل بها."
وقال محمد الشريف (22 عاما) الذي يطمح لان يكون كاتبا "دعوا رمال الصحراء
تغطي الحفرة التي دفن فيها ... ثم يمكن نسيان الاسم (معمر) وأطفالنا لن
يعرفوا شيئا عن عصره."
وانتفض الليبيون ضد حكم القذافي الذي دام 42
عاما في فبراير شباط متحدين الرد العنيف لكتائبه الذي أوقفته قوة جوية
تابعة لحلف شمال الاطلسي بموجب تفويض من الامم المتحدة لحماية المدنيين.
وأنهى مقتل الرجل القوي (69 عاما) ثمانية أشهر من الحرب التي امتدت في سرت
واماكن اخرى حتى بعد ان سيطر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي على العاصمة
طرابلس في اغسطس اب.
ووحدة كراهية القذافي خصومه الذين قد يتصارعون
الان على السلطة اثناء انتقال مزمع للديمقراطية في بلد يواجه انقسامات
اقليمية وقبلية عليه ان يتغلب عليها.
وقال مسؤول رفيع بالمجلس
الوطني الانتقالي في طرابلس رغم انه دافع عن هذا الامر على انه تعبير صحي
عن الحرية "زعماء المناطق المختلفة والمدن يريدون التفاوض على كل شيء ..
المناصب في الحكومة .. ميزانيات المدن .. تفكيك الميليشيات."
وفي
وقت ما أصبح جثمان القذافي فيما يبدو ورقة مساومة في مصراتة التي تحملت عبء
الحصار وقت الحرب والتي يطالب زعماؤها الان بدور أكبر في ليبيا الجديدة.
وتبددت بصورة كبيرة مخاوف المجلس الوطني الانتقالي من احتمال قيام أبناء
القذافي بعملية تمرد على غرار ما حدث في العراق بعد الغزة في أعقاب مقتل
خميس والمعتصم اللذين كانا يملكان أكبر نفوذ.
لكن المقاتلين
المسلحين جيدا الذين تمت مواجهتهم في معقل القذافي في بني وليد التي سقطت
في أيدي المجلس الانتقالي هذا الشهر ابلغوا رويترز انهم يخططون لمواصلة
كفاحهم.
كما تعرقل الانتهاكات التي ارتكبت فيما يبدو من الجانبين في
الحرب الاهلية المصالحة. وحثت منظمة هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من
نيويورك مقرا لها المجلس الوطني الانتقالي يوم الاثنين على التحقيق في
"الاعدام الجماعي فيما يبدو" لنحو 53 شخصا من مؤيدي القذافي عثرت عليهم
المنظمة الحقوقية قتلى بعضهم أياديهم مقيدة وراء ظهورهم في فندق في سرت.
وفي طرابلس أشاد نادل عمره 33 عاما قال انه يشعر بذعر كبير يمنعه من الافصاح عن اسمه بما قال انه شجاعة القذافي.
وقال "اذا قلت ان القذافي مات مثل شخص جبان فانت مخطيء. لقد مات أبيا مثل
أسد. لقد قال انه لن يغادر ليبيا مطلقا ولم يغادرها ... لم أكن من مؤيدي
القذافي قبل هذه الثورة لكن عندما رأيت شجاعته عرفت انه كان الرجل الوحيد
لليبيا."
وما زال واحدا من أبناء القذافي هو سيف الاسلام هاربا.
وتعهد سيف الاسلام الذي كان ينظر اليه في وقت ما على انه معتدل بأن يساعد
والده في سحق المعارضين عندما بدأت الانتفاضة.
وقال مسؤول بالمجلس
الوطني الانتقالي ان سيف الاسلام لديه جواز سفر مزور وهو موجود في مكان ناء
في الصحراء جنوب البلاد قرب الحدود مع النيجر والجزائر ويحاول الهرب وان
المجلس الانتقالي عاجز عن منعه.
وقال ان رئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي المطلوب مثل سيف الاسلام من جانب المحكمة الجنائية الدولية مشارك في خطة الهرب.
وقال المسؤول عن المكان الذي يعتقد ان سيف الاسلام لجأ اليه "المنطقة صعبة للغاية بدرجة تحول دون مراقبتها ومحاصرتها."
وفي النيجر لم يرد تعقيب رسمي بشأن سيف الاسلام لكن الحكومة هناك أشارت
مرارا الى انها ستفي بالتزاماتها ازاء المحكمة الجنائية الدولية التي تطالب
بتسلم ابن القذافي في جرائم ضد الانسانية.
وقال مصدر بجيش النيجر
"التعليمات في النيجر واضحة تماما .. اذا دخل ابن القذافي النيجر يجب
اعتقاله وتسليمه على الفور للسلطات لوجود مذكرة اعتقال دولية بحقه."
وسمح موت الزعيم المخلوع للمجلس الوطني الانتقالي باعلان "تحرير" ليبيا يوم الاحد في بنغازي مهد الانتفاضة.
ََ
وأعلن مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي ان ليبيا اتخذت
الشريعة الاسلامية مصدرا للتشريع مما اثار قلقا بشأن الاتجاه الذي ستسير
فيه البلاد في المستقبل.َ

َ
َ
َ


تم النشر بقلم :ليالي مصريه26/10/11, 04:03 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة