َ أطلق طالب في الرابعة عشرة من عمره
النار على ناظر مدرسة اعدادية بولاية بنسلفانيا الأميركية فارداه قتيلا قبل
أن يحول المسدس إلى نفسه وينتحر. وذكرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية
الأميركية أن مسئولي مدرسة «رد لايون» الاعدادية استدعوا ضباط الشرطة قبل
بدء اليوم الدراسي بقليل في أعقاب أنباء عن اطلاق نار داخل كافتيريا
المدرسة وعثروا على الضحيتين الطالب والناظر يوجين سيجرو. وأضافت أن سيارة
اسعاف هرعت إلى المستشفى وبداخلها الناظر لكنه لفظ انفاسه الأخيرة لدى
وصوله، بينما عثرت الشرطة على الكثير من البنادق والمسدسات التي كان يحملها
الطالب المنتحرَ