-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


تم النشر بقلم :ليالي مصريه:07/08/15, 08:24 pm - -

 المشاركة رقم: #1
avatar
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12640
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 36103
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
طفل انقذته الشرطة وقتلته «فرحة» أهله ...
 

   نجحت شرطة دبي في إنقاذ طفل لم يتجاوز الست سنوات
بعد سقوطه في بئر قديمة في قريته ليلقى
مصرعه بعدها بسبب رفض عائلته السماح لسيارات الإسعاف
بنقله إلى المستشفى واكتفوا بعناقه وتقبيله فرحة بعودته سالماً.

المقدم أحمد بورقيبة نائب مدير إدارة البحث والإنقاذ في شرطة دبي ،
قوله أن هذه الحادثة من أتعس الحالات التي شهدها في حياته المهنية.

وأوضح أن هذه الحادثة وقعت قبل بضع سنوات في قرية حدودية بين الإمارات العربية المتحدة ودولة مجاورة.

وتحدث بورقيبة عن الحادثة بهدف توعية الأشخاص وتذكيرهم
بأنه في مثل هذه الحالات الطارئة، من الأفضل السماح للخبراء بالتعامل معها.

وذكر بورقيبة، أن سلطات البلد المجاور طلبت المساعدة من شرطة دبي
لإنقاذ طفل علق في بئر قديمة، ولبت شرطة دبي النداء، "عند وصولنا،
كان من الصعب جدا لفرق الإنقاذ دخول البئر كونها قديمة جدا وضيقة،
وأي محاولة للتدخل كانت ستؤدي لانهياره".

وأشار إلى أن الشرطة ضخت الأكسجين داخل البئر بمعدات خاصة
حتى يتمكن الطفل من التنفس، وركبت الأضواء والكاميرات لتسهيل مراقبته.

وفي الوقت نفسه، بدأ فريق العمل بحفر بئر موازية بجانب البئر القديم
من أجل إنشاء ممر آخر يربط بين قاعي البئرين للوصول الى الصبي وانقاذه.

وأوضح بورقيبة أن عملية الحفر استغرقت بضع ساعات،
ولحسن الحظ، تمكنوا من إنقاذ الصبي واخراجه.

وقال "كنا سعداء لإنقاذ الصبي،
ولكن أهل القرية وعائلته كانوا أكثر سعادة، وانشغلوا بعناقه وتقبيله
بينما كان هذا الأخير بحاجة لرعاية طبية ونقله إلى المستشفى.

وكانت شرطة دبي قد جلبت معها سيارة الإسعاف
لنقل الطفل ولكن عائلته أصرت على نقله في سيارتها الخاصة.

وأوضح بورقيبة أن "الحادثة كانت في بلد آخر وبالتالي، لم يكن لدينا سلطة عليهم.

وفي وقت لاحق، تم إبلاغنا بأن الصبي قد توفي لدى وصوله الى المستشفى "،
وأضاف أن الصبي كان بحاجة للرعاية الطبية بعد بقائه لعدة ساعات في البئر الضيقة،
ولكن أهله ضيعوا الوقت في احتضانه وتقبيله،
وعوض إرساله في سيارة إسعاف مجهزة بكامل المعدات اللازمة للإنقاذ الأرواح
أصروا على نقله في سيارتهم الخاصة.

"إنه لأمر محزن، وعلى الجمهور الانتباه في مثل هذه الحالات
والتحكم في سلوكياتهم وعواطفهم والسماح لذوي الخبرة بإنجاز مهامهم.

 
 
  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه07/08/15, 08:24 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة