-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:29/01/14, 12:35 pm - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35056
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
الصحافة العربية والعالمية وابرز عناوين صحافة القاهرة الصادرة بتاريخ 29/1/2014
 


  صحافة القاهرة: اغتيال مساعد وزير الداخلية.. واستشهاد مجند فى هجوم إرهابى على كنيسة بـ6 أكتوبر.. الخارجية تكشف تفاصيل عودة المخطوفين من ليبيا.. المعزول يصرخ بهستيرية فى رئيس المحكمة: "من أنت؟" 




صحافة القاهرة
كتب سمير حسنى وأيمن رمضان وعبد الوهاب الجندى وأحمد عبد الرحمن




مرسوم بتعديل قانون الانتخابات الرئاسية خلال أيام.. مشروع مصرى إماراتى لإنشاء رصيف للحاويات باستثمارات 760 ‬مليون دولار.. مصادر: "منصور" يجدد الثقة فى رئيس الحكومة.. كان هذا أبرز ما تناولته صحافة القاهرة الصادرة صباح اليوم، الأربعاء..



اغتال مجهولون فى وقت مبكر من صباح أمس اللواء محمد سعيد مدير المكتب الفنى لوزير الداخلية، بأن أطلقوا عليه وابلاً من الرصاص، مما أسفر عن إصابته فى الرأس والصدر، فيما كان خارجا من بيته بشارع إبراهيم رمزى بمنطقة الطالبية بالجيزة.

نفت وزارة الخارجية مجدداً وجود أى صفقة لتبادل المحتجز الليبى السابق لدى السلطات المصرية أبو عبيدة، بأعضاء السفارة المصرية الذين كانوا محتجزين فى ليبيا، وقال الدكتور محمد بدر الدين، مساعد وزير الخارجية لشئون الجوار، إن المحتجز الليبى خضع للتحقيق وأطلق سراحه والإفراج عنه وترحيله بعد انتهاء التحقيقات وانتهاء إقامته بمصر، وأشار "بدر الدين" إلى أنه كانت هناك جهود مضنية من جانب الحكومة المصرية والمخابرات المصرية ووزارة الخارجية، لإنهاء الأزمة، بالتنسيق مع السلطات الليبية، والتى أبدت تعاونا كبيرا، وقال إنه تم إخلاء السفارة من الدبلوماسيين وأسرهم، لحين توفير الإجراءات الأمنية المناسبة لحماية أرواحهم وعدم التعرض لهم.

◄الشاباك: عمليات الإرهابيين ضد الجيش المصرى تحفظ أمن إسرائيل
◄تفجير خط الغاز بسيناء للمرة 19
◄اجتماع قيادات "الإرهابية" مع المخابرات التركية والقطرية لتفجير الأوضاع فى مصر
◄انفراد.. أسرار جديدة عن اقتحام الإخوان للسجون.. أسلحة ومعدات إسرائيلية فى الهجوم وقتل الضباط
◄زلزال ترشح "السيسى" يهز حملات المرشحين المحتملين للرئاسة
◄هذيان مرسى فى القفص الزجاجى





يصدر الرئيس عدلى منصور خلال الأيام القليلة المقبلة، مرسوما بقانون لتعديل قانون الانتخابات الرئاسية، بما يتفق وأحكام دستور 2013، ويعكف حاليا الرئيس ومستشاره للشئون الدستورية واللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، على إجراء التعديلات التشريعية.

وقال المستشار على عوض- مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدستورية- فى تصريحات لـ"الأهرام": إن الرئيس منصور سوف يبدأ أولا بإجراء التعديلات على قانون الانتخابات الرئاسية، ثم قانون مباشرة الحقوق السياسية، مؤكدا أنه تتم مراجعة جميع نصوص المواد لتتوافق مع الدستور، وأوضح على عوض أن ما يخص شروط الترشح لرئاسة الجمهورية، سيكون أبرز تلك التعديلات، وقال إن قانون الانتخابات الرئاسية الحالى، ينص على "أنه يلزم لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية، أن يؤيد المتقدم للترشح 30 عضوا على الأقل من الأعضاء المنتخبين لمجلسى الشعب والشورى، أو أن يحصل على تأييد ما لا يقل عن 30 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى 15 محافظة على الأقل، بحيث لا يقل عدد المؤيدين فى أى من تلك المحافظات عن ألف مؤيد، وفى جميع الأحوال لا يجوز أن يكون التأييد لأكثر من مرشح".

وأضاف مستشار الرئيس للشئون الدستورية: بينما ينص دستور 2013 فى المادة (142) على: "يشترط لقبول الترشح لرئاسة الجمهورية، أن يزكى المترشح 20 عضوا على الأقل من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب فى خمس عشرة محافظة على الأقل، وبحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة، وفى جميع الأحوال، لا يجوز تأييد أكثر من مترشح، وذلك على النحو الذى ينظمه القانون".

فى جلسة عاصفة نظرت محكمة جنايات القاهرة أمس، أولى جلسات قضية "اقتحام السجون" المتهم فيها 131 من قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، فى مقدمتهم الرئيس المعزول محمد مرسى، وعناصر حركة "حماس" و"حزب الله"، وخيمت على الجلسة أجواء التوتر والانفعال والتراشق اللفظى، التى لم تخل من "الكوميديا السوداء"، فقد بدا المعزول بصحة جيدة ووزن زائد مرتديا ملابس الحبس الاحتياطى البيضاء، وكان هائجا متوترا داخل القفص الزجاجى، وأخذ يردد العبارة التى دأب عليها "أنا الرئيس الشرعى"، قبل أن يخاطب رئيس المحكمة بغضب جارف: "أنا محمد مرسى رئيس الجمهورية.. من أنت؟"، فرد عليه المستشار شعبان الشامى: أنا رئيس محكمة جنايات مصر"، وتظاهر مرسى بأنه لا يرى ولا يسمع بسبب القفص الزجاجى، وقال: "أنا مش شايفك ومش سامع حاجة خالص. أنت مين. أنا هنا من الساعة 7 صباحا"، فرد عليه رئيس المحكمة بحسم: "يا محمد، يا مرسى، أنا سامعك كويس وأنت سامعنى، وعليك الالتزام بنظام الجلسة"، وتجاوب بقية المتهمين فى القفص الآخر بترديد الهتافات والضحكات، ورفع إشارة "رابعة" والاعتراض على وجودهم بالقفص الزجاجى. وسمحت المحكمة برئاسة المستشار شعبان الشامى وعضوية المستشارين ياسر الأحمداوى وناصر البربرى لممثلى النيابة العامة بتلاوة أمر الإحالة المتضمن الاتهامات بحق المتهمين جميعا وطالبت بتوقيع أقصى عقوبة عليهم، وأذنت لثلاثة محامين من هيئة الدفاع بلقاء المعزول خلال فترة الاستراحة، وقد أوكل مرسى المحامى سليم العوا للدفع بعدم أحقية المحكمة بنظر الدعوى. وفى نهاية الجلسة قررت المحكمة التأجيل لجلسة 22 فبراير المقبل، مع استمرار حبس المتهمين وضبط وإحضار الهاربين.

◄الدورى يستكمل مبارياته والزمالك والمنيا أهم اللقاءات
◄وزيرة الصحة: فيروس الإنفلونزا فى الحدود الآمنة
◄الحكم لصالح مدينة الإنتاج فى قضية رد رسوم من الجمارك
◄الإخوان يحاولون اقتحام دار القضاء العالى وقوات الأمن تفرقهم بقنابل الغاز



إلى رئيس المدينة ذهبت بحلمها.. استبدال شقة حصلت عليها من ‬المحافظة بأخرى كبيرة تتناسب معها وتوائمها السبعة.. ‬لم تكن تعتقد أن أحدا سيسمعها، ‬ولو سمعها فلن يفعل شيئا.. ‬ولكن الواقع كان مختلفا، ‬فقد وجدت نفسها فجأة تجلس أمام المحافظ وهو ينصت لها بكل اهتمام.. ‬وخلال ثوان معدودة تحقق الحلم وما هو أكثر منه.

‬أمام اللواء مصطفى هدهود محافظ البحيرة لم تصدق ‬"غزالة إبراهيم عوض خميس"، المعروفة بأم التوائم السبعة، ما يحدث معها.. ‬وظنت أنها تعيش لحظات حلم لم تستيقظ منه، ‬فالمحافظ وقع لها على قرار بتخصيص شقة جديدة كما قرر منحها ألف جنيه إعانة عاجلة ومعاش 200 ‬جنيه من التضامن الإجتماعى لمدة عامين وطلب المحافظ من محمود زغلول رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة حوش عيسى سرعة تنفيذ قراراته.. ‬وكانت ‬غزالة قد أنجبت تسعة توائم بعد ثلاث ‬إناث من قبل وتوفى توأمان من التوائم التسعة.‬

كشف وزير الاستثمار أسامة صالح عن مشروع مشترك باستثمارات مصرية إماراتية لإنشاء رصيف لتداول الحاويات على خليج السويس باستثمارات ‬760 ‬مليون دولار، وقال صالح بمؤتمر إن الشركة القابضة للنقل البرى والبحرى ستشارك فى المشروع عن الجانب المصرى‬، ‬فيما ستشارك الشركة العربية للملاحة الإماراتية بنسبة ‬20 ‬فى المائة فى المشروع.. ‬وأضاف إنه يجرى حاليا الاتفاق مع مستثمرين إماراتيين لإنشاء أول مصنع لإصلاح الحاويات فى مصر، وهو ما سيعزز من نشاط الخدمات اللوجستية فى مصر.‬

◄وزير التعليم:‬ امتحان تجريبى للثانوية العامة فى محافظة أو اثنتين
◄مقتل تكفيرى وتدمير ‬8 ‬أنفاق بسيناء
◄222 ‬ألف مواطن قالوا:‬ لا نستحق دعم الدولة



كشفت مصادر حكومية أن الرئيس المؤقت، عدلى منصور، جدَّد الثقة فى الدكتور حازم الببلاوى، رئيساً للحكومة، فى وقتٍ أكد فيه "الببلاوى" أن إجراء تعديل وزارى أصبح أمراً واقعياً بعد وجود حقائب وزارية خالية، مشيراً إلى أن التعديل المرتقب سيشهد دمج 4 وزارات فى وزارتين، وأكدت المصادر، التى فضَّلت عدم ذكر اسمها، لـ"المصرى اليوم" أن رئيس الوزراء سيبدأ الأسبوع المقبل مشاوراته لإجراء تعديل وزارى فى حكومته يشمل 8 وزراء، من بينهم نائبا رئيس الوزراء الدكتور زياد بهاء الدين، والمشير عبدالفتاح السيسى، وأضافت أن هناك بالفعل بعض الأسماء التى استقر عليها "الببلاوى"، وتابعت المصادر أن الرئيس عدلى منصور جدَّد الثقة فى شخص الدكتور حازم الببلاوى رئيساً للحكومة، وأن رئيس الوزراء باقٍ فى منصبه مع معظم أعضاء الحكومة الحالية.

علمت "المصرى اليوم" من مصادر مطلعة، الثلاثاء، أن الدكتور إبراهيم منير، الأمين العام للتنظيم الدولى لجماعة الإخوان الإرهابية، التقى عددا من القيادات الأمنية فى العاصمة الإيرانية طهران، خلال الفترة من 17 إلى 19 من يناير الجارى، وأضافت المصادر أن "منير" انتقل هو ومحمود الإبيارى، الأمين المساعد للتنظيم الدولى، من لندن إلى طهران، لحضور مؤتمر يهدف إلى التقريب بين المذهب الشيعى والسنى، وأن هذه المؤتمرات تستهدف الترويج للمذهب الشيعى، وتابعت المصادر أن "محسن الأراكى، وهو مؤسس المركز الإسلامى فى إنجلترا وعضو سابق فى مجلس خبراء القيادة فى إيران وعضو بالحرس الثورى الإيرانى، هو من ترأس هذا المؤتمر، وأنه يتمتع بعلاقة جيدة مع "منير" وعدد من قيادات التنظيم، ويتبادلا الزيارات خلال فترة تواجدهما فى لندن".

◄هاجل والسيسى ناقشا استكمال خارطة المستقبل لمواجهة الإرهاب
◄التنمية الإدارية تعلن الانتهاء من تحديث بيانات الناخبين منتصف الثورة
◄الخارجية: لا ربط بين الإفراج عن الدبلوماسيين والتحقيق مع "أبو عبيدة" الليبى
◄البرعى: استقلت من "القومى لحقوق الإنسان" بسبب مواقفه الضعيفة



مع تزايد العمليات الإرهابية فى الفترة الأخيرة، واستهداف قيادات وضباط الشرطة، التى كان آخرها اغتيال اللواء محمد السعيد مدير المكتب الفنى لوزير الداخلية أمس، اقترح خبراء أمنيون وضع حلول لتفادى تكرار هذه الهجمات الإرهابية، وإفشال مخططات الاغتيالات التى تنفذها الجماعات الإرهابية، يقول اللواء رفعت عبد الحميد الخبير الأمنى، إن الجماعات الإرهابية المتطرفة دشنت سلسلة اغتيالات بدأت باغتيال الضابطين محمد مبروك وأبو شقرة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية، مؤكداً أن قائمة الاغتيالات تشمل شخصيات إعلامية وثورية أيضاً.

قال مصدر رمسى مصرى إن القاهرة ليست قلقة من لغة البيان الصادر عن الخارجية الأمريكية مساء أمس الأول بتوقيت القاهرة، والذى يطرح فى المتطلبات الأمريكية لاستمرار الدعم الاقتصادى والعسكرى لمصر، والتى تتركز بالأساس على عملية سياسية غير إقصائية، تشمل جميع الأطراف خلال المرحلة الانتقالية السياسية، وقال المصدر إن التقدير السائد لدى القاهرة هو أن معظم المساعدات الأمريكية إن لم يكن كلها سيتم الإفراج عنه فى إطار "الحرص الأمريكى على تجاوز أسباب الخلاف وتعزيز أوجه التعاون مع مصر".

◄أنفلونزا الخنازير أصابت 34% من مصابى البرد خلال يناير
◄"القوى العاملة": اختطاف الدبلوماسيين لن يؤدى لعودة العاملين من ليبيا
◄مجهولون يحاولون إحراق منزل وكيل الأزهر
◄نجاد البرعى يتقدم باستقالته من "القومى لحقوق الإنسان"




المصدر:"اليوم السابع"




 
  صحافة عربية: دمشق تتهم واشنطن بدعم «الإرهاب» 

    


 أخبار مصر - الاربعاء 29 يناير 
* زيارة هولاند إلى تركيا تعيد الحرارة إلى العلاقات بين باريس وأنقرة.
* صباح الأحمد.. صاحب المبادرات الإنسانية.
* أوباما يركز على دعم الطبقات المتوسطة في خطاب حول حالة الاتحاد.
* وزير الدفاع الإسرائيلي يدعو إلى تجنب التسرع في إبرام اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
* المعارضة السودانية محبطة من خطاب البشير وتدعو لإسقاطه.
* النيابة المصرية تتهم «الإخوان» بالاتفاق مع جهات خارجية على «إسقاط الدولة».
* تعليق نقاشات جنيف بعد احتدامها.. ودمشق تتهم واشنطن بتسليح «الإرهابيين».
* مصادر أوروبية: فشل «جنيف2» سيعيد طرح كل الخيارات.



 الشرق الاوسط 


* دمشق تتهم واشنطن بدعم «الإرهاب».
* الأمير متعب بن عبد الله يطلع على التصاميم النهائية لمشروع مركز المعلومات والأبحاث في الحرس الوطني.
* أمير الكويت يرفع العلم في «قصر بيان» إيذانا بانطلاق الاحتفالات الوطنية.
* زيارة هولاند إلى تركيا تعيد الحرارة إلى العلاقات بين باريس وأنقرة.
* صباح الأحمد.. صاحب المبادرات الإنسانية.
* أوباما يركز على دعم الطبقات المتوسطة في خطاب حول حالة الاتحاد.
* وزير الدفاع الإسرائيلي يدعو إلى تجنب التسرع في إبرام اتفاق سلام مع الفلسطينيين.
* المعارضة السودانية محبطة من خطاب البشير وتدعو لإسقاطه.
* النيابة المصرية تتهم «الإخوان» بالاتفاق مع جهات خارجية على «إسقاط الدولة».
* تعليق نقاشات جنيف بعد احتدامها.. ودمشق تتهم واشنطن بتسليح «الإرهابيين».
* مصادر أوروبية: فشل «جنيف2» سيعيد طرح كل الخيارات.
* الكونغرس الأميركي يوافق سرا على إرسال أسلحة لمقاتلين سوريين «معتدلين».
* تفجير انتحاري في قرية وزير الدفاع بحماه.. وتقدم نظامي في حلب.
* المساعدات لم تدخل حمص بعد.. في انتظار «الضوء الأخضر».
* عون يشن هجوما على سلام.. واليومان المقبلان «حاسمان» بشأن تشكيل الحكومة.
* وزير العدل اللبناني يستبعد الإفراج عن شيخ متهم بنقل انتحاريين.



 الاتحاد 


* الإبراهيمي: لا تقدم في مفاوضات جنيف لكن لا أحد يهرب.
* 4 مبادرات لإنهاء أزمة الأنبار بضمانة الصدر وبارزاني.
* برلماني أردني: وضع حدود المملكة مع العراق مقلق.
* الكويت تضبط قارباً على متنه 12 إيرانياً وأفغانيان.
* روحاني يؤكد الاستعداد للتوصل سريعاً لاتفاق نووي نهائي.
* «البنتاجون» مستعدة لبيع العراق 24 مروحية قتالية.
* البرلمان البريطاني يصوت اليوم على توطين لاجئين.
* المغرب يحتج على ترحيل الجزائر سوريين إلى أراضيه.
* الرئيس اليمني يعد بدستور يحمي الحقوق والحريات.
* الكويت تقضي بسجن وإبعاد ناشط إلكتروني.
* الإمارات تشارك في الاجتماع التحضيري للاتحاد البرلماني الدولي.
* عباس يقترح انسحاباً إسرائيلياً خلال 3 سنوات في اتفاق السلام.
* مقتل ضابطين بأكاديمية عسكرية في الجزائر.




 المصدر:"موقع أخبار مصر" 
 



  الصحف الأمريكية: المجلس العسكرى يدعم السيسى مع تطور الإرهاب فى سيناء.. إعلان المجلس العسكرى وترقية السيسى يجعل ترشحه "رسميا".. دخول المشير الحلبة السياسية يعنى المخاطرة بشعبيته 



إعداد: ريم عبد الحميد وإنجى مجدى


واشنطن بوست: المجلس العسكرى يدعم السيسى مع تطور الإرهاب فى سيناء

اهتمت صحيفة "واشنطن بوست" بإعلان المجلس الأعلى للقوات المسلحة أمس الاثنين، عن دعمه لترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسى للرئاسة، واعتبرتها خطوة من المرجح أن تؤدى إلى ترسيخ السلطة العسكرية للجيش، على حد قولها، وتزيد من معركته ضد الإرهاب الذى تقول عنه الصحيفة أنه تمرد إسلامى يتطور بشكل متزايد.
وأضافت الصحيفة أن تأييد المجلس العسكرى لوزير الدفاع جاء بعد ساعات من قرار الرئيس المؤقت عدلى منصور بترقية السيسى إلى رتبة مشير، وهى أعلى رتبة عسكرية فى الجيش المصرى بما يمهد الطريق للسيسى للترشح للرئاسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الخطوة التى قام بها المجلس العسكرى تأتى بعد يومين من إسقاط جماعة مسلحة، رفضت الصحيفة أن تصفها بالإرهابية، واكتفت بالقول إنها معارضة لما وصفته بانقلاب يوليو، مروحية مما أدى إلى مقتل خمسة ضباط.

وأضافت أن هذه هى المرة الأولى التى تستخدم فيها جماعة أنصار بيت المقدس صاروخا يطلق من الكتف إلى الجو، وهو نوع من السلاح يمثل تهديدا خطيرا للجيش، وهو يسعى لدحر الإرهاب المتزايد الذى انتشر من سيناء إلى قلب القاهرة.

واعتبرت الصحيفة أن الهجمات التى شنها المسلحون عززت تصور أن السيسى الذى ينظر إليه باعتباره الحاكم الفعلى للبلاد، يقود حربا ضد الإرهاب ضد المعارضين الإسلاميين، بما يمنحه شعبية أكبر.

ويتوقع كثير من المصريين أن يفوز السيسى فى الانتخابات بفارق كبير، ويظل غير واضح من الذى يتحداه فى الانتخابات التى من المتوقع إجراؤها فى الربيع المقبل.

ونقلت الصحيفة عن الناشطة سلمى سيد التى تعارض الرئيس المعزول محمد مرسى والجيش قولها إن الجيش لم يتوقف أبدا عن التدخل فى السياسة.. بل إن كل رؤساء مصر على مدار العقود الستة الماضية، ما عدا مرسى جاء من المؤسسة العسكرية.. وتعتقد سلمى أن الجيش يسعى لاستعادة السلطة على الدولة ومواجهة السلطة، على حد قولها.

وعودة إلى إسقاط المروحية العسكرية، قالت واشنطن بوست إن هذه أول مرة معروفة عن استخدام صواريخ إسقاط الطائرات فى مصر منذ الثورة على الرغم من أن تجار الأسلحة فى سيناء يهربون عشرات الأسلحة إلى الأراضى وقطاع غزوة المجاور.. وقد حذر مسئولون بالمخابرات الأمريكية من انتشار هذه الأسلحة بعد سرقة الآلاف منها من ترسانة أسلحة العقيد الليبى الراحل معمر القذافى خلال ثورة ليبيا فى عام 2011.

ويشن الجيش المصرى بالفعل قتالا شرسا ضد الإرهابيين فى سيناء، إلا أن تفوق الجيش على المقاتلين المسلحين كان يعتمد إلى حد كبير على تفوقه الجوى، حيث اعتاد استخدام طائراته لضرب القرى التى يعتقد أن المسلحين يختبئون بها.

والآن فإن الإرهابيين يهددون هذه الميزة، ومن غير الواضح ما إذا كان الجيش المصرى الأكبر فى المنطقة سيستجيب لها.

ورأت الصحيفة أن تلك الضربة هى أحدث مؤشر على أن التهديد الذى تواجهه قوات حفظ السلام الدولية فى سيناء ومن بينها حوالى 700 من القوات الأمريكية.. ونقلت الصحيفة عن أحد كبار المسئولين بوزارة الدفاع الأمريكية قوله إن هذا الهجوم يمثل مبعث قلق كبير، وأشار إلى أن الأمر كان يثير قلق أمريكا منذ فترة.

وأضاف المسئول الذى رفض الكشف عن هويته لمناقشته تهديدات تواجه القوات الأمريكية، قائلا إن هذا يبين السبب الذى لأجله يجب أن تواصل الولايات المتحدة العمل مع شركائها فى مصر من أجل مواجهة التهديدات فى سيناء.. وأشار المسئول إلى أنه تم التطرق إلى هذا الحادث خلال المحادثة الهاتفية التى جرت بين وزير الدفاع الأمريكى تشاك هاجل والفريق أول عبد الفتاح السيسى.


كريستيان ساينس مونيتور:إعلان المجلس العسكرى وترقية السيسى يجعل ترشحه "رسميا"

علقت الصحيفة على إعلان المجلس العسكرى أمس الاثنين، وقالت إن ترشح وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى أصبح رسميا، خاصة بعدما تم ترقيته إلى رتبة مشير.

وأشارت الصحيفة إلى أن شعبية السيسى ارتفعت بشكل سريع فى الأشهر التى تلت عزل الرئيس السابق محمد مرسى، ويتوقع الكثيرون أن يفوز بسهولة فى السباق الرئاسى.

وكان المصريون ينتظرون بترقب إعلان السيسى ترشيحه، حتى فى ظل الحملة المتزايدة التى تقوم بها الحكومة المؤقتة على المعارضة والتى أثارت إدانات داخلية ودولية.

وأشارت الصحيفة إلى أن فوز السيسى سيعيد رئاسة مصر مرة أخرى لأيدى ضابط عسكرى سابق بعد سنوات من ثورة المصريين ضد مبارك الذى كان ضابطا سابقا حكم مصر على مدار ثلاثة عقود.

ونقلت الصحيفة عن إتش إيه هيلر، الخبير بمركز بروكنجز، انتقاده لفكرة ترشح السيسى للرئاسة، وقال إن ترشح شخص مكروه جدا من قطاع حتى لوكان صغيرا، يقصد تنظيم الإخوان المسلمين وأنصاره، من الشعب ربما لا يساعد العملية الديمقراطية أو الاستقرار فى البلاد.. وأضاف أن هناك مظالم خطوط صدع، ومن ثم فإن الأولوية يجب أن تكون لاكتشاف كيفية الانتقال للمرحلة التالية بما يقلل على الأقل من الاستقطاب ويزيد فرص لم شتات أصحاب وجهات النظر المتباينة للغاية.. ويشير هيلر إلى أنه لا يعتقد أن ترشح السيسى سيساعد على ذلك.

من جانبه، قال اللواء سامح سيف اليزل، الخبير العسكرى إن ترقية السيسى كانت متوقعة لأن قائد الجيش فى مصر عادة ما يحمل أعلى رتبة.. وأشار إلى أن السيسى كان قائدا للجيش منذ أن أقال الرئيس المعزول وزير الدفاع السابق المشير حسين طنطاوى فى عام 2012.


تايم:الجيش لم يكن بعيدا عن السلطة

نشرت المجلة تقريرا مطولا عن مسألة ترشح وزير الدفاع عبد الفتاح السيسى لرئاسة مصر، وقالت فيه إن احتمالات أن يصبح الفريق رئيسا لمصر مؤكدة، فالجيش الذى فوض القائد الأعلى للقوات المسلحة للترشح للرئاسة "وهو التعبير الذى اعترض المتحدث العسكرى على عدم دقته أمس"، لم يكن بعيدا عن السلطة فى أرض الفراعنة، وأن السيسى قد أصبح وجها فى الثالث من يوليو عندما أعلن خارطة الطريق وعزل الرئيس السابق محمد مرسى.

واستعرضت المجلة حياة السيسى، وقالت إنه ولد فى القاهرة عام 1955 ونشأ فى منزل متواضع فى حى الجمالية، وكان والده يعمل بالأثاث، ووصفت والدته بأنها كانت متدينة. والتحق السيسى بالجيش، ورغم أنه لم يشارك فى معارك حيث إنه تخرج من الكلية الحربية بعد أربع سنوات من حرب أكتوبر، فإنه صعد بشكل ثابث فى صفوف الجيش، وذهب للخارج للدراسة فى بريطانيا، والأكثر أهمية فى الولايات المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن شعبية السيسى فى الشارع المصرى كانت مثل صعوده المفاجئ إلى قيادة الجيش عندما عينه الرئيس المعزول محمد مرسى وزيرا للدفاع بدلا من المشير حسين طنطاوى، فيما اعتبر حينئذ خطوة سياسية بارعة. واعتبر أنه تغيير للحرس وحظى بدعم جيل شباب الضباط. فعندما انضم السيسى للأركان العامة، كان الأصغر على الطاولة وأسندت إليه إدارة المخابرات الحربية.

وأشار اختيار مرسى للسيسى إلى مستوى من الراحلة إزاء تدينه، حيث تردد أن إحدى بنات المشير ترتدى النقاب، إلا أنه أوضح فى تصريحاته أن الأولوية لوحدة المصريين وأن الجيش سيكون ضامنا لها.


نيويورك تايمز:على السيسى أن يستعد لوراثة كافة مشكلات مصر إذا كان عازما على الرئاسة

قالت الصحيفة إنه إذا كان المشير عبد الفتاح السيسى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، عازما على أن يكون الرئيس السادس لمصر، فعليه أن يستعد لوراثة كل المشكلات بدءا من الفقر والفساد، اللذان أشعلا انتفاضة 2011 ضد مبارك وصولا إلى التهديدات الأمنية الخطيرة التى تتعدد بين احتجاجات الشارع والتمرد المسلح.

وتشير إلى أن موقف السيسى من معظم قضايا السياسة العامة لا يزال غير معروف. وإذا تم انتخابه كما هو متوقع، فإن على المشير أن يجلب معه إلى المنصب الجديد بعض الأصول الهامة، بما فى ذلك الكاريزما الشخصية وتاريخه العملى والمرونة فى استخدام لغة الإسلام التى استعصت على أسلافه العسكريين.

وتضيف أن أدائه الحاذق كبطل قومى أنقذ مصر من اليأس والانقسام بعد عام مغيظ من حكم مرسى قد منحه شعبية استثنائية لم تشهدها مصر منذ الخمسينيات عندما أنهى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر النظام الملكى المدعوم من بريطانيا.

"بى.جى" تعلن فسخ عقود تصدير بسبب حاجة مصر الداخلية للغاز الطبيعى..

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، أن "بى.جى" جروب، إحدى أكبر منتجى النفط والغاز البريطانيين، أصابت الأسواق المالية، الاثنين، بصدمة بعد إعلانها فسخ العقود مع العملاء والمستوردين لعدم تمكنها من تصدير ما يكفى من الغاز الطبيعى المسال من مصر، حيث أكبر منطقة إنتاج.

وأوضحت الشركة البريطانية، أن الصادرات قد تقلصت لأن الحكومة المصرية، التى تكافح وسط الاضطرابات الاجتماعية، قد أمرت بتوجيه إنتاج الغاز الطبيعى لأغراض داخلية.. وأضافت أن الأمر قاهر، وهو ما يعنى أن الشركة لن يمكنها الوفاء بالعقود بسبب ظروف غير متوقعة خارجة عن إرادتها.

الشركة التى تعد ثانى أكبر منتج بريطانى للنفط والغاز بعد شركة بى.بى، قالت إن إنتاجها من الغاز الطبيعى والنفط فى مصر انخفض نحو 15% العام الماضى، وأن المشكلات من شأنها أن تؤثر على عملياتها بشكل عام خلال 2014.

وحذرت الشركة أن إنتاجها العالمى، هذا العام، من شأنه أن يتراجع إلى 590 ألف برميل يوميا بالمقارنة بـ633 ألف برميل فى 2013، إذ أن المشاكل فى مصر تؤثر على النمو المتوقع فى البرازيل وأستراليا، حيث يجرى العمل على تشغيل مشاريع كبيرة.. كما حذرت بشأن احتمال تراجع أرباح عام 2013 عن العام السابق له.


وول ستريت جورنال : المصريون أطاحوا برئيسين خلال أقل من ثلاثة أعوام.. دخول المشير الحلبة السياسية يعنى المخاطرة بشعبيته

علقت الصحيفة على بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذى أعلن فيه أنه يتطلع إلى رغبة الجماهير العريضة من شعب مصر فى ترشيح المشير عبد الفتاح السيسى لرئاسة الجمهورية، والذى يحثه فيه على التصرف وفق ضميره الوطنى وتحمل مسئولية الواجب الذى نودى إليه.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن بيان المجلس كان دقيقا فى وصف ترشيح السيسى باعتباره تلبية لمطلب وطنى، وجاءت الصيغة بشكل يتجنب أى وصمة لعودة حكم الرجل العسكرى القوى، الذى اتسمت به مصر طيلة 60 عاما منذ ثورة يوليو 1952، التى مكنت العسكريين من الحكم طيلة عقود.

وإضافة إلى الشعور بأن الأحداث المتسارعة خلال اليوم الواحد، كانت نتيجة اتخاذ قرار اللحظة الأخيرة، فإن البيان الذى تم قراءته على شاشة التليفزيون المصرى، وصف السيسى بالفريق أول وليس برتبه الجديدة كمشير.. وتقول الصحيفة إن مرسى ارتقى بالسيسى إلى هيبة وطنية عندما أقال المشير السابق حسين طنطاوى وعين بدلا منه السيسى الذى كان رئيسا غامضا للاستخبارات العسكرية.

وأضافت أن شعبية السيسى نمت بين أوساط الجماهير المصرية منذ أن أطاح بمحمد مرسى من السلطة وسط احتجاجات شعبية واسعة ضد حكم جماعة الإخوان المسلمين، لكن بدخوله الحلبة السياسية، فإنه يخاطر بهيبته القوية.

وتتابع أن المصريين استطاعوا الإطاحة باثنين من الرؤساء من السلطة خلال أقل من ثلاثة أعوام، وحتى القادة العسكريين الذين خلفوا عهد مبارك فقدوا قدرا كبيرا من احترام الجمهور لفشلهم فى احتواء الثقافة الجديدة من المعارضة العلنية.

وتلفت إلى أنه وفقا للدستور الجديد فإنه إذا ما بقى السيسى على منصبه كوزير للدفاع، فإنه سيتمتع بقوة لا يرقى إليها الشك. فوفقا للدستور الذى وافق عليه المصريون بأغلبية ساحقة منتصف الشهر الجارى، فإن المجلس الأعلى للقوات المسلحة فقط الذى يمكنه عزل وزير الدفاع.






 المصدر:"اليوم السابع" 
 
 


تم النشر بقلم :ليالي مصريه29/01/14, 12:35 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة