-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدتحميل لعبة الاكشن والمغامرات الرائعة Legend of Kay Anniversary 2015أمس في 11:14 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج تحديث وتنزيل تعريفات الكمبيوتر DriverMax 9.11.0.29أمس في 10:53 am من طرفنبض العيونجديدبرنامج الحماية من الفيروسات Microsoft Security Essentials 4.10.209.0أمس في 10:22 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن والمغامرة الرهيبة Cabelas African Adventures 201304/12/16, 03:33 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن و المغامرات 2009 Bionic Commando04/12/16, 02:41 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تشغيل الفيديو والافلام زووم بلاير العملاق Zoom Player Home Free 12.704/12/16, 02:12 am من طرفنبض العيونجديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوق03/12/16, 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 201503/12/16, 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.203/12/16, 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:22/10/13, 05:31 pm - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35050
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
الصحافة العربية والعالمية وابرز عناوين صحافة القاهرة الصادرة بتاريخ 22/10/2013
 

  صحافة القاهرة" الداخلية ترفع درجات الاستعداد القصوى لتأمين الكنائس.."شهود العيان بحادثة الوراق للنيابة":الحادث استغرق أقل من دقيقتين وتضارب الأقوال حول وصف الجناة.. 10% زيادة فى المعاشات من أول يناير 





كتب عبد الوهاب الجندى وأحمد عبد الرحمن


تأمين قناة السويس بمشاركة الجيشين الثانى والثالث.. والجماعات تشتعل والقاهرة تختنق.. ومصدر حكومى: طرح قانون التظاهر للحوار المجتمعى لا يعنى وفاته.. كان هذا أبرز ما تناولته صحافة القاهرة الصادرة صباح اليوم الثلاثاء.



رفعت وزارة الداخلية درجة الاستعداد للقصوى وحالة الاستنفار الأمنى لتأمين الكنائس بمختلف أنحاء البلاد، إثر حادث إطلاق الرصاص على كنيسة الوراق ليلة أمس الأول الأحد، مما تسبب فى مصرع 4 وإصابة 18، حيث انتهت الوزارة من وضع خطة أمنية محكمة عقب الحادث، لكى تتمكن من ضبط أى معتدين على الكنائس أو الأديرة لاسيما بالمنيا وقنا ومحافظات الصعيد؛ تحسبا لأية هجمات أو اعتداءات من قبل عناصر متطرفة أو مخربين لقتل الأقباط وحرق الكنائس حتى وإن كانت حوادث جنائية لا تتعلق بالطائفية، حفاظا على دور العبادة، ويجرى حاليا تنسيق بين الوزارة والكاتدرائية فى إطار تفعيل التعاون بينهما للحفاظ على أمن الكنائس، وتم التركيز والاتفاق على ضرورة وضع كاميرات مراقبة عالية الجودة على الأبواب الخارجية لرصد الزوار والطرق أمام الكنائس ومداخلها لمعرفة السيارات والدرجات البخارية التى قد تتورط فى ارتكاب أعمال إجرامية بشأنها الاعتداء على الآمنين.

كشفت التحقيقات المبدئية لنيابة الوراق برئاسة المستشار ياسر عبد اللطيف التى أجرتها أمس الاثنين، بعد الاستماع إلى أقوال المصابين وشهود العيان فى الحادث الذى شهدته كنيسة العذراء بمنطقة الوراق أمس الأول الأحد، عن قيام مسلحين بإطلاق الأعيرة النارية بشكل عشوائى على إحدى دور العبادة بكنيسة العذراء، وأكد الشهود بأن الحادث استغرق دقيقتين أو أقل، وتضاربت أقوال الشهود بين أن المسلحين أطلقوا النيران أثناء مرورهم بالدراجة فيما قال آخرون إنهم توقفوا للحظات وصوبوا سلاحا آليا تجاه المتواجدين أمام الكنيسة وهو التصور الأقرب للواقعة.

◄ تقارير أمنية تحذر من عمليات انتحارية فى سيناء
◄ "أنصار بيت المقدس" تعلن عن مسئوليتها عن تفجير مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية
◄ سلماوى: الانتهاء من الدستور 3 ديسمبر واتفاق حول المادتين الثانية والثالثة



فى إطار الجهود المبذولة لمواجهة التصعيد فى العمليات الإرهابية، عقب التفجير الذى استهدف مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية السبت الماضى، شهد إقليم قناة السويس أمس اجتماعا طارئا بين الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، واللواء أحمد وصفى قائد الجيش الثانى، واللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث، لوضع خطة تأمين جديدة لقناة السويس ومنشآتها، وتم- خلال الاجتماع- وضع منظومة مراقبة، لمواجهة أسلوب استخدام السيارات المفخخة فى التفجيرات، وتشديد الرقابة والتفتيش على السيارات المجهولة، وناقش الاجتماع وضع إجراءات لإبعاد ساحة انتظار السيارات عن المبانى والمنشآت المهمة، لإجهاض أى مخطط، يستهدف أمن الملاحة للسفن العابرة بقناة السويس، قررت المجموعة الوزارية الاقتصادية فى اجتماعها أمس برئاسة الببلاوى إحالة مشروع قانون الثروة المعدنية إلى مجلس الدولة، من أجل ضبط الصياغة القانونية، تمهيداً لعرضه على اجتماع مجلس الوزراء لإقراره فى صورته النهائية، ويتضمن مشروع القانون الجديد عددا من المميزات أهمها مرونة الأحكام وعدم جواز منح ترخيص البحث والاستغلال للمنطقة التى تزيد مساحتها على 16 كم2 إلا باتفاقية تصدر بقانون، وفتح المجال للاستثمار فى الثروة المعدنية مع وضع الضوابط التى تكفل حقوق الدولة.

◄ جنازة مهيبة لضحايا حادث كنيسة الوراق
◄ حزب المؤتمر يطالب بسحب قانون التظاهر
◄ الخرباوى: إشعال الفتنة الطائفية أهم بنود المخطط الجديد




علمت الأخبار أنه تم الاتفاق بين الدكتور أحمد البرعى وزير التضامن والدكتور أحمد جلال وزير المالية على زيادة المعاشات 10% بدل من 5% ابتداء من أول يناير القادم، صرح بهذا مصدر مسئول بوزارة التضامن وأضاف أنه تم الاتفاق بين مصادر تمويل وقواعد الصرف، سيقوم وزير المالية بتوقيع القرار وإرساله لوزارة التضامن.

استمرار إغلاق ميدان التحرير والشوارع المؤدية إليه لليوم التاسع على التوالى والذى تسبب إغلاقه فى ازدحام شديد بمحيط وسط البلد، حيث شهد الميدان حالة من الاختناق المرورى الشديد بسبب غلق الشوارع الرئيسية المؤدية إليه ابتداء من شارع قصر النيل حتى رمسيس.

◄ الغرف التجارية: أسعار استرشادية للسلع فى كافة المحافظات
◄ اليوم.. صافرات القطارات تعود إلى المحطات
◄ 31 وفيات الحجاج



حاول الطلاب المنتمون لجماعة الإخوان المسلمين تعطيل الدراسة بجامعة الأزهر وعدد من الجامعات أمس ودعت الجماعة أنصارها إلى تنظيم مظاهرات أمام الجامعة تحت شعار "الصبر طريق النصر، وكشفت مصادر عن اعتزام الجماعة نقل الاحتجاجات من الميادين والشوارع إلى الجامعات لتقليل الخسائر جراء الاشتباكات مع الأمن والأهالى، من جهة أخرى أصيبت شوارع القاهرة والجيزة بحالة من الشلل المرورى التام لليوم الثانى على التوالى حيث تكدست السيارات فى مناطق الهرم وفيصل وشارع التحرير بالدقى وكوبرى أكتوبر وشارع مراد بالجيزة وميدانى العباسية وعبد المنعم رياض وكوبرى الجلاء.

تقدمت حركة إخوان بلا عنف بطلب رسمى لوزارة التضامن الاجتماعى أمس لتأسيس جمعية باسم جمعية حسن البنا الخيرية، فيما أعلنت الوزارة أن أى طلب سيكون قيد البحث لدراسة مدى تعارضه مع حكم المحكمة بشأن حظر جمعية الإخوان وأنشطتها.. وقال حسين عبد الرحمن، رئيس اللجنة القانونية للحركة أنه تقدم بطلب للوزارة عن طريق خطاب مسجل بعلم الوصول لتأسيس الجمعية.

◄ السائقون المصريون يصلون السلوم.. والمخابرات: "زوبعة فى فنجان" لن تتكرر
◄ أبوزيد يطالب "المركزى للمحاسبات" باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الأهلى
◄ مصادر: أمين الإخوان يلتقى قيادات حماس فى الدوحة بحضور القرضاوى



علمت "الشروق" من مصادر مطلعة بلجنة الخمسين لتعديل الدستور أنه من المقرر أن يلتقى عمرو موسى رئيس اللجنة ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسى نهاية الأسبوع المقبل، كحد أقصى لمناقشة مواد القوات المسلحة، فى الدستور، وأضافت المصادر التى فضلت عدم ذكر اسمها أن تأجيل اللقاء حتى الآن يرجع لعدم انتهاء اللجان الفرعية بلجنة الخمسين من مناقشة المواد الخلافية الخاصة بالقوات المسلحة والتى أبرزها المحاكمات العسكرية للمدنيين، وآليات تعيين وزير الدفاع فى الدستور على أن يعرض الأمر برمته على السيسى فور انتهاء لجنة نظام الحكم من مناقشة وصياغة هاتين المادتين.

قال مصدر حكومى رفيع المستوى إن مجلس الوزراء هو الجهة المختصة برعاية الحوار المجتمعى الذى قرر مجلس الدفاع الوطنى إجراءه على مدى أسبوع حول مشروع قانون التظاهر، وأن رئاسة الجمهورية ستلتزم عند إصدار هذا القانون بنتائج هذا الحوار المجتمعى وبما سيتم الاتفاق عليه بين الحكومة والمجتمع المدنى والقوى السياسية بهذا الشأن، وأكد المصدر لـ"الشروق" أن مجلس الدفاع الوطنى تعمد وضع إطار زمنى للحوار المجتمعى حتى لا يتحول هذا الحوار إلى شهادة وف



   صحافة عربية: تركيا ترفض انتقادات الاتحاد الأوروبي حول قمع التظاهرات 



 
 

 أخبار مصر - الاثنين 21 اكتوبر 
- ليبرمان: لا جدوى من اتفاق دائم مع الفلسطينيين
- رئيس وزراء ليبيا يتهم نائبين برلمانيين بالوقوف وراء اختطافه
- “الجامعة”: للسعودية الحق في الاحتجاج على أسلوب إدارة مجلس الأمن



 الاتحاد 


- 59 قتيلاً و89 جريحاً باعتداءات في العراق
- العربي يعلن والابراهيمي يتحفظ: «جنيف 2» 23 نوفمبر
- تعثر جهود وقف القتال المذهبي شمال اليمن
- العريض: الحكومة التونسية مستعدة للاستقالة خلال 3 أسابيع
- المعارضة السودانية تدعو للاحتشاد اليوم
- الخرطوم تعلن هدنة في النيل الأزرق وجنوب كردفان
- موسكو وطهران تبحثان تعزيز التعاون العسكري
- تركيا ترفض انتقادات الاتحاد الأوروبي حول قمع التظاهرات
- أميركا تبلغ إسرائيل بقبول إيران خفض مستوى تخصيب اليورانيوم إلى 5 %
- ارتفاع عدد المصابين بـ «كورونا» في السعودية إلى 121
- ليبرمان: لا جدوى من اتفاق دائم مع الفلسطينيين
- قائد القوات الخاصة الأفغانية ينضم لـ «طالبان»



 الشرق الاوسط 


- عبد الجليل: القذافي عرض على الثوار دولة غرب أجدابيا
- أمير الكويت يمتدح الأجواء الإيجابية الناشئة بين البرلمان والحكومة
- الإمارات: الموقف السعودي من مجلس الأمن لامس الضمير العربي والإسلامي
- فتح الترشيح لعضوية برلمان الطفل بالمغرب
- روحاني يستبعد مرشحا إصلاحيا لحكومته لتخفيف التوتر مع متشددي البرلمان
- التيار الإسلامي في الجزائر يواجه صعوبات في إيجاد «مرشح التوافق»
- رئيس وزراء ليبيا يتهم نائبين برلمانيين بالوقوف وراء اختطافه
- حرائق أستراليا: ولاية نيو ساوث ويلز تعلن حالة الطوارئ
- الضاحية الجنوبية تحتفل بمحرري أعزاز.. وأسئلة عن مصير المتهمين بخطف الطيارين التركيين
- بعد المالكي.. النجيفي يتلقى دعوة من البيت الأبيض للقاء أوباما في نوفمبر

   الصحف البريطانية: "الجارديان" ترصد حب المصريين للسيسى.. شعبية الفريق العارمة تقوده نحو الرئاسة.. قانون التظاهر المقترح يزيد الخلافات داخل الحكومة المؤقتة 



إعداد ريم عبد الحميد



"الجارديان" ترصد حب المصريين للسيسى.. شعبية الفريق العارمة تقوده نحو الرئاسة

تحدثت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن شعبية الفريق أول عبد الفتاح السيسى الهائلة فى مصر، والتى تدفعه نحو الرئاسة، وقالت إن عددا متزايدا من المصريين يؤيدون النهج الذى يتبعه وزير الدفاع فى التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين، والذى وصفته بالمتشدد.

ورصدت الصحيفة مظاهر شعبية السيسى، وقالت إن صانعة الشيكولاتة المصرية بهيرة جلال لم تخف تأييدها للسيسى، فقدمت لزبائن محلها فى وسط القاهرة اختيارا بين نوعين من الشيكولاتة؛ واحدة تحمل وجه الفريق مرتديا نظارته الشمسية، وأنواع أخرى تحمل رسائل من قبيل "نشكر السيسى من صميم قلوبنا".

وتقول بهيرة إن الفكرة جاءتها فى شهر أغسطس الماضى مع الإعلان عن فض اعتصام جماعة الإخوان فى ميدان رابعة العدوية، وتوضح أنه بالرغم من الغضب فى الخارج إلا أن الكثير من المصريين أرادوا أن يبدو دعما بأى طريقة يقدروا عليها.

وتقول الجارديان إن بهيرة تمثل قطاعا كبيرا من الشعب المصرى الذى يرى الإخوان جماعة إرهابية. وتمضى الصحيفة قائلة إن هذا ليس سوى مظهر واحد من موجة الدعم الشعبى العارمة للسيسى، والتى لم يحظ بها أحد منذ الرئيس الراحل جمال عبد الناصر.. فكثير من المصريين يثنون على السيسى لإنقاذه البلاد من الرئيس السابق محمد مرسى، الذى شعر معارضوه أنه يحاول أن يسرق مصر من طابعها المعتدل.

وبعد ما يقرب من ثلاث سنوات من الفوضى فى فترة ما بعد الثورة، رأوا أيضا أن السيسى هو من سيعيد الاستقرار، برغم ما وصفته الصحيفة بارتفاع فى عمليات القتل برعاية الدولة منذ الإطاحة بمرسى.

ونقلت الصحيفة عن الكاتب باسم صبرى قوله: كان هناك إحساس بأن البلد قد ضاعت، ولم يكن هناك أى مؤسسات مستقرة لفترة، وكان ينظر إلى الجيش باعتباره الملاذ الأخير للاستقرار، لذلك بعدما مضى السيسى فيما فعله، نظر إليه على أساس أنه عمل بطولى، وقام بالخطوة الأخيرة لإنقاذ البلاد من اقتصاد متداعٍ واستبداد دينى.

وتؤكد الصحيفة أن مشاعر حب السيسى فى أغلب شوارع القاهرة ظاهرة، فصور الفريق معلقة على نوافذ المحلات مع استفادة البعض من هوس السيسى بوضع صوره على منتجاتهم، حتى إن أحد صناع المجوهرات قام بتصميم قلائد تحمل اسمه.

ويأمل البعض أن يقنع هذا الهوس الفريق لخوض انتخابات الرئاسة، وبينما يقول السيسى إنه لا يخطط لذلك، فإن قليلين فقط من يجرؤا على إعلان خوضهم للرئاسة حتى يستبعد السيسى ترشيحه بشكل مؤكد.

ويشير صبرى إلى أن هذا الموقف يرجع إلى الشعبية التى يتمتع بها الجيش منذ عقود، وحقيقة أن كثيرا من المصريين يشعرون بارتياح أكبر بوجود رجل قوى فى الحكم.

ويضيف قائلا إن مصر لم يكن لديها تجربة قوية فى الديمقراطية فيما عدا فترة بسيطة فى عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضى. ويرى أن عدم شعبية المجلس العسكرى الذى حكم مصر بعد الثورة لم تؤثر على السيسى لأن شباب الثورة نفسه الذى كان أكبر معارض للمجلس العسكرى خسر شعبيته، كما أن العام الذى حكم فيه مرسى كان يعتبر أسوأ من العام الذى حكم فيه المجلس العسكرى.


فاينانشيال تايمز:
قانون التظاهر المقترح يزيد الخلافات داخل الحكومة المؤقتة

رصدت الصحيفة حالة الشقاق التى يثيرها مشروع قانون التظاهر داخل الحكومة المؤقتة، وقالت إن الخلاف بين الليبراليين والسلطويين فى الحكومة بشأن قانون تنظيم المظاهرات العامة قد كشف عن الشقوق فيها.

وأضافت أن التوتر بشان القانون الذى يقول معارضوه أنه انقلاب على الكثير من المكاسب التى تحققت من ثورة 25 يناير التى أطاحت بمبارك، تبين فى المشادة بين نائب رئيس الحكومة زياد بهاء الدين، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم خلال اجتماع للحكومة، والتى أكدها مصدرين مقربين للحكومة.

واعتبرت الصحيفة أن أول مؤشر على الانقسام فى حكومة ما بعد 3 يوليو كانت مع استقالة محمد البرداعى من منصبه كنائب للرئيس بعد فض اعتصام الإخوان بميدانى رابعة والنهضة، والآن تظهر مزيد من الانقسامات حول القيود المقترحة على حرية التجمع.

ويقول إتش إيه هيلر، الخبير بمركز بروكنجز إن هذه هى المرة الأولى التى يظهر فيها خلاف داخل الحكومة علانية. وأوضحت الصحيفة أن هذا الأمر ربما يمهد لصراع محتمل على قانون الإرهاب الجديد الذى من المتوقع عرضه الأيام المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن جمال عيد، المحامى اليسارى المتخصص فى قضايا حقوق الإنسان قوله إن القول بأن قانون التظاهر يهدف على مواجهة الإخوان هو كذب وتضليل، فالقوانين تطبق على الجميع ودون استثناء.

إلا أن مصدر بحزب الديمقراطى الاجتماعى الذى ينتمى إليه زياد بهاء الدين قال إن الخلاف هو مؤشر إيجابى يدل على وجود حيز داخل الحكومة للمناورة، وأنها بيس كحكومات عهد مبارك.

  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه22/10/13, 05:31 pm    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة