-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:20/11/13, 03:11 pm - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35062
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
الصحافة العربية والعالمية وابرز عناوين صحافة القاهرة الصادرة بتاريخ 20/11/2013
 

  "صحافة القاهرة": وساطة كويتية لحل أزمة "سد النهضة" ومليار دولار لدعم دول حوض النيل.. لجنة وزارية لتحديد احتياجات حلايب وشلاتين 




صحافة القاهرة
كتب سمير حسنى وأيمن رمضان وعبد الوهاب الجندى وأحمد عبد الرحمن


رجل أعمال يدفع 4 ملايين جنيه ويحرر نجلتيه من أيدى المختطفين.. القبض على المتهم الرئيسى فى تفجير مبنى المخابرات بالإسماعيلية.. موكب جنائزى من القاهرة للفيوم لتشييع ضحايا "قطار دهشور".. كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، الأربعاء..



كما كان متوقعاً، وقعت اشتباكات بين المتظاهرين فى شارع محمد محمود والأهالى وحدثت حالة من الكر والفر والفوضى فى الميدان، مما أدى إلى إصابة أشخاص، وطارد المتظاهرين الأهالى إلى ميدان عبد المنعم رياض واحتلوا النصب التذكارى للشهداء بوسط الميدان، ووضعوا عليه نعشا كبيرا ملفوفا بعلم مصر وعدد من صور الشهداء، مما اضطر قوات الأمن المتمركزة فى ميدان عبد المنعم رياض إلى التدخل وفض الاشتباكات باستخدام قنابل مسيلة للدموع، فيما وقعت حالات اختناق جراء ذلك.

كشف مصدر دبلوماسى مشارك بالقمة العربية الأفريقية الثالثة بالكويت، عن أن لقاء مرتقبا سيجمع بين الرئيس عدلى منصور رئيس الجمهورية المؤقت ونظيره السودانى عمر البشير، على هامش أعمال القمة العربية الأفريقية التى انطلقت أمس فى قصر بيان بالكويت، وكشف مسئول كويتى كبير عن أن بلاده تجرى وساطة حاليا لحل أزمة "سد النهضة" الأثيوبى، وذلك عبر تنظيم لقاءات تجمع بين مسئولين عرب وأفارقة على هامش أعمال القمة العربية الأفريقية، وقال إن الكويت تمارس ضغوطاً لإيجاد حل لأزمة دول حوض النيل بعد اتفاق عنتيبى.

◄ أزمة البطلان فى الخمسين بعد إلغاء "العمال والفلاحين"

◄الناجون من مفرمة قطار دهشور يروون آخر لحظات الرعب

◄عمر سليمان يتنبأ فى 2011: الرئيس القادم "إخوانى".. وحوارنا مع "الجماعة" أكسبها شرعية

◄غداً بـ"اليوم السابع".. مفاجأة جديدة: حوار خاص يكشف تفاصيل مكالمات الظوهرى ومرسى



فى الوقت الذى تواصل فيه الأجهزة الأمنية جهودها للقبض على الجناة، دفع رجل أعمال شهير مبلغ أربعة ملايين جنيه فدية، وحرر نجلتيه بعد اختطافهما داخل سيارة مرسيدس خلال عودتهما من مدرستهما الدولية بمنطقة 6 أكتوبر إلى مسكنهما بمنطقة الزمالك.

فقد اعترض مسلحون طريق نجلتى رجل الأعمال وخطفوهما بعد تهديدهما والسائق الخاص بهما، واتصل الجناة بوالدهما وطلبوا 4 ملايين جنيه فدية لإطلاق سراحهما، وبعد مفاوضات مع الخاطفين توجهت والدة الفتاتين بالمبلغ المطلوب وسلمته للجناة بطريق مصر- إسكندرية الصحراوى، وعادت بنجلتيها رغم إبلاغ الشرطة بالحادث.

قرر الدكتور حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء تشكيل لجنة لوضع رؤية للتخطيط للاحتياجات المتوسطة وطويلة الأجل برئاسة وزير الاستثمار، بالإضافة إلى الوزراء المعنيين والمحافظ المختص، وممثل عن القوات المسلحة، ووضع برنامج استثمارى بين وزارتى الاستثمار والسياحة، لتخصيص منطقة تبلغ 250 كم من أول شلاتين حتى أبو رماد، للاستفادة منها سياحيا، واستصدار الاتفاقيات اللازمة لبحث استغلال ما تملكه المنطقة من المنجنيز والذهب، كما تقرر تفعيل شركة شلاتين للثروة المعدنية، وذلك بالتنسيق مع كل من وزارة البترول والقوات المسلحة، وسفر مجموعة من الوزراء والمسئولين فى الدولة فى غضون أسبوعين لرؤية الوضع على أرض الواقع، والتقدم الذى تم إحرازه فى تنفيذ المشروعات العاجلة.

◄الخمسين تقر نصا انتقاليا يحافظ على حقوق العمال والفلاحين

◄ياسين: ضغوط النيابة الإدارية وقضايا الدولة على "الخمسين" تعطل الدستور

◄تدمير 26 بؤرة إرهابية بالعريش

◄وزير الرى: مشروع جديد لشحن الخزان الجوفى بواحات الوادى

◄وزير الإسكان: 94 ألف وحدة سكنية بالجيزة والفيوم



نجحت أجهزة الأمن فى القبض ‬على المتهم الرئيسى فى حادث تفجير مبنى المخابرات العسكرية بمدينة الإسماعيلية 19 ‬أكتوبر الماضى، والذى أسفر عن إصابة ٦ ‬من المجندين وعناصر قوة التأمين لمقر المخابرات.. ‬أصيب المتهم خلال المعركة بعدة رصاصات وتم تسليمه إلى الجيش الثانى، ‬وقال العقيد أحمد على، المتحدث الرسمى للقوات المسلحة، إنه تم نقله إلى مستشفى المعادى بالقاهرة للعلاج، بينما تم احتجاز زميله لاستجوابه.. ‬تبين من تحريات أجهزة الأمن أنه وزميله ينتميان إلى جماعات جهادية وتكفيرية متورطة فى قتل ٢١ ‬من رجال الجيش والشرطة، واشتراكهما مع آخرين بارتكاب العديد من جرائم السرقة بالإكراه.

نجحت أجهزة الأمن والقيادات الشعبية والسياسية بقنا فى إنهاء ‬خصومة ‬ثأرية بين عائلتين يجمعهما "‬نسب".. ‬وقام زوج بحمل كفنه وتسليمه إلى حماه لقيامه بقتل زوجته خطأ بالرصاص أثناء عبثه بسلاحه فخرجت رصاصة أدت إلى مقتلها.. ‬وأصرت أسرة الزوجة على الأخذ بالثأر.. ‬وردت معلومات للعميد محمد عثمان مدير المباحث، والعقيد هشام الصغرى رئيس فرع البحث الجنائى، أن أهل الزوجة عازمون على قتل الزوج أخذا بالثأر.. ‬نجحت مساعى اللواء محمد كمال مدير أمن قنا مع لجنة المصالحات لإجراء مصالحة بين العائلتين حقنا للدماء وحمل الزوج كفنه وقدمه إلى حماه أمام ٣ ‬آلاف من ‬أهالى قرية الشيخية، ‬بحضور اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا.

◄ إخلاء سبيل سائق قطار دهشور ومساعده وحبس عاملى المزلقان

◄ عدلى منصور: ‬لن أترشح للرئاسة وسأعود للقضاء

◄يشعل النار فى نفسه لتخفيض ‬غرامة بناء

◄ استراتيجية جديدة للتعليم ‬ودرجات لانضباط التلميذ

◄ ترقية الشهيد "محمد مبروك" مساعداً ‬لوزير الداخلية



بدأت لجنة الخمسين لتعديل الدستور أمس، مناقشة النظام الانتخابى الذى سيتم تطبيقه فى الانتخابات البرلمانية المقبلة، وقالت مصادر باللجنة، إن هناك 3 مقترحات تناقشها اللجنة.. الأول يطالب بتطبيق النظام الفردى فقط، والثانى قدمه الدكتور عمرو الشبكى ويطالب بنظام مختلط يجمع بين ثلثى للفردى وثلث القوائم، والثالث قدمه حسين عبد الرازق ممثل اليسار ويطالب بإجراء الانتخابات بنظام القوائم الكاملة، ولم تحسم اللجنة قراراها حتى مثول الجريدة المطبوعة وصف محمد سلماوى، المتحدث الرسمى باسم لجنة "الخمسين" لتعديل الدستور قرار اللجنة بإلغاء نسبة العمال والفلاحين بأنه قرار تاريخى جاء بعد مناقشة استمرت ما يقرب من أربع ساعات، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد أمس، وقال سلماوى، إن اللجنة اقتنعت أن الصيغة التى كانت تطبق بها نسبة العمال والفلاحين لم تكن تلبى الاحتياجات المطلوبة لكل من الفئتين، لافتا إلى أن كل ممثلى العمال والفلاحين فى البرلمانات السابقة لم يعبروا عن هذه القاعدة الكبيرة.

على مسافة 103 كيلو مترات تفصل بين محافظتى القاهرة والفيوم تحرك موكب جنائزى يضم 27 جثمانا، محملة على 4 عربات نقل محاطة بمئات السيارات الخاصة ومجموعة من عربات الإسعاف والشرطة، للتأمين، فى مشهد حزين مساء أمس الأول، الموكب الذى بدأ فى 4 غرف للمشرحة من مستشفيات أم المصريين والهرم والشيخ زايد وأكتوبر، انتهى فى كنيسة مار جرجس، مطرانية الفيوم ليترأسه الأنبا "إبرام" أسقف الفيوم.

◄مظاهرات ومواجهات وغاز فى "محمد محمود"

◄ الحكومة تقرر بيع أراضى شركتى المحلة وكفر الدوار لسداد مديونياتها

◄ منصور: لن أترشح للرئاسة وهناك بدائل لـ"سد النهضة"

◄مدير الكلية الحربية: لن نسمح بظهور توجه سياسى فى الكليات الحربية



قال وزير العدل، المستشار عادل عبد الحميد، إن قانون حسن النية، مجرد فكرة طرحت من الحكومة، ولم تنل تأييدا من وزارة العدل على الإطلاق، مشيرا إلى أن الهدف من مشروع القانون ليس جديدا، وأوضح عبد الحميد، فى ندوة عقدتها وزارة التنمية الإدارية أمس، تحت عنوان "دور مدونات السلوك الوظيفى فى تحقيق نزاهة الوظيفة الحكومية"، أنه باعتباره وزيرا للعدل، اعترض على فكرة استحداث قوانين جديدة تخص حسن النية لأفعال المسئول الحكومى، وقررت الوزارة إرجاءها للدراسة والفحص بدقة، تخوفا من تشابهها مع عدة قوانين بنفس الهدف.

انتشرت قوات الأمن بكثافة فى شوارع وميادين القاهرة والجيزة، بالتزامن مع ذكرى أحداث محمد محمود أمس، وسط سيولة مرورية بعد فتح جميع الميادين، باستثناء ميدان النهضة، أمام حركة السيارات، ففى ميدان التحرير فتحت قوات الأمن المداخل والمحاور المؤدية إلى الميدان أمام السيارات، فيما أغلقت شارع محمد محمود، من جهة وزارة الداخلية، وانتشرت مدرعات ومصفحات الجيش والشرطة بشوارع طلعت حرب وقصر العينى والشيخ ريحان، ومدخل الميدان من ناحية مسجد عمر مكرم، وبداية كوبرى قصر النيل، وأمام مجالس الشعب والشورى والوزراء، كما تمركزت ثلاثة تشكيلات من الأمن المركزى فى ميدان سيمون بوليفار، مع وجود خبراء المفرقعات المدعومة بالكلاب البوليسية للكشف عن أى مواد متفجرة.

◄ القضاء الإدارى: 28 يناير الحكم فى إعادة مرسى إلى السلطة

◄وزير التموين: رغيف الخبر خط أحمر

◄مسئول "بيانات الناخبين": 53 مليون ناخب مدرجون بالقاعدة حتى الآن

◄سلماوى: التصويت النهائى على الدستور الأسبوع المقبل





   صحافة عربية: السعودية تنفي أي اتصالات مع إسرائيل 




 القاهرة - أخبار مصر، الثلاثاء 19 نوفمبر 
* السعودية تنفي أي اتصالات مع إسرائيل.
* شارون هو من قتل عرفات بالسم.
* نبيل فهمي: لا توجد خلافات أو مشاكل كبيرة مع دول عربية.



 القبس الكويتية 


* السعودية تنفي أي اتصالات مع إسرائيل.
* أمطار السعودية تسجِّل 14 حالة وفاة و8 مفقودين.
* مقتل شاب وإنقاذ 99 آخرين حاصرتهم السيول في الإمارات.
* اليمن: لا انتخابات رئاسية في 2014.. وهادي باقٍ.
* الأردن تقدم بطلب ترشح رسمي لمقعد في مجلس الأمن.
* جنبلاط ينتظر مبادرة خارجية للخروج من الدوامة.
* ليبيا: اختبار قدرة الجيش في تأمين طرابلس.
* "أطباء بلا حدود" تفتتح مستشفى للاجئين السوريين.
* بغداد: مقتل 7 مسلحين على الحدود السورية.
* مخاوف غربية من نقل "كيماوي" سوريا.



 الإمارات اليوم 


* شارون هو من قتل عرفات بالسم.
* الجيش الليبي ينتشر في طرابلس بعد انسحاب ميليشيا مصراتة.
* باريس لعبت دور «الشرطي السيئ» في «النووي الإيراني».
* مخاوف من ضياع حقوق المرأة الأفغانية في صفقة «طالبان».
* الأردن يحاكم 10 لاجئين سوريـين بتهمة إثارة الشغب.
* الببلاوي: مصر تمر بمرحلة انتقالية بالغة الأهمية.
* عبدالله بن زايد يبحث قضية الجزر مع نظيره السويسري.
* مساعٍ دولية لعقد «جنيف 2» قبل نهاية العام.
* تركيا تبدأ التلقيح ضد شلل الأطفال.
* بوتين وروحاني يبحثان الحل السوري.





   الصحف الأمريكية: انقسام داخل الإدارة الأمريكية حول مصر.. كثير من المصريين مستعدون لوجود شخصية عسكرية فى الحكم تعيد الاستقرار.. وأبو الفتوح: إذا ترشح السيسى للرئاسة فلن ننتقل أبدًا للديمقراطية 

الثلاثاء، 19 نوفمبر 2013 - 12:52
إعداد ريم عبد الحميد وإنجى مجدى



نيويورك تايمز: الخلاف بين واشنطن وتل أبيب حول إيران يتجاوز تفكيك البرنامج النووى
قالت الصحيفة أن الانقسام بشأن الاتفاق المحتمل مع إيران حول برنامجها النووى الإيرانى، يقوض العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه فى الوقت الذى يتطلع فيه الرئيس الأمريكى باراك أوباما ووزير خارجيته جون كيرى إلى وقت ومساحة لاختبار مزاعم الإدارة الإيرانية الجديدة، بشأن استعدادها لاتخاذ نهج جديد، والتوصل إلى حل وسط، فإن رئيس الوزراء الإسرائيلى، يؤكد أن الاتفاق المقترح يمثل صفقة سيئة للغاية.

ويصف نتنياهو، الاتفاق المقترح والذى تتفاوض حوله قوى 5+1 مع إيران، والذى يستند على تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على الجمهورية الإسلامية الشيعية، مقابل الالتزام بالتوقف عن تخصيب الورانيوم، بأنه "خطير للغاية" وخطأ ذو أبعاد تاريخية.

ويثير نتنياهو، كثيرًا شبح توجيه ضربة عكسرية إسرائيلية للمنشآت النووية النووية، حتى لو تم توقيع الاتفاق، وهو الأمر الذى يعتقد الرئيس أوباما أنه قد يفكك التحالف العالمى المكون من "فرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وألمانيا، إلى جانب الولايات المتحدة"، الذى جمعه للضغط على إيران.

وتقول الصحيفة الأمريكية، أن الخلاف بين واشنطن وتل أبيب يتجاوز تكتيكات التفاوض، فمن خلال المقابلات، يبدو أن كلا من مسئولى أمريكا وإسرائيل يختلفا حول الأهداف الأساسية. ففيما يتحدث أوباما فى كثير من الأحيان عن عزمه منع إيران من الحصول على سلاح نووى، فيما يتطلع نتيناهو إلى ما هو أعلى كثيرا.

ويقول مسئول استراتيجى فى الإدارة الأمريكية، أن نتنياهو سيكون راضيًا بما لا يقل عن تفكيك كل قطعة من البنية التحتية النووية فى إيران، وأضاف أن الأمريكيين يرغبون فى ذلك أيضا لكن لا سبيل لتحقيق هذا عند هذه المرحلة من المحادثات، وبالنسبة لنا، فإننا نهدف للتأكد من وضع حدود وقيود على البرنامج النووى وضمان أنه إذا قرر الإيرانوين التسابق لإنتاج قنبلة، فإننا سنعرف فى الوقت المناسب للرد.


تايم: نشطاء يتهمون النظام بمحاولة استمالة روح الثورة
اهتمت الصحيفة بالجدل الذى أثارته ذكرى أحداث محمد محمود، وقالت إن النصب التذكارى لتكريم الشهداء الذين سقطوا فى قلب ميدان التحرير، قد أغضب النشطاء الذين يقولون إن النظام الحالى يحاول بسخرية استمالة روح الثورة المضطربة فى البلاد.

وأشارت المجلة، إلى أن إرث ميدان التحرير فى مصر أصبح موضوع نقاش شديد الاستقطاب، والذى يزداد انقساما منذ الإطاحة بمرسى وما أعقبه من حملة ضد الإخوان المسلمين.. وقال أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 أبريل فى تصريحات لصحيفة الجارديان إنه أمر مضحك، إنهم القتلة الذين قتلوا رفاقنا وأصدقاءنا، والآن يقولون إنهم يشعرون بالأسى للغاية لما حدث وأنهم يحترموننا.

كما انتقد النشطاء تصريحات المتحدث باسم وزارة الداخلية هانى عبد اللطيف، الذى قدم تعازى الشرطة لكل شهداء الثورة الذين نزفت دماؤهم لتروى شجرة الكفاح الوطنى، وواجهت حملات إلكترونية المتحدث باسم الداخلية بصور لانتهاكات الشرطة والجيش.

ورأت الصحيفة، أن الجدل حول النصب التذكارى ينذر بمواجهة محتملة اليوم عندما تنزل حشود من الكتل السياسية المختلفة على الشوارع فى ذكرى الاشتباكات التى بدأت فى 19 نوفمبر بين الشرطة والمتظاهرين، فيما وصفت الصحيفة النصب التذكارى فى ميدان التحرير بأنه أحدث محاولة من جانب الحكومة لإظهار، على الأقل من الناحية الشكلية، دعمها لحركة الاحتجاجات الشعبية التى أصبحت مرادفًا لمنطقة وسط القاهرة.

الإذاعة الأمريكية: كثير من المصريين مستعدون لوجود شخصية عسكرية فى الحكم تعيد الاستقرار
قالت الإذاعة إن الكثير من المصريين مستعدين اليوم للعودة إلى الوضع الذى كانت عليه مصر قبل الثورة بوجود شخصية عسكرية قوية فى الحكم يمكن أن تعيد مصر على الاستقرار.

وتحدث تقرير الإذاعة الأمريكية عن شعبية وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى فى مصر، وانتشار الحلوى وأنواع من الشيكولاتة التى تحمل صوره، وقالت إن السيسى أصبح بطلا فى أعين كثير من المصريين فى الثالث من يوليو بعدما استجاب لدعوات الملايين المحتجين ضد حكم محمد مرسى.

وأشارت الإذاعة، إلى أنه برغم سقوط الكثير من القتلى فى اشتباكات مع قوات الأمن منذ عزل الرئيس السابق واعتقال الآلاف، فإن كثيرين فى مصر يبدون على استعداد للتغاضى عن إراقة الدماء والانتقال إلى ما يأملون أن يكون الاستقرار.

ونقلت الصحيفة عن بهيرة جلال، صاحبة متجر الشيكولاته التى تحمل صور السيسى قولها إنه لو ترشح الفريق للرئاسة، فإنها ستصوت له، وهى ليست وحدها، ويقول المحللون إن المسألة الأهم التى يتطلع لها المصريون لن تكون الدستور، بل هل ما إذا كان السيسى سيترشح للرئاسية أم لا.

وتطرقت الإذاعة للحديث عن حملات دعم ترشيح السيسى للرئاسة، ونقلت عن منسق جماعة "أم الدنيا" شرحه للأسباب التى يرى أنها تبرر ضرورة أن يكون السيسى رئيسًا، حيث قال إنه رجل المرحلة، وهو يستمع لمطالب الناس.. ويقول مؤيدو الفريق إن السيسى لا يمكن أن يخطئ فهم يفهم كيف تسير الأمور كلها، والجيش هو الذى يمهد الطرق ويوصل المياه، والجيش هو من سيحمى مصر.

ويمضى التقرير، قائلاً إن هناك شعور واسع الانتشار فى مصر بأن الرئيس هو من سيمنح البلاد السيادة والاستقرار، ولذا أصبح انتقاد الجيش خطًا أحمر، مشيرًا إلى الأزمة الخاصة ببرنامج الإعلامى الساخر باسم يوسف.

غير أن بعض من المصريين لا يزالوا يحاولون تذكير الرأى العام بالانتهاكات التى حدثت إبان الحكم العسكرى، والتى يستمر بعضها، حسبما يقولون.

ونقلت عن مغنى الثورة رامى عصام، قوله إنه لا يستطيع أن يبدو وكأنه غير راض عن رحيل مرسى والإخوان، لكنه يريد فى نفس الوقت من الناس أن تفهم أن الجيش بنفس السوء على حد زعمه.

وتنقل "إن بى أر" عن ناثان براون، الخبير بمؤسسة كارنيجى قوله إنه يبدو له أن الهياكل الأساسية للحياة السياسية فى مصر، التى اعتقد المصريون أنها فى حاجة ماسة للإصلاح عام 2011، تبدو وكأنها تعيد تأكيد نفسها وسلطتها، ويرى براون، أن الجدال حول الدستور كان سريا ومتسرعا، والناس لا يعرفون حقا ما فى هذه الوثيقة، ومن المفترض أن يقوموا بالتصويت عليها فى ديسمبر.

ويعتقد براون، أن السيسى يمثل النظام والكفاءة ولكن ليس أكثر من ذلك لأنه يفتقر للسجل السياسى، ولو قرر السيسى الترشح للرئاسة، فإن أغلبية المصريين سينتخبونه، وهو ما يعنى أن مصر الجديدة ستبدو مثل القديمة.

دايلى بيست: انقسام داخل الإدارة الأمريكية حول مصر
كشف موقع "دايلى بيست" الأمريكى عن خلاف داخل الإدارة الأمريكية حول كيفية التعامل مع مصر، ولاسيما بين وزير الخارجية جون كيرى ومستشارة الأمن القومى سوزان رايس.

وقال الموقع إنه قبيل زيارة كيرى الأخيرة لمصر، طلبت منه رايس أن يدلى ببيانات قوية سرا وعلانية عن محكمة الرئيس المعزول محمد مرسى، وفى طريقه إلى القاهرة قرر كيرى أن لا يعبأ بتعليمات البيت الأبيض.

وأضاف الموقع فى تقرير خاص له إن التوتر بين رايس وكيرى ظهر للرأى الأسبوع الماضى، عندما وضعت رايس تقييما نقديا للحكومة المصرية والذى تناقض مع تقييم كيرى بأن مصر على مسار الديمقراطية.. وهذا التصدع الذى أصبح معلنا الآن ظل وراء الكواليس على مدار أشهر ويوضح سياسات البيت الأبيض ووزارة الخارجية المتباينة بشكل ملفت للنظر.

ونقل دايلى بيست، عن مشرعين بالكونجرس وخبراء ومسئولين من الحكومتين المصرية والأمريكية قولهم إن هذه المعارك والارتباك الداخلى يعرقلان نهج الإدارة إزاء مصر، وقال أحد مسئولى الإدارة الأمريكية قوله عن جون كيرى لا يتفق مع رايس حول أجزاء كبيرة من سياسة واشنطن إزاء مصر واتخذ قرار متعمدا وواعيا بعدم ذكر مرسى فى لقاءاته بالقاهرة، ولم تكن رايس راضية عن هذا.

وأكد مسئولان آخران بالإدارة الأمريكية الخلاف بين رايس وكيرى حول هذا الأمر، وأشار المسئولان إلى أن الخلاف بين وزير الخارجية ومستشارة الأمن القومى بشأن كيفية معالجة العلاقة المضطربة والصاخبة مع مصر ما هو إلا أحدث مثال على الكيفية التى أدار بها البيت أبيض نهج السياسة الأمريكية إزاء مصر بطريقة تتعارض مع رغبات وزارة الخارجية والبنتاجون.


الأسوشيتدبرس: أبو الفتوح: إذا ترشح السيسى للرئاسة فلن ننتقل أبدا للديمقراطية
قال عبد المنعم أبو الفتوح، القيادى الإخوانى السابق، إنه لا يجب على وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى، الترشح للرئاسة فى الانتخابات القادمة، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة من شأنها أن تعيق التحول الديمقراطى.

وأضاف أبو الفتوح، فى مقابلة مع وكالة الأسوشيتدبرس داخل فيلته، الاثنين: "إذا ترشح السيسى وسط هذه الحملة الإعلامية المسعورة، التى تصور وزير الدفاع والجيش على أنهم المنقذون للبلاد، فلن ننتقل أبدًا إلى الديمقراطية".

وتابع بالقول: "لطالما أصرت قيادة الجيش على البقاء فى مستنقع السياسة، فلن تتحقق الديمقراطية".

وتشير الوكالة الأمريكية إلى أن أبو الفتوح لعب دورا هاما فى إعادة بناء جماعة الإخوان المسلمين فى السبعينيات قبل أن ينشق عنها فى 2011 ليترشح لانتخابات الرئاسة.

ويرى منتقدو القيادى الإخوانى السابق، أنه يعمل كمؤيد سرى للجماعة، أى الشخص الذى يمكن أن يعيد الجماعة المحظورة للسياسة مرة أخرى، وهو الاتهام الذى ينفيه أبو الفتوح، ويقول: "الإخوان تنظيم فاشل سياسيًا، فليس لديه رؤية مستقبلية وإدارته كانت الأسوأ".

وتعليقًا على مظاهرات أنصار الجماعة المستمرة منذ عزل مرسى فى يوليو الماضى، والمطالبة بعودته للسلطة، وكذلك سلسلة الهجمات العنيفة التى تستهدف الكنائس واغتيال رجال الأمن، بمن فيهم المحاولة الفاشلة لاغتيال وزير الداخلية فى سبتمبر الماضى، قال أبو الفتوح، واصفًا ثورة 30 يونيو بالانقلاب: "إنهم ليسوا قادرين على وقف الانقلاب، والانقلاب ليس قادرا على كبح جماحهم، فنحن فى لعبة محصلتها صفر".

ويواجه العديد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وعلى رأسهم الرئيس المعزول، اتهامات بالتحريض على العنف وكذلك التورط فى قتل متظاهرى الاتحادية 5 ديسمبر 2012، كما يواجهون محاكمة أخرى فى قضية التخابر مع جهات أجنبية واقتحام السجون، وقد قرر القضاء المصرى حظر جماعة الإخوان ومصادرة أمولها، وهو ما اعتبره أبو الفتوح قمعا للتنظيم قائلا إن هذا القمع لن يؤدى سوى إلى ترابط أعضاء الجماعة معا.

وأضاف: "قمع أى جماعة أيديولوجية يجعلهم أكثر قوة"، واصفا تعامل الحكومة المؤقتة مع أنصار الجماعة، وقيادتها بأنه "غباء" يسفر عن نتائج عكسية، زاعما أن الجماعة أصبحت أكثر قوة من ذى قبل، ويرى أبو الفتوح أن الجيش بقيادة السيسى استبق الحركة الشعبية التى كانت ستسقط مرسى وجماعة الإخوان نفسها، تدريجيا.

وأوضح: "لو كان الجيش ترك الأمر للسياسة، لكان الشعب أسقط الإخوان وحده، فكان أفضل وسيلة لإضعاف الجماعة هى الانتخابات النزيهة"، وعلى عكس العديد ممن يعتقدون أن الجماعة المحظورة انتهت، فإن أبو الفتوح يعتقد أنها ستعود فى نهاية المطاف للمشهد السياسى.

وخلص القيادى السابق بمكتب الإرشاد متوقعًا أن يحظى الإسلاميين على 40% من مقاعد البرلمان المقبل، مشيرا إلى أنهم سيبقون على دعم كبير بين الناخبين، طالما لا يوجد بديل قادر على الاستمرار.

  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه20/11/13, 03:11 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة