-

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدتحميل لعبة الأكشن والمغامرة الرهيبة Cabelas African Adventures 2013اليوم في 03:33 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن و المغامرات 2009 Bionic Commandoاليوم في 02:41 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تشغيل الفيديو والافلام زووم بلاير العملاق Zoom Player Home Free 12.7اليوم في 02:12 am من طرفنبض العيونجديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوقأمس في 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 2015أمس في 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.2أمس في 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيونجديدتحميل موزيلا فايرفوكس الشهير Mozilla Firefox 50.0.101/12/16, 09:02 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تحويل صيغ الفيديو والافلام Any Video Converter Free 6.0.501/12/16, 07:35 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر الشهير Internet Download Manager 6.26.1230/11/16, 05:58 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :احمد الخطيب:22/03/14, 08:24 pm - -

 المشاركة رقم: #1
مصراوي مفيش منه
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkoran.d1g.com
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : ذكر
 عدد الرسائل : 102
 العمر : 20
 الموقع : مصر /دمنهور
 المزاج : رايق
 نقاط : 3266
 تاريخ التسجيل : 21/03/2014
 رأيك في العضو/هـ : 0
لوني المفضل : Tomato
عيسي عليه السلام
خرچت آلسيدة مريم آلعذرآء ذآت يوم إلى مگآن پعيد.. إنهآ تحس أن شيئآ سيقع آليوم.. لم يگن آلنآس يعرفون أن مريم حآمل.. وإنهآ ستلد.. گآن آلمحرآپ مغلقآ عليهآ، وآلنآس يعرفون أنهآ تتعپد فلآ يقترپ منهآ أحد..چلست مريم تستريح تحت چذع نخلة؛ لتظهر معچزآت آلله سپحآنه وتعآلى لمريم عند ولآدة عيسى فيطمئن قلپهآ.. ورآحت تفگر في نفسهآ.. گآنت تشعر پألم.. ورآح آلألم يتزآيد ويچيء في مرآحل متقآرپة.. وپدأت مريم تلد"فَأَچَآءهَآ آلْمَخَآضُ إِلَى چِذْعِ آلنَّخْلَةِ قَآلَتْ
يَآ لَيْتَنِي مِتُّ قَپْلَ هَذَآ وَگُنتُ نَسْيًآ مَّنسِيًّآ". و لم تگد تلمس چذعهآ حتى تسآقط عليهآ رطپ شهي.. فأگلت وشرپت ولفت آلطفل في ملآپسهآ.. ولآحظ آلنآس أنهآ تحمل طفلآ، وتسآءلوآ: أليست هذه مريم آلعذرآء..؟ طفل من هذآ آلذي تحمله على صدرهآ..؟
وفوچئ آلنآس پأن آلگهنة ورؤسآء آليهود گيف يوچهون آلسؤآل لطفل ولد منذ أيآم.. هل يتگلم طفل فى لفآفته..؟!لقد قآل عيسى:قَآلَ إِنِّي عَپْدُ آللَّهِ آتَآنِيَ آلْگِتَآپَ وَچَعَلَنِي نَپِيًّآ (30)وَچَعَلَنِي مُپَآرَگًآ أَيْنَ مَآ گُنتُ وَأَوْصَآنِي پِآلصَّلَآةِ وَآلزَّگَآةِ مَآ دُمْتُ حَيًّآ (31) وَپَرًّآ پِوَآلِدَتِي وَلَمْ يَچْعَلْنِي چَپَّآرًآ شَقِيًّآ".
وشعر گهنة آليهود پآلمأسآة آلشخصية آلتى چآءتهم پميلآد هذآ آلطفل.. وپدءوآ يقتلون آلآطفآل آلصغآر،فهآچرت آلسيدة مريم پعيسى إلى مصر،وگپر ونزل عليه آلوحى، وأعطآه آلله آلإنچيل. ومنحه معچزآته ،فگآن يصنع من آلطين شگل آلطير ثم ينفخ فيه فيصپح طيرآ حيّآ يطير أمآم أعين آلنآس،و يعآلچ آلأگمه (وهو من ولد أعمى)، فيمسح على عينيه أمآمهم فيپصر،و يعآلچ آلأپرص،ويخپرهم پمآ يخپئون في پيوتهم، ومآ أعدّت لهم زوچآتهم من طعآم.وگآن –عليه آلسلآم- يحيي آلموتى، ثم عآد عيسى آلى فلسطين پعد موت آلملگ.
وآلتف حول عيسى آلحوآريون لگن آلتردد لآ يزآل موچودآ فى نفوسهم،وروى آلله تعآلى قصة هذآ آلتردد:إِذْ قَآلَ آلْحَوَآرِيُّونَ يَآ عِيسَى آپْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَپُّگَ أَن يُنَزِّلَ عَلَيْنَآ مَآئِدَةً مِّنَ آلسَّمَآء قَآلَ آتَّقُوآْ آللّهَ إِن گُنتُم مُّؤْمِنِينَ (112) قَآلُوآْ نُرِيدُ أَن نَّأْگُلَ مِنْهَآ وَتَطْمَئِنَّ قُلُوپُنَآ وَنَعْلَمَ أَن قَدْ صَدَقْتَنَآ وَنَگُونَ عَلَيْهَآ مِنَ آلشَّآهِدِينَ (113) قَآلَ عِيسَى آپْنُ مَرْيَمَ آللَّهُمَّ رَپَّنَآ أَنزِلْ عَلَيْنَآ مَآئِدَةً مِّنَ آلسَّمَآء تَگُونُ لَنَآ عِيدآً لِّأَوَّلِنَآ وَآخِرِنَآ وَآيَةً مِّنگَ وَآرْزُقْنَآ وَأَنتَ خَيْرُ آلرَّآزِقِينَ (114) قَآلَ آللّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَآ عَلَيْگُمْ فَمَن يَگْفُرْ پَعْدُ مِنگُمْ فَإِنِّي أُعَذِّپُهُ عَذَآپًآ لآَّ أُعَذِّپُهُ أَحَدًآ مِّنَ آلْعَآلَمِينَ ".أى أن آلله تعآلى آستچآپ ، لگنه حذّرهم من آلگفر پعد هذه آلآية آلتى چآءت تلپية لطلپهم. نزلت آلمآئدة، وأگل آلحوآريون منهآ، وظلوآ على إيمآنهم وتصديقهم لعيسى –عليه آلسلآم- إلآ رچل وآحد گفر پعد رفع عيسى عليه آلسلآم.
ولمآ پدأ آلنآس يتحدثون عن معچزآت عيسى عليه آلسلآم، خآف رهپآن آليهود أن يتپع آلنآس آلدين آلچديد فيضيع سلطآنهم. فذهپوآ لمَلگ تلگ آلمنآطق وگآن تآپعآ للروم. وقآلوآ له أن عيسى سيأخذ آلمُلگ منگ. فخآف آلمَلگ وأمر پآلپحث عن عيسى –عليه آلسلآم- ليقتله.ولگن آلله تعآلى رفع عيسى –عليه آلسلآم-:"وَقَولِهِم إِنآ قَتَلنَآ آلمَسِيحَ عِيسَى آپنَ مَريَمَ رَسُولَ آللهِ وَمَآ قَتَلُوهُ وَمَآ صَلَپُوهُ وَلَـگِن شُپهَ لَهُم وَإِن آلذِينَ آختَلَفُوآ فِيهِ لَفِي شَگ منهُ مَآ لَهُم پِهِ مِن عِلمٍ إِلآ آتپَآعَ آلظن وَمَآ قَتَلُوهُ يَقِينآً (157) پَل رفَعَهُ آللهُ إِلَيهِ وَگَآنَ آللهُ عَزِيزآً حَگِيمآً (158) وَإِن من أَهلِ آلگِتَآپِ إِلآ لَيُؤمِنَن پِهِ قَپلَ مَوتِهِ وَيَومَ آلقِيَآمَةِ يَگُونُ عَلَيهِم شَهِيدآً".


تم النشر بقلم :احمد الخطيب22/03/14, 08:24 pm    

تعليقات القراء



الموضوع الأصلي : عيسي عليه السلام // المصدر : منتديات ليالى مصرية // الكاتب: احمد الخطيب
توقيع : احمد الخطيب






الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة