-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:23/08/13, 09:47 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35062
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة والصحف العربيه والعالمية وابراز عناوين الاخبار ليوم الجمعة 23/غسطس 2013
   "صحافة القاهرة": الأمن الوطنى يستعيد نشاطه فى جمع المعلومات عن العناصر الإرهابية والجماعات التكفيرية.. مصادر أمنية: حددنا أماكن عاصم عبدالماجد وطارق الزمر..وحظر العمل السياسى فى قانون الجمعيات الأهلية  



  
 صحافة القاهرة  

 القوى السياسية ترفض الانتخابات الفردية وتفضل القائمة، ومنع أى خطيب يستغل المنبر فى السياسة، ووزير النقل يدرس بدائل توقف الخط الملاحى التركى، وشقيق البرادعى: لم يلتق قيادات إخوانية فى بروكسل، كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الجمعة. 

  

 بدأ جهاز الأمن الوطنى يستعيد دوره بشكل فعال خلال الفترة الحالية، بدعم من اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، والذى يتبنى فكرة تطوير الجهاز وتوسيع نشاطه فى محاولة لاستعادة الأمن والاستقرار للبلاد، ومواجهة العناصر الإرهابية المتطرفة.  

 وعلمت "اليوم السابع" أن وزير الداخلية اجتمع مع قيادات جهاز الأمن الوطنى، من أجل وضع خريطة واضحة لمواجهة الجماعات المتطرفة، واستخدام أحدث الطرق والوسائل التكنولوجية.  

 وكشفت مصادر أمنية أن جهات سيادية حددت أماكن تواجد بعض قيادات الإخوان والجماعة الإسلامية المطلوب ضبطهم وإحضارهم فى قضايا التحريض على القتل والعنف والإرهاب فى الشارع المصرى، من خلال حث المعتصمين فى رابعة العدوية ونهضة مصر على استخدام السلاح ضد معارضى الرئيس المعزول محمد مرسى، وتعذيب من يتم القبض عليه، وهم عاصم عبدالماجد عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية وطارق الزمر القيادى فى تنظيم الجهاد ورئيس حزب البناء والتنمية.  

 ◄ خمسة من قيادات الجماعة يستقيلون من وزارة التعليم  

 ◄ الأحد.. ثانى محاكمة للعادلى فى قضية الكسب 

 ◄ أسرة أبو العلا ماضى تزوره فى طره 

 ◄ رئيس الوزراء: طفح الكيل بنا من ممارسات الإخوان 

 ◄ الداخلية تواصل مطاردة الإخوان فى القاهرة والمحافظات.  


  

 أعلنت لجنة صياغة مسودة مشروع قانون الجمعيات الأهلية الجديد التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى، أنها انتهت من صياغة 90% من مواد القانون الجديد، وسوف تسلم المسودة خلال الأيام القليلة المقبلة، تمهيدا لطرحها للحوار المجتمعى.  

 وكشف ممثلو اللجنة عن أن المسودة تضمنت أن يكون تأسيس الجمعيات بنظام الإخطار، وحلها عبر حكم قضائى، وتقليل قيود الجهات الإدارية على عمل الجمعيات الأهلية، وأن يتيح الترخيص العمل الأهلى بجميع المجالات التنموية والحقوقية، وحظر الترويج لقضايا سياسية أو ح.ة أو تكوين ميليشيات مسلحة، أو دعم أحزاب سياسية، واقترحت مسودة مشروع القانون أن يتم حل الجمعيات من خلال قاضى الأمور المستعجلة، لسرعة وقف نشاط الجمعيات المخالفة التى قد تضر بمصالح البلاد أو الأمن القومى. 

 رفضت جبهة الإنقاذ الوطنى، وعدد من الأحزاب والقوى السياسية، إجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة بالنظام الفردى، وأوضحت أن عيوبه الكثيرة ستؤثر حتما على البرلمان الجديد، وتؤدى إلى صعوبات كثيرة فى تشكيل الحكومة، حسب وصف جبهة الإنقاذ. 

 ◄ الداخلية تهيب بالمواطنين الحذر فى التعامل بالنقد الأجنبى 

 ◄ مجلس الأمن يطلب التحقيق فى استخدام الكيماوى بسوريا 

 ◄ تأجيل الربط بين بورصتى مصر وتركيا. 


  

 أعلن الشيخ عبد الناصر نسيم، وكيل وزارة الأوقاف ‬بالإسكندرية، أن المديرية لم تتخذ قراراً ‬بإغلاق أى مسجد بالمحافظة اليوم الجمعة، بالتزامن مع المظاهرات التى دعا لها أنصار الإخوان، ‬وقال نسيم فى تصريحات لـ "‬الأخبار" ‬أمس أنه سيتم إقامة شعائر صلاة الجمعة بمسجد القائد إبراهيم بشكل طبيعى، ولا نية لإغلاق المسجد، إلا إذا تطورت الأحداث بشكل يستدعى ذلك.. ‬وأضاف أنه لم يتم تحديد موضوع موحد لخطبة الجمعة بمساجد الإسكندرية، وتعليمات الوزارة فى هذا الشأن واضحة قائلاً: "‬المنبر يسمو على أى خلاف سياسى ومن يستغل المساجد فى الاستقطاب يتم منعه من الخطابة فوراً".‬ 

 أصدر الدكتور محمد أبو شادى، ‬وزير التموين والتجارة الداخلية، قرارا بإنهاء انتداب عدد من المستشارين الذين قام بتعيينهم الدكتور باسم عودة وزير التموين والتجارة الداخلية السابق، والذين كانت تصل مرتباتهم شهريا إلى حوالى ‬6 ‬ملايين جنيه، حيث كان يتراوح مرتب ‬كل منهم بين ‬10 ‬آلاف و20 ‬ألف جنيه شهريا، والذين تم تعيينهم فى قطاعات الوزارة المختلفة فى إطار "‬الأخونة" ‬التى كان يقوم بها الوزير السابق. 

 ◄ الجيش ‬يدمر ‬6 ‬بيارات جديدة لتهريب البترول لغزة 

 ◄ مظاهرة للمصريين أمام الأمم المتحدة فى جنيف ‬لدعم الحكومة الانتقالية والجيش ‬ 

 ◄ محادثات أمريكية إسرائيلية حول مصر وسوريا. 

  

 أكد وزير النقل إبراهيم الدميرى أن وقف الخطوط الملاحية مع تركيا، لن يؤثر بشكل كبير على قطاع النقل البحرى، مشيرا إلى أن الوزارة تدرس بدائل للتعويض عن وقف تلك الخطوط من خلال زيادة النشاط البحرى مع دول أخرى.  

 وكلف الدميرى خلال لقائه مع وفد تكتل القوى الثورية ووفد من قطاع النقل البحرى، رؤساء ونواب الهيئات والشركات التابعة للوزارة بإعداد رؤية جديدة لإدارة كل هيئة بشكل يساعد على تقليل معاناة المتعاملين معها، وطالب رؤساء الموانئ بتسويق خدماتها لتجنب الخسائر التى نتجت عن انسحاب بعض الخطوط فى الآونة الأخيرة. 

 وأشار وزير النقل إلى أن الوزارة تعانى من نقص فى إيراداتها المالية، وأبرزها خسارة الهيئة القومية لسكك حديد مصر خلال الخمسة أيام الأولى لتوقف حركة القطارات لدواع أمنية، تزامنت مع فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، والتى بلغت 32 مليون جنيه، فضلا عن تكبدها أمولا أخرى لإصلاح التلفيات.  

 نفى على البرادعى، شقيق الدكتور محمد البرادعى، نائب رئيس الجمهورية المستقيل، التقارير التى تناقلتها مواقع إخبارية على الإنترنت من سفر البرادعى إلى العاصمة البلجيكية بروكسل، والالتقاء بمسئولين أوربيين لبحث المشهد السياسى الراهن، وقال لـ "الشروق": البرادعى فى فينا حاليا، ولم ولن يسافر إلى بروكسل، كما نفى ما تردد مؤخرا عن لقاء جمع بين البرادعى وقيادات فى التنظيم الدولى للإخوان. 

 ◄ محامى خالد سعيد: مبارك حر طليق بعد إلغاء قانون الطوارئ 

 ◄ محامى هيكل يتهم الإخوان رسميا بحرق مزرعته 

 ◄ الكنائس تحتفل بعيد العذراء  

 ◄ إرسال شحنتى الغاز القطرى الرابعة والخامسة إلى مصر  

 ◄ أبو النصر يطيح ببقايا الإخوان فى وزارة التعليم 

 ◄ هيومن رايتس تطالب مصر بحماية الكنائس والمؤسسات الدينية.  




  صحافة عربية: "العالم الإسلامي" تناشد قادة الدول والمنظمات نجدة الشعب السوري 





 أخبار مصر - الجمعة 23 أغسطس 
* "العالم الإسلامي" تناشد قادة الدول والمنظمات نجدة الشعب السوري.
* نائب فلسطيني يدعو لقوة عربية وإسلامية ودولية لإنهاء حصار غزة.
* مجلس التعاون يثمن اعتذار الحكومة اليمنية عن الحروب السابقة.



 الاتحاد الإماراتية 

* "العالم الإسلامي" تناشد قادة الدول والمنظمات نجدة الشعب السوري.
* بيلاي: أنباء الهجوم الكيماوي في سوريا "خطيرة للغاية".
* "هيومن رايتس" و"العفو" تطالبان بتحقيق فوري في جريمة الغوطة.
* موسكو: لا تحقيق دون موافقة من سوريا.
* مباحثات بين هاجل ويعالون بشأن العنف في سوريا.
* تسريبات: عفو عن الهاشمي مقابل عودة 5 آلاف جندي أمريكي.
* اليمن يسعى لامتلاك طائرات من دون طيار.
* مشروع إسرائيلي لإقامة حدائق "توراتية" في القدس الشرقية.
* اجتماع للتعاون الأمني بين فلسطين والأردن وإسرائيل.
* تلويح فلسطيني بإجراءات قضائية دولية لوقف الاستيطان.
* لندن وأنقرة تطالبان بإطلاق عملية سياسية شاملة في مصر.
* "النور" يحذر من محاولة القضاء على الإسلام السياسي.
* موجابي يهاجم الغرب خلال حفل تنصيبه لولاية سادسة.
* الأمم المتحدة توبخ أستراليا على اعتقال 46 لاجئاً بشكل تعسفي.



 الخليج الإماراتية 

* نائب فلسطيني يدعو لقوة عربية وإسلامية ودولية لإنهاء حصار غزة.
* "المقالة" لا تمانع في وجود ممثلين عن عباس في معبر رفح.
* "بتسيلم": المحققون "الإسرائيليون" يعذّبون قاصرين فلسطينيين للاعتراف بتهم.
* آشتون تأسف لإعدام 17 سجيناً عراقياً.
* نائب بريطاني يحذّر من الذرائع للتدخل في سوريا.
* مسؤول دولي: 4 ملايين طفل تضرروا من الأوضاع الأمنية ويحتاجون مساعدات.
* كشف مخطط إرهابي لـ "الجماعة" لحرق مصر في 30 أغسطس.
* "شباب الإنقاذ" يرفضون المشاركة في تظاهرات "الإخوان" ضد إطلاق مبارك.
* "كتاب وأدباء الإمارات" يؤيد اتحاد مصر إزاء جرائم "الإخوان".
* عضو في "الشيوخ الفرنسي" ينتقد موقف بلاده تجاه مصر.



 
  الصحف الأمريكية: اللامبالاة فى إخلاء سبيل مبارك تدل على تراجع الغضب ضده.. وتساهل معارضيه معه بالمقارنة لموقفهم من مرسى اختبار لشعبية الحكومة.. والاتحاد الأوروبى تجنب اتخاذ خطوات أكثر تشددا ضد مصر 



إعداد ريم عبد الحميد و إنجى مجدى



واشنطن بوست
مزاعم استخدام السلاح الكيماوى فى سوريا تمثل تحديا جديدا لإدارة أوباما

عاد الشأن السورى ليحتل الاهتمام الأبرز فى تغطية الصحيفة، فتحدثت عن مزاعم الهجوم بالغازات السامة على ريف دمشق والذى أودى بحياة المئات أغلبهم من الأطفال والنساء. وقالت الصحيفة إن المعارضة السورية اتهمت الحكومة بإطلاق هجوم بالأسلحة الكيماوية على ضواحى دمشق والذى أدى إلى مقتل عدد كبير من المدنيين وهم نائمون، وأدى إلى امتلاء المستشفيات بمئات الضحايا الذيم يلهثون من أجل التنفس.

وتحدثت الصحيفة عن الصور ومقاطع الفيديو المنتشرة على الإنترنت عن جثث الرجال والنساء والأطفال، والعديد منهم ظهروا موتى دون أى إصابات واضحة. وتفاوت تقديرات المعارضة للضحايا فالبعض يقول إنهم عدة مئات فى حين يقول البعض أنه أكثر من ألف.

وبينما يظل السبب المحدد للوفاة غير واضح، إلا أن هناك اتفاقا واسعا، حسبما أشار أحد الخبراء الأوروبيين، إلى أن شيئا مفجعا قد حدث.

ولو تأكد استخدام الغازات السامة، فإن هذا الحادث سيكون الأخطر منذ عقود، ويمثل تحديا جديدا للرئيس الأمريكى باراك أوباما الذى قال العام الماضى أن استخدم الأسلحة الكيماوية فى سوريا يمثل خطا أحمر يتطلب رد أمريكيا.

وتابعت الصحيفة قائلة إن أعداد الوفيات أثارت جدلا كبيرا بين الخبراء المستقلين حول ما إذا كانت المعلومانات المتوافرة تشير إلى استخدام سلاح كيماوى معروف مثل غاز الأعصاب أو غازات سامة أخرى، ولم تقدم المخابرات الأمريكية حكما مبكرا.

وعلقت الصحيفة فى افتتاحيتها على التطورات السورية، وطالبت واشنطن بضرورة دراسة مزاعم استخدام السلاح الكيماوى فى سوريا. وقالت الصحيفة إنه رغم صواب موقف الولايات المتحدة فى الانضمام إلى دول أخرى فى الدعوة إلى تحقيق من قبل الأمم المتحدة، إلا أنه يجب على إدارة أوباما ان تعيد دراسة ردها على انتهاك ما وصفته من قبل بالخط الأحمر. ولو تم التأكد من هجوم جماعى جديد، فإن الإجراء الضعيف الذى قامت به الولايات المتحدة فى يونيو، وهو تقديم أسلحة صغيرة لقوات المعارضة، يثبت أنه غير مناسب تماما.

ودعت الصحيفة الولايات المتحدة إلى ضرورة استخدام مواردها لكى تحدد بأقصى سرعة ممكنة ما إذا كانت تقارير المعارضة عن الاستخدام الولسع النطاق للغاز ضد المدنيين دقيقة. ولو تبين ذلك، فينبغى على الرئيس أوباما أن يفى بتعهده بعدم التسامح إزاء هذه الجرائم، بإصدار أمر مباشر برد أمريكى ضد قوات الجيش السورى المسئلى وبتبنى خطة لحماية المدنيين فى جنوب سوريا بفرض حظر جوى.

اللامبالاة فى استقبال خبر إخلاء سبيل مبارك تدل على تراجع الغضب الشعبى من حكمه

علقت الصحيفة على الحكم الصادر أمس الأربعاء بإخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وقالت إن هذا الحكم تم استقباله بحالة من اللامبالاة فى العلامة الأكثر إثارة للدهشة على مدى تراجع الغضب من حكمه للبلاد بقبضة حديدية على مدار 30 عامان منذ أن اطاحت به ثورة 25 يناير.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإفراج عن مبارك كان ليثير غضبا شديدا فى الأشهر التى تلت الثورة عام 2011، إلا أنه بعد سبعة أسابيع من الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسى، ووضع نهاية للتجربة القصيرة فى الحكم الإسلامى، فإن البعض قابل قرار المحكمة بقدر من الحنين لحكم مبارك.

وحذرت الصحيفة من أن الحكم قد يغضب بشكل أكبر أنصار من وصفتهم بالمعارضة الإسلامية. وأكدت الصحيفة على صحة الموقف القانونى لإخلاء سبيل مبارك، ونقلت عن ياسر محمد سيد أحمد، أحد محامى المدعين بالحق المدنى فى قضية قتل المتظاهرين اثناء ثورة يناير إن النيابة لا تملك أساس قانونى للطعن على قرار إطلاق سراحهن مع دفع مبارك الأموال التى حصل عليها، ولا يوجد أساس قانونى لاحتجازه.

من ناحية أخرى، نقلت الصحيفة عن بعض المشاركين فى ثورة يناير قولهم إنه هالهم خبر إطلاق سراحه الوشيك، ونقلت عن بعضهم قوله إنها نهاية ثورة 25 يناير لأن الثورة كانت ضد نظام مبارك، والمشكلة مع ثورة 25 يناير هى أنها لم تطح بالنظام بل فقط برأس النظام.

لكن هناك آخرين الذين أيدوا بشدة تدخل الجيش فى 3 يوليو الماضى للإطاحة بمرسى، يقولون إنهم مهمتمين للغاية بالأزمة السياسية الحالية أكثر من أن يغضبوا من إطلاق سراح مبارك. وفى مؤشر على مدى هشاشة السياسة منذ صورة يناير، فإن البعض حتى تذكر بقدر من الشوق حكم مبارك الذى قمع المعارضة السياسية، وتلاشى الفساد الذى تفشى فى حكمه وغيره من الانتهاكات من الذاكرة الشعبية.


نيويورك تايمز
تساهل معارضو مبارك معه بالمقارنة لموقفهم من مرسى اختبار لشعبية الحكومة الانتقالية

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن الإفراج عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك من السجن ربما يكون عنصرا جديدا فى الأزمة السياسية المتقلبة التى تهز البلاد منذ ستة أسابيع ماضية.

وأشارت إلى أنه لم يتضح سبب قرار مجلس الوزراء بوضع مبارك قيد الإقامة الجبرية، لكن فى ظل حالة الطوارئ المعلنة فى مصر، منذ عزل محمد مرسى من منصبه، يمكن للحكومة أن تمارس صلاحيات غير محدودة، حسب تعبير الصحيفة.

وقال المحامى الدولى المعروف خالد أبو بكر، الموكل عن بعض أهالى شهداء ثورة يناير فى قضية قتل المتظاهرين: "نحن الآن أمام أمر بالإفراج، وسوف تستأنف النيابة القرار وسيتم رفض الإستئناف وسيخرج مبارك، وهذا حقه".

وتقول الصحيفة الأمريكية إنه بمقارنة تساهل الشعب المصرى حيال خروج مبارك مع موقفهم من مرسى، الذى لا يزال فى السجن، فإنه يمثل اختبارا لمستوى الدعم الذى تحظى به الحكومة الانتقالية من قبل العديد من الناس المناهضين لمبارك الذين أيدوا بقوة قرار عزل مرسى وتضييق الخناق على الإخوان المسلمين.

وتحدث أحمد ماهر، مؤسس حركة 6 إبريل للصحيفة عبر الهاتف، قائلا إنه لا يتوقع احتمال أى احتجاجات فى الشوارع ضد قرار الإفراج عن مبارك لأنه تم تخويف معارضى الحكومة بالقتل والاعتقالات. وأضاف: "إذا تجرأ أى شخص على التعبير عن معارضته للحكومة أو الرئيس أو الجيش، فإنه سوف يتهم بالخيانة وأنه إخوانى سرا". مضيفا أن الإفراج عن مبارك ربما يكون فرصة لخروج آخرين وعودة النظام القديم.

وتشير الصحيفة أنه كان هناك مزيد من القلق من قبل حركة تمرد، التى استطاعت بعريضتها قيادة الدعوة الشعبية للإطاحة بمرسى من السلطة. وتتهم الحركة مرسى بأنه لم يقدم ما هو كاف لتحقيق محاكمة عادلة ضد مبارك وأعضاء نظامه.

وتقول نيويورك تايمز إن مبارك قاد مصر بدعم من الجيش، حتى رضخت المؤسسة العسكرية للاحتجاجات الشعبية وقامت بالإطاحة به من السلطة فى فبراير 2011.


الأسوشيتدبرس
الاتحاد الأوروبى تجنب اتخاذ خطوات أكثر تشددا ضد مصر أملا فى البقاء على نفوذ سياسى

قالت وكالة الأسوشيتدبرس إن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبى أحجموا عن الذهاب بعيدا نحو اتخاذ خطوات أكثر تشددا ضد مصر مثل قطع برامج المساعدات على الفور أو فرض عقوبات اقتصادية، على أمل الحفاظ على النفوذ السياسى كوسيط فى الأزمة من خلال استمرار التحدث إلى كلا الجانبين فى القاهرة.

وقرر الاتحاد الأوروبى، خلال جلسة طارئة عقدها أمس الأربعاء، وقف صادرات الأسلحة والسلع التى يمكن استخدامها فى القمع الداخلى، بينما لم يوقف برامج المساعدات خوفا من إيذاء المصريين العاديين، المتضررين بالفعل. داعيا الحكومة المصرية وأنصار جماعة الإخوان المسلمين، لاستئناف المفاوضات لتجنب المزيد من إراقة الدماء.

وأشارت الوكالة الأمريكية إلى أن مصر تمثل حجر الأساس فى سياسة واشنطن فى الشرق الأوسط، ليس فقط بسبب معاهدة السلام مع إسرائيل، إذ تسيطر على حركة الملاحة فى قناة السويس التى تمثل الطريق التجارى المهم، هذا بالإضافة إلى أن تهديدات الاتحاد الأوروبى لخفض المساعدات قد لا يخيف القيادة المصرية منذ أن تعهدت المملكة العربية السعودية بسد أى نقص. وقد وعدت الرياض بالشراكة مع الكويت والإمارات بضخ 12 مليار دولار مساعدات لمصر.

ومع ذلك تقول الوكالة إنه فى حين يفتقر الاتحاد الأوروبى إلى النفوذ العسكرى والعلاقات طويلة الأمن التى تعطى الولايات المتحدة وضع خاص فى التعامل مع القاهرة، فإن الاتحاد الأوروبى هو أكبر شريك تجارى لمصر حيث تبلغ حجم التجارة بينهم 34.5 مليار دولار بالمقارنة بـ 8.2 مليار دولار مع الولايات المتحدة، كما يمثل مصدرا رئيسيا للمساعدات والقروض والسياح.

وكان الاتحاد الأوروبى والدول الأعضاء قد تعهدا العام الماضى بتقديم مساعدات بقيمة 5 مليارات يورو فى شكل قروض ومساعدات لمصر.
  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه23/08/13, 09:47 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة