-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:17/10/11, 09:42 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35062
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
مجاعة مصرية قادمة......... سترك يارب
َََفى
ظل الأحداث المتلاحقة التى يعانى منها الشارع المصرى، من إضرابات
واحتجاجات مستمرة، تغاضى البعض عن قضايا ربما تكون الأخطر فى المستقبل
القريب. حيث لفت موقع "فرونت بيدج" الأمريكى إلى المجاعة التى من
المحتمل أن نواجهها خلال الفترة المقبلة، فى ظل وجود 40 مليون مصرى من
إجمالى 82 مليون تقريباً، يعيشون تحت خط الفقر.
وأشار الموقع إلى
أنّه بالرغم من هذه الكارثة، إلا أنّ أحداث ماسبيرو وما يعقبها، فضلاً عن
الشكاوى، والوقفات الاحتجاجية ضد المجلس العسكرى، هى ما تتصدر عناوين الصحف
المصرية كل يوم، غير متطرقة فى الوقت ذاته إلى كيفية إطعام ملايين الفقراء
الجوعى فى زمن الركود الاقتصادى والاضطرابات السياسية.
وقال
الموقع، إن القاهرة هى أكبر مستورد للقمح فى العالم، وبشكل مخيف، فقريباً
سوف تنفذ أموال الدولة لشراء الأغذية الضرورية لإطعام الجماهير الفقيرة،
ناقلة عن تقرير صحيفة فاينانشل تايمز الأسبوع الماضى، أن احتياطى البنك
المركزى من العملات الأجنبية تراجع 10 مليارات دولار منذ فبراير الماضى،
فالاحتياطات الحالية تكفى لتغطية الاحتياجات لمدة 4 شهور تقريباً.

ولفت الموقع إلى أنّ كمية القمح الموجودة فى المخازن، من المتوقع أن تسد
الاحتياجات حتى شهر مارس المقبل فقط، مضيفاً أنّ عجز الحكومة المصرية عن
إطعام هؤلاء الملايين من الفقراء سيؤدى إلى انهيار الدولة، وحالة من الفوضى
ذات أبعاد كارثية.
وأوضح التقرير المطول عن الحالة الاقتصادية
المصرية، والمستقبل المشئوم الذى يواجه البلاد أنّ خيارات القاهرة لوقف
الانزلاق نحو المجاعة تبدو محدودة، فالسياحة التى تعتبر من أكبر وسائل دخل
العملات الأجنبية، انخفضت بشكل رهيب منذ اندلاع ثورة 25 يناير، حتى إن
السياح الذين يأتون إلى مصر، يزورون أماكن معينة فقط، متجاهلين أماكن أخرى،
مثل الأقصر وأسوان.
وأضاف التقرير، أن الحل لا يمكن العثور عليه
أيضاً فى القطاعات الزراعية، حيث إنّ هذا المجال "متخلف" جنباً إلى جنب مع
التعليم، الذى يمكن الاعتماد عليه فى بعض الأحيان لخلق أناس يمكنهم
المساهمة فى حل أزمة الغذاء التى تلوح فى الأفق.
وتطرق التقرير إلى
أنّه لو أصابت المجاعة بالفعل الشوارع المصرية، فإن جنوب أوروبا سوف يشهد
رحلات هائلة من النازحين، عابرين البحر الأبيض المتوسط بحثاً عن الغذاء،
والأمان، محذراً فى الوقت نفسه إسرائيل، والغرب، حيث يجب أن يستعدا فى حال
ضرب المجاعة لمصر، لأنها فى ذلك الوقت ستقع فريسة، تحت براثن الإرهابيين،
وستكون معقلاً أساسياً لهم.


َ
َ
َ


تم النشر بقلم :ليالي مصريه17/10/11, 09:42 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة