-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدبرنامج تشغيل جميع صيغ الفيديو والصوت Advanced Codecs 8.3.3اليوم في 06:19 pm من طرفنبض العيونجديددورة تدريبية التقنيات الحديثة فى الجرد المخزنى2017اليوم في 01:59 pm من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:50 am من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:49 am من طرفسمر السعيدجديددورة ادارة مخاطر الائتمان في المصارف وفقا للمعايير الدولية 2017اليوم في 11:49 am من طرفسمر السعيدجديداحدث اصدار متصفح جوجل كروم الشهير Google Chrome 62.0.3202.62اليوم في 01:25 am من طرفنبض العيونجديداحدث اصدار برنامج الحماية من الفيروسات 360Total Security 9.2.0.1290اليوم في 12:59 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج حرق الملفات على الاقراص المضغوطة والمدمجة AnyBurn 3.7أمس في 04:39 pm من طرفنبض العيونجديدبدأ التَّسجيل في دورة ... (( احتراف أنظمة الشَّبكات سيسكو CCNA ))أمس في 02:53 pm من طرفاسامة سميرجديددورة النظم الحديثة في إدارة السجلات الطبية 2017أمس في 12:47 pm من طرفسمر السعيد


تم النشر بقلم :semsema:28/04/08, 06:30 pm - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
مصراوي مفيش منه
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alrahma.tv/
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 197
 الموقع : http://www.alrahma.tv/
 نقاط : 10529
 تاريخ التسجيل : 05/04/2008
 رأيك في العضو/هـ : 3
لوني المفضل : Tomato
إلـى المذنبيــــــن .. إلـى المقصريــــــــن..
بـــســــم الله الــرحمــن الـــرحـيــــم


إن من نعم الله تعالى أن يسر للمذنبين طريق التوبة والهدايه والرجوع إلى صراطه المستقيم..
بل من نعمه أيضا .. أن جعل لهم باب التوبة مفتوح على مصراعيه ، لمن أراد أن يتوب توبةً نصوحا ..
قال سيد قطب : ( باب التوبة دائما مفتوح يدخل منه كل من إستيقظ ضميره وأراد العودة والمآب ، لايصد عنه قاصد ولايغلق في وجــه لاجئ أيا كان وأيا ما ارتكب من الآثام ).
فباب التوبة مفتوح للخلق أجمعين ولن يغلق إلا في حالتين :
1_ لحظة خــــــــروج الروح.
2_ لحظة خروج الشمس من مغربهـــا.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ) .
مهما أذنبت فتب .. فالله يقبل التوبة .. ويغفــر الزلــــه .. ولو بلغت ذنوبك عنان السماء ..
قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللهِ تَوْبَةً نَّصُوحاً عَسَى رَبُّكُمْ َأََن يُكَفِّرَ عَنكُمْ سَيِاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ تَجْـــرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنهارُ ).."التحريم:8"
فاجعل لسانك ينطق دائما بـ: ( أستغفر الله وأتوب إليه ).
فإذا أذنبت فعاود الإستغفـــــــــار.
التوبة النصـــوح لها خمسة شـــروط :
1_ أن تكون خالصه لله تعالى لترضيــــه عنك.
2_ الندم على ماإقترفته من معاصي ، فندمك دليل على صدقك في توبتك .
3_ الإقلاع عن الذنب ، فلا تصر على إقترافه .
4_ ـإزم مؤكداًعلى أن لاتعود للذنب مــره أخرى ـ بإذن الله.
5_ إرجع الحقوق إلى أصحابها [ إن كنت قد سرقت مالاً "مثلاً" ] وإطلب منهم العفو والسماح ، وإن لم تستطع خوفاً من قطيعة رحم أو تشويه سمعه أو نحوه فتصدق بما سرقت واذكــر ذلك الشخص بالخير في مجلسك.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من كانت عنده مظلمه لأخيه فليتحلله منها ، فإنه ليس ثم دينار ولا درهم ، من قبل أن يؤخذ من حسناته ، فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات أخيه فطرحت عليه ).
إقبل على الله بتوبةٍ نصــوح .. فالله تعالى يفرح بتوبتك ..
أيها التائــــب والتائبــــه ..
أبشـــروا بربٍ كــــريـــم يقيل عثرات التائبين .. ويغفر لهم ما قد سلف .. بل يبدل سيئـــاتهم حسنات ..
أيها المقصــــر
أيها المذنــــب
أيها المفــــرط
إلـــى متى التسويـــف ؟؟
إلى متى تعذب نفسك بمعاصيك وخطاياك ؟؟؟
إلــى متى الغفلــه ؟.... قــل لي بربك إلى متى ؟؟؟
ستموت وتفنــى ولن يبقــى إلــى المولى : [ كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ (26)وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَ الْإِكْرَامِ(27)] .." الرحمن"
إسمـــع عن بــعـــض من نعيم الجنة :
عن أبي هريره ـ رضي الله عنه ـ قال .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ما في الجنة شجرة إلا وساقها من ذهب )..رواه الترمذي
أما عن فرش أهل الجنه ،، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إرتفاعها كما بين السماء والأرض ومسيــرة ما بينهما خمسمائة عام )..رواه الترمذي
وقال عليه الصلاة والسلام : ( موضع ســوط في الجنه خير من الدنيا وما فيها )..رواه البخاريها
وقال الله تعالى : ( فيها مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَلِدُونَ ).."الزخرف 71"
يــــامن غرك غناك وجاهك ...
يـــــامن غرتك قوتك وأموالك ...
إعلم أنك راحل إلى حياةٍ باقيه ... فيها مخلد ، إما في جنة أو نار حاميــــه ...
فمهما طالت حياتك فهي قصيــــره .. جِــدُ قصيــره ...
كـــم ستعيش 20 سنه.. أو 40 سنه.. أو 50 سنه .. مهما طالت سنوات حياتك سيكون مصيرك الـمـــــــوت ..
كـــل بـاكٍ فسيبكــــــى .. كــــل ناعٍ فسينعــى
كــــل مذخور سيفنـى .. كــــل مذكور سينسى
ليـس غير اللـــه يبقى .. من عــــــلا فالله أعلى
ما أعظمها سعادة التائبين .. عرفوا طريق الهداية فسلـكــوه ..
رحلوا من ظلمات المعصيــه وذلهـــــا .. إلــى نور الطاعات وعـــزها .. فما أعظمها والله من رحلـــة ..
يـــــوم البعث والنشــور .. تـــــرى فـريق إلى الجنة ذاهبون .. فرحون .. مستبشرون ..
وفــريق ســود الوجــوه .. ينتابهم الخــوف والرهبه .. مقيدون بالسلاسل تذهــب بهم الملائكــه إلــى الجحيم ..
عــد إلى الله وتــب إليه .. كـثـيرون هم من تركوا شهواتهم ولذاتهم لله سبحانه .. فأبدلــهم الله قـلــوبا صالحــه .. مخبته .. قانته له .. فَلِمَ تبخل على نفسك أن تكون أحــدهــم ؟؟؟؟
يــــالهــا من لـــــــــــذة ...
لـــذة الخاشعين المنيبين .. لــذة من تاب وعاد إلى الله صادقاً مخلصاً ..
إعـــلــــن توبتك الآن ... والحق بركب التائبين .. فالقافله تسير .. والعمر يجــري .. والأجل قااااااادمٌ قادم لا محاله ..
فلربما كان حتفك بعد توبة صادقـــه ... أو لربما تماديت في الخطايا والذنوب فمت وأنت لها مقارف !؟
لا تقنط من رحمة الله ولا تيأس فالله تعالى يقبل التوبة ..
كان الصحابي عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ قبل إسلامه من أشد الناس عداوة وبغضــاً للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ فلما أسلم تقبل الله توبته وقبل إسلامــه ، وغفــر له وأصبح من الـــعــشــر المبشريـــن بالجـــنه ، قال الله تعالى : ( قلْ يَا عِباديَ الَّين أَسْرفُوا عَلَى أَنفسهمْ لا تَقْنَطوا مِن رَحمةِ اللَه إِنَّ الله يَغْفر الذنوبَ جمِيعا إِنهُ هُو الغَفُــرُ الرَّحِـيم ).."الزمر25"
كيف ستقابل ملك الملوك يـــوم الحســـاب ؟؟
كيف إذا سحبتك الملائــكــه على وجهك وقذفت بك في الجحيــم قـذفــاً ؟
والآن مــــــــــع من تريد أن تكـــــــــــون ؟؟؟
مــع أهل الجنـــة ؟...أم ...مـع أهل النــــار؟؟
مادام في العمر بقيــــــــه ..
هــيــا إعلن التوبة .. فتلك والله من السعادة الحقيقيه ..
إلــزم طاعة الله ، واعمل الصالحات ، إلى أن يأتيك اليقين ..ليبشرك ربك برحمته أنك في جنةٍ عرضها كعرض السماء والأرض .. فيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعـيـن .. فيها يعوضك الله عن كل لذةٍ هجرتها في الدنيا من أجل أن ترضيه عنك .


سبحانكـ اللهم وبحمدكـ أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفركـ وأتوب إليكـ ..
اللهم إجعله في ميزان حسنات والدا كاتبـة المقال والمسلمين والمسلمات .. اللهم آمـيـن.



تم النشر بقلم :semsema28/04/08, 06:30 pm    

تعليقات القراء



توقيع : semsema






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة