-

جديد اليوم على ليالي مصرية

الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اخر المواضيع

جديدتحميل لعبة الأكشن والمغامرة الرهيبة Cabelas African Adventures 2013اليوم في 03:33 am من طرفنبض العيونجديدتحميل لعبة الأكشن و المغامرات 2009 Bionic Commandoاليوم في 02:41 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تشغيل الفيديو والافلام زووم بلاير العملاق Zoom Player Home Free 12.7اليوم في 02:12 am من طرفنبض العيونجديد:جافا سكربت: كود جديد لوضع زر اضافي للصندوق الماسي للتحكم في حجم الصندوقأمس في 11:35 pm من طرفزمــردةجديد:جافا سكربت: تطوير شامل الى صندوق الكتابة والرد السريع لاحلى منتدى 2015أمس في 10:32 pm من طرفزمــردةجديدتنزيل موزيلا فايرفوكس Mozilla Firefox 50.0.2أمس في 07:16 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر Internet Download Manager 6.26.14 احدث اصدار02/12/16, 04:45 pm من طرفنبض العيونجديدتحميل موزيلا فايرفوكس الشهير Mozilla Firefox 50.0.101/12/16, 09:02 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج تحويل صيغ الفيديو والافلام Any Video Converter Free 6.0.501/12/16, 07:35 am من طرفنبض العيونجديدتحميل برنامج انترنت داونلود مانجر الشهير Internet Download Manager 6.26.1230/11/16, 05:58 pm من طرفنبض العيون

تم النشر بقلم :ليالي مصريه:14/08/13, 07:30 am - -

 المشاركة رقم: #1
الاداره
تواصل معى
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بيانات اضافيه [+]
 الجنس : انثى
 عدد الرسائل : 12641
 الموقع : لــــــيالي مصرية
 المزاج : ميه /100
 نقاط : 35044
 تاريخ التسجيل : 08/10/2011
 رأيك في العضو/هـ : 11
لوني المفضل : Tomato
صحافة القاهرة والصحف العربيه والعالمية وابراز عناوين الاخبار ليوم الاربعاء 14/ اغسطس 2013
 


  "صحافة القاهرة": 5 بلاغات جديدة تتهم البلتاجى وحجازى بتعذيب مواطنين برابعة.. أبو عيطة: الجماعة تحرض العمال على الإضراب وسعد الحسينى يمدهم بالأموال.. الأمن الوطنى يلقى القبض على متهم فى تفجيرات الحسين  




صحافة القاهرة اليوم
كتب أحمد زيادة وأيمن رمضان وأحمد عبد الرحمن

وزير سابق وقيادى إخوانى وراء الأحداث الإرهابية بسيناء.. يختبئان فى رابعة ويتصلان بالعناصر التكفيرية.. "تمرد" تربك السفر البرى بين مصر وليبيا.. نيابة الأموال العامة تبدأ التحقيق فى مخالفات مجلس الشورى المنحل.. كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم، الأربعاء..



تلقى قسم شرطة مدينة نصر عددًا من بلاغات المواطنين لتضررهم من تعرضهم للإيذاء البدنى والتعذيب على أيدى المتواجدين باعتصام الإخوان بمنطقة رابعة العدوية، البلاغ الأول من "أحمد محى الدين أحمد" 27 سنة، طالب بأكاديمية السياحة والفنادق، ومقيم دائرة قسم المرج، أبلغ أنه أثناء سيره بشارع يوسف عباس دائرة القسم استوقفه بعض معتصمى ميدان رابعة العدوية واحتجزوه داخل إحدى الخيام بالميدان وتعدوا عليه بالضرب، محدثين إصابات بكسر الذراع الأيمن وكدمات متفرقة بالجسم، وتم إسعافه بمستشفى هليوبوليس، أما البلاغ الثانى فتقدم به "علاء عطية إبراهيم"، 53 سنة، مدير مالى، ونجلته "مارينا"، 24 سنة، ربة منزل، أوضحا أنه خلال سيرهما بشارع أنور المفتى استوقفهما بعض المعتصمين بميدان رابعة العدوية وتعدوا على الأول بالضرب، محدثين إصابته بكسر بالقدم اليمنى والتعدى على نجلته بالسب والضرب وصرفهما عقب ذلك، وبالنسبة للبلاغ الثالث فتقدم به "أحمد عبد الغنى محمد"، 33 سنة، سائق، ومقيم دائرة قسم شبرا الخيمة أول- قليوبية، حيث أبلغ أنه وحال سير نجله "مصطفى"، 10 سنوات، طالب، ومقيم بذات العنوان مصاب بقطع باليد اليمنى وثلاث أصابع بذات اليد، (وفقًا لتقرير مستشفى المنيل الجامعى)، بشارع أنور المفتى دائرة القسم بصحبته مجموعة من زملائه حاملاً صورة الفريق أول "عبدالفتاح السيسى"، شاهدهم مجموعة من أنصار الإخوان، أحدهم ملتحى ويرتدى خوذه زرقاء، ليقوم الأخير بإطلاق عيار من فرد خرطوش كان بحوزته نتج عن ذلك حدوث إصابته المنوه عنها، واتهم كـلاً من صفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، بالتحريض على ذلك.

أكد كمال أبو عيطة، وزير القوى العاملة والهجرة، أن ما تردد حول فض قوات الجيش لاعتصام عمال شركة السويس للصلب اليوم والاعتداء عليهم عار تماما من الصحة، مضيفا أن قوات الجيش منعت أحد العمال من إشعال النيران فى نفسه عقب سكب البنزين على نفسه وأن الاعتصام ما زال مستمرا حتى الآن، وأضاف أبو عيطة فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه كلف مديرية القوى العاملة بالسويس بالتواصل مع إدارة الشركة والعمال، للتوصل لصيغة تعطى حقوق العمال وصاحب العمل، خاصة وأن الأخير هدد بغلق الشركة، وأوضح أبو عيطة أنه بعيدا عن أزمة عمال السويس، فإن جماعة الإخوان تحاول اختراق الطبقة العاملة وتحريض العمال فى أكثر من موقع على الإضراب والتظاهر، حيث طالب سعد الحسينى عدد من العمال بالتظاهر أمام الوزارة بمدينة نصر مقابل إمدادهم بالأموال وكذلك الأمر لموظفى الجامعة العمالية.

◄ "اليوم السابع" داخل 5 قرى تدعم الجهاديين على الحدود بين مصر وإسرائيل
◄ مقرر لجنة تعديل الدستور: لا مساس بالمادة الثانية ولا النظام السياسى للدولة
◄ القبض على روسيين قادمين من تركيا يحملان وثائق لـ"القاعدة"
◄ قفص الاتهام فى أكاديمية الشرطة يستعد لمحاكمة مبارك وبديع والشاطر وبيومى وأبو إسماعيل فى شهر واحد
◄ مفاجأة.. الإخوان حاولوا الحصول على وثائق الشيعة والسحر من دار الوثائق



أكد مصدر مسئول، أن ارتباك الحركة، ووقف دخول المصريين إلى الأراضى الليبية عبر منفذ مساعد الحدودى، يرجع لأسباب أمنية وسياسية، فى مقدمتها الخوف من دخول عناصر من حركة "تمرد" المصرية إلى داخل ليبيا، على ضوء أن هناك مظاهرات واحتجاجات لحركة تمرد الليبية خلال الشهر المقبل، وأضاف المصدر أنه بعد مشاورات مكثفة بين السلطات الأمنية فى الجانبين، تم السماح بعبور الشاحنات المحملة بالبضائع ومواد البناء فقط، بينما تم منع سيارات الميكروباص والأتوبيسات من الدخول بعد أن وضعت سلطات منفذ مساعد شرط الحصول على تأشيرة من السفارة الليبية بالقاهرة، للسماح لهم بالدخول، وأوضح أن السلطات الأمنية المصرية أعادت المسافرين مرة أخرى إلى داخل البلاد، منعا للتكدس وتفاقم الأوضاع الإنسانية على الحدود.

نظم المئات من أنصار جماعة الإخوان، أمس، مسيرات بالقاهرة خرجت من رابعة العدوية وبعض مساجد العاصمة، بعد صلاة الظهر، واتجه معظمها إلى وزارات التربية والتعليم والقوى العاملة والتعليم العالى والأوقاف والزراعة والعدل والكهرباء والصحة، وذلك فى محاولة لإثارة الفوضى بمنطقة وسط البلد وتشتيت الانتباه، والإيحاء للرأى العام بقوة الجماعة، وتسببت المسيرات والمظاهرات فى إحداث حالة من الشلل المرورى أمام الوزارات، التى تصدى موظفوها لأنصار المعزول محمد مرسى، الذين رفعوا لافتات مناهضة للقوات المسلحة والشرطة، وفى الوقت الذى تصدى فيه العاملون بوزارة الأوقاف لعدد من الأئمة والدعاة المنتمين للإخوان، بعد محاولتهم التعدى على مكتب الوزير وإلقاء القبض على 12 منهم، كما تظاهر عدد آخر فى محطتى سعد زغلول والشهداء بالخط الأول لمترو الأنفاق، بهدف إرباك حركة المترو، فى محاولة فاشلة لتشتيت الانتباه والإيحاء للرأى العام بقوة "أنصار جماعة الإخوان".

◄ وزير العدالة الانتقالية يبحث تطوير المنظومة الانتخابية
◄ لا مساس بالهوية الإسلامية فى التعديلات الدستورية الجديدة
◄ السبت.. بدء تنسيق الشهادات المعادلة والدبلومات الفنية
◄ العربى: تحفيز الاستثمار لزيادة النمو إلى 3,5%
◄ زيادة الاستهلاك تدفع الكهرباء إلى تخفيف الأحمال



علمت "‬الأخبار" أن إحدى الجهات ‬الأمنية السيادية كشفت أن وزيرا سابقا فى حكومة هشام قنديل وقياديا بحزب الحرية والعدالة يقيمان فى اعتصام رابعة العدوية، وراء العمليات الإرهابية التى تستهدف رجال الشرطة والجيش فى سيناء.. ‬تم رصد مكالمات بين كل من الوزير والقيادى الإخوانى مع عناصر جهادية وتتضمن المكالمات صدور تحريض للعناصر الجهادية بتنفيذ عمليات ضد الضباط فى العريش والشيخ زويد ورفح لفتح جبهة فى سيناء حتى عودة المعزول محمد مرسى، ‬ومن المقرر أن تقوم أجهزة الأمن بالقبض عليهما عند فض الاعتصام ومواجهتهما بالاتهامات الموجهة إليهما.. ‬من ناحية أخرى أكدت مصادر أمنية مطلعة أن قيادات الإخوان تستخدم الآن سيناريو صناعة الأزمات وصناعة القتل فى حالة فض الاعتصام بالقوة، وتوقعت المصادر أن يقوم الإخوان بقتل المتظاهرين ثم المتاجرة بهم.‬

أكدت د.ليلى إسكندر، وزيرة الدولة لشئون البيئة، واللواء عادل لبيب، وزير التنمية المحلية، على أهمية دور الزبالين فى إدارة المخلفات وخاصة الجمع من المنازل وتطبيق الفرز من المنبع بوضع القمامة فى كيسين الأول فيه بقايا الطعام والآخر باقى المخلفات لتوصيلها إلى محطات المناولة أو المقالب العمومية مباشرة، ‬مشيرة إلى أنه فى حالة نجاح التجربة سيتم إعادة النظر فى الرسوم التى يتم تحصيلها مع فواتير الكهرباء وذلك بالاتفاق مع وزارتى المالية والتنمية المحلية.

◄ عدلى يرسل ٤ ‬طائرات إغاثة للسودان
◄ 2,5 ‬مليار جنيه لعلاوة يوليو ‬بأثر ‬رجعى وبدون حد أقصى
◄ 14 مدرعة لدعم قوات الشرطة بسيناء
◄ الدفاع الوطنى: لا تراجع عن فض الاعتصامات
◄ الإخوان فقدوا أعصابهم



بدأت نيابة الأموال العامة أمس التحقيقات فى البلاغات المقدمة إليها حول وجود مخالفات مالية فى مجلس الشورى فى الدورة البرلمانية قبل قرار حله، وطلبت الوثائق والمستندات اللازمة لمواصلة التحقيق وقررت استدعاء كل من وردت أسمائهم فى البلاغات لسماع أقوالهم.

وقالت مصادر للمصرى اليوم، إن فهمى طلب 28مليون جنيه من وزارة المالية كاعتماد إضافى للمرة الأولى فى تاريخ المجلس، الذى كان يحقق فائضا فى الموازنة كل عام منذ إعادته عام 1980، فى عهد الرئيس الراحل، "محمد أنور السادات".

ألقى جهاز الأمن الوطنى القبض على خالد محمود أحمد مصطفى، أحد أعضاء الجيش الإسلامى، داخل شقته بشارع البطل أحمد عبد العزيز بمدينة بنى سويف الجديدة، بتهمة التورط فى تفجيرات منطقة الحسين التى أسفرت عن مقتل سائحة ألمانية عام 2009، وكانت معلومات قد وردت إلى فرع جهاز الأمن الوطنى ببنى سويف تؤكد وجود المتهم بمنزله بعد وصوله متسللا من غزة عبر أنفاق رفح، وأنه استقر داخل مسكن أسرته فى المحافظة ويستعد لمغادرة البلاد.

◄ تواضروس يلغى العظة للمرة السابعة.. ومصدر كنسى: البابا على قوائم الاغتيالات
◄ اعتقال راكبين روسيين بمطار القاهرة يحملان وثائق للقاعدة
◄ توقف قطارات الصعيد بسبب هبوط أرضى أسفل قضبان أسيوط
◄ المحافظون الجدد يؤدون اليمين ومنصور لن نسمح بكسر هيبة الدولة
◄ الجيش يتأهب لضرب بؤر إرهابية بسيناء ومصدر عسكرى: الأباتشى ستنفذ الهجمات ضد المسلحين



شهدت معامل تنسيق جامعات القاهرة الكبرى إقبالا ضعيفا أمس من طلاب المرحلة الثالثة للناجحين فى الثانوية العامة لتسجيل رغباتهم التى تنتهى غدا الخميس، وبدأ المكتب أمس فى صرف استمارات اختبارات القدرات فى الكليات التى تشترط إجراء اختبارات قبل الالتحاق بها دون شكاوى، وذلك للطلاب الذين لم يتمكنوا من التقدم فى المواعيد المقررة لها.

وفى سياق آخر نظم العشرات من طلاب الدبلومات الفنية وقفة احتجاجية أمام وزارة التعليم العالى أمس للمطالبة بتحديد موعد لتنسيق الدبلومات وزيادة نسبة قبولهم فى كلية الهندسة إلى 15% بدلا من 10%، وهو ما عقب عليه الدكتور أحمد فرحات، المشرف على التنسيق، ورئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالى، بالقول أن تنسيق الدبلومات الفنية سيبدأ فى 17 أغسطس مشيرا إلى أن الوزارة ملتزمة بالنسبة التى أعلنها المجلس الأعلى للجامعات فى قبول طلاب بالنسبة التى أعلنها المجلس الأعلى للجامعات فى قبول طلاب الدبلومات فى حدود الـ10% مع إمكانية زيادة الأعداد.

قال مصدر مسئول بوزارة الزراعة، أمس، إن الوزارة فى اتجاهها لبدء عمليات لاستيراد الأسمدة بمختلف أنواعها بشكل موسع لسد العجز بها، وإنهاء أزمة السماد المشتعلة بالمحافظات منذ أيام، بعد أن وصلت نسبة العجز فيها إلى 50% بواقع 450 ألف طن من النترات و620 ألف طن فى اليوريا، حسب تصريحات وزير الزراعة، أيمن أبو حديد، وأضاف المصدر الذى رفض نشر اسمه، أن وزير الزراعة اجتمع مع وزير البترول عدة مرات لوضع خطة عاجلة لإيجاد حلول لأزمة الأسمدة وتوفير الغاز للمصانع الستة المنتجة فى مصر فى أسرع وقت، لتوفير مخزون استراتيجى للموسم الزراعى الشتوى لعرضها بعد ذلك على رئيس مجلس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى، للموافقة عليها مشيرا إلى أن فكرة الاستيراد ستكون مطروحة ضمن الخطة المقدمة للمجلس.

◄ خطة لتحويل الظهير الصحراوى إلى قرى زراعية وصناعية
◄ وزير الرى: نعد للجنة العليا لمياه النيل للتفاوض مع أثيوبيا
◄ "الإنقاذ": كل حزب فى الجبهة سيرسل ترشيحاته للجنة الـ50 منفرداً
◄ الداخلية: لم نقف عاجزين أمام الاعتداء على مؤسسات الدولة
◄ 5 ضحايا يروون ساعات التعذيب والألم فى "رابعة"


   صحافة عربية: السعودية تواصل تقويض الإرهاب إلكترونيا 





 القاهرة - أخبار مصر، الثلاثاء 13 أغسطس 
* السعودية تواصل تقويض الإرهاب إلكترونيا.
* وزيرا خارجية الإمارات وإيران يأملان في تعزيز العلاقات.
* رئيس ‬أركان ‬"الحر"‬ ‬يزور ‬ريف ‬اللاذقية ‬ويؤكد ‬دعم ‬الجبهة ‬الساحلية.



 القبس الكويتية 

* وزيرا خارجية الإمارات وإيران يأملان في تعزيز العلاقات.
* بريطانيا ترسل سفناً حربية إلى المتوسط.. ومناورات متشعبة.
* محلل تركي: الناتو سيقيم دولة كردية غير إسلامية.
* إدانة أوروبية للاستيطان: يقوض عملية السلام.
* تركيا: المطرانان المخطوفان ليسا على أراضينا.
* لافروف والإبراهيمي: الحل الوحيد «حوار غير مشروط».
* الرقة تهتف: «سوريا حُرّة حُرّة.. القاعدة تطلع برا».
* مقتل تونسي في معارك اللاذقية.



 الإمارات اليوم 

* رئيس ‬أركان ‬"الحر"‬ ‬يزور ‬ريف ‬اللاذقية ‬ويؤكد ‬دعم ‬الجبهة ‬الساحلية.
* تركيا ‬تغلق ‬مركزها ‬الثقافي ‬ومكتبها ‬التجاري ‬في ‬بيروت.
* "‬حرائر ‬تونس" يدعو ‬إلى ‬تظاهرة ‬مناهضة ‬لـ"‬النهضة" ‬‬ دفاعاً ‬عن ‬المرأة.
* روحاني: ‬لا ‬إفراط ‬ولا ‬تفريط ‬في ‬السياسة ‬الخارجية.
* الضربات ‬الجوية ‬الأميركية ‬تولّد ‬المزيد ‬من ‬الأعداء ‬في ‬اليمن.
* تنظيم القاعدة يعلن مسؤوليته عن تفجيرات العيد في العراق.
* قبائل ‬يمنية ‬تعتزم ‬منع ‬السعودية ‬من ‬استكمال ‬بناء ‬الجدار ‬العازل.
* مشروع ‬استيطاني ‬يهدّد ‬بإعدام ‬قرية ‬قريوت ‬الفلسطينية.



 الشرق الأوسط 

* السعودية تواصل تقويض الإرهاب إلكترونيا.
* المتشددون يهاجمون حكومة روحاني.. والرئيس يرد: البلاد تريد الاعتدال.
* أبو مازن يؤكد التزام السلام عبر المفاوضات.. بعد تهديدات بالمقاطعة.
* الجنرال ديمبسي يبحث في اسرائيل قضايا المنطقة.
* بغداد تستعد لنشر كاميرات مراقبة في شوارعها لوقف التدهور الأمني.
* طائرات الجيش التونسي تقصف مسلحين إسلاميين قرب الحدود الجزائرية.
* صدمة مسلمي فرنسا بعد توقيف جندي كان ينوي مهاجمة مسجد يوم العيد.
* سوق روما مفعمة بالحياة في قلب عاصمة متعددة الأعراق.


   الصحافة البريطانية: باحثة بالعفو الدولية تنتقد عجز الدولة عن حماية الأقباط فى مواجهة اعتداءات الإخوان وأنصارهم.. أعضاء الجماعة يتعهدون بالموت لحماية اعتصامهم فى رابعة والنهضة 



إعداد إنجى مجدى وفاتن خليل



 الجارديان 

أنصار مرسى يتعهدون بالموت لحماية اعتصامهم

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية، إن المتظاهرين الذين يتحصنون فى ميدان رابعة العدوية تزايد إصرارهم رغم أنهم كانوا يعيشون حالة من الرعب مؤخرا بسبب التلويح بفض الاعتصام، ولكن ذلك لم يجعلهم يحجمون عن المشاركة، حيث ما زالت النساء بأطفالهن قابعات فى الميدان.

وأضافت الصحيفة أنه منذ نهاية شهر يونيو الماضى، كان عشرات الآلاف من مؤيدى الإخوان يعتصمون فى رابعة العدوية وميدان النهضة، بجوار جامعة القاهرة، وبالرغم من تردد الشائعات، خاصة فى اليومين الماضيين، المتعلقة بفض الاعتصام بالقوة، فإن المعتصمين تزايدوا تنظيما رغم أن فض الاعتصام بالقوة ربما يسفر عن سقوط عدد كبير من الضحايا. فيقول معز أحمد، أحد المشاركين فى اللجان التى تفتش من يدخل الاعتصام، إنه عندما علم باحتمالية فض الاعتصام صباح الاثنين هرع عائدا إلى الاعتصام، حيث إنه لا يبالى بالموت.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بالرغم من أن "معز" لم يكن مسلحا، فإن المواطنين والحقوقيين بالقاهرة يؤكدون أن الاعتصام يحتوى على العديد من الأسلحة، وأن المعتصمين يعذبون بعض الناس بالداخل، وهو ما ينفيه جهاد الحداد قائلا: إن من تعرضوا للضرب كانوا لصوصا أو عملاء للداخلية.

ويعتقد مناهضو هذه الاعتصامات أن هؤلاء المعتصمين يسعون وراء الشهادة بدلا من إيجاد حلول للأزمة، ولكن المعتصمين يقولون إن لديهم مظالم حقيقية، وإنهم سيواجهون إراقة دماء على نحو أوسع إذا ما عادوا إلى بيوتهم بدون الحصول على ضمانات من الحكومة بالحفاظ على سلامتهم، مؤكدين أن الضمانة الوحيدة لحمايتهم متمثلة فى عودة "مرسى" إلى الحكم.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بالرغم من إنكار الجماعة التفاوض مع الجيش، إلا أن بعض المصادر رجحت أن تكون القيادات قد تفاوضت على فض الاعتصام فى مقابل الإفراج عن القيادات الإخوانية، ولكن البعض الآخر حذر من أن من يعتصمون برابعة، خاصة من لا ينتمى لجماعة الإخوان وأهالى من سقطوا ضحايا، لن يقبلوا بمثل هذه التسويات.



 الديلى تليجراف 

قاضية أمريكية تقضى بتغيير اسم طفل من "مسيح" إلى "مارتن" دون رغبة أمه

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف، أن قاضية فى ولاية تينيسى الأمريكية قضت بتغيير اسم طفل، يبلغ 7 أشهر، من "مسيح" إلى "مارتن"، قائلة إن الاسم يخص شخصا واحدا فقط هو "يسوع المسيح".

وتشير الصحيفة إلى أن والدى الطفل لجئا إلى المحكمة لأنهما لم يستطيعا الاتفاق على اسم آخر لابنهما. لكن عندما سمعت القاضية المحلية الاسم أمرت بتغييره.

وقالت القاضية لو آن باليو: "إن مسيح اسم لشخص واحد فقط هويسوع المسيح.. وهوكاسم دينى يمكن أن يسبب مشاكل للطفل ويضعه على خلاف مع الكثير من الناس، علاوة على أنه لا دخل له فى اختيار اسمه".

وتستعد الأم، جليسة مارتن، لاستئناف القرار، بحجة أنه اسم فريد ويمثل وصلا لطيفا مع أسماء أخويه الآخرين "ميخا وميسون". وانتقدت قرار القاضية قائلة: "لقد صدمت من تدخل المحكمة. أعتقد أن من حقى أن أختار اسم طفلى دون تدخل من أحد بسبب معتقداته الدينية".



 بى.بى.سى 

باحثة بالعفو الدولية تنتقد عجز الدولة عن حماية الأقباط فى مواجهة اعتداءات أنصار الإخوان

قالت هيئة الإذاعة البريطانية BBC إنه مع تصاعد حدة التوتر مرة أخرى فى مصر، فإن الأقباط يخشون المزيد من الهجمات. وأشارت إلى أنه بينما تمثل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية واحدة من أقدم الكنائس المسيحية التى تأسست فى الإسكندرية حوالى سنة 50 ميلاديا، فإن البابا تواضروس الثانى تعرض لتهديدات بالقتل وجرى قتل العديد من المسيحيين.

ونقلت عن ديانا الطحاوى، الباحثة بمنظمة العفو الدولية "أمنستى"، انتقاداتها لعدم توفير حماية كافية للأقباط فى مواجهة اعتداءات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسى، والتى أسفرت عن مقتل العديد من المسيحيين فى أنحاء متفرقة من مصر، وآخرها مقتل الطفلة جيسى بولس التى لا تتجاوز العاشرة من عمرها.

وأضافت "الطحاوى": "نشعر بالقلق حيال هذه الهجمات التى تقع فى ظل مناخ من الإفلات من العقاب، حيث تقف قوات الأمن موقف المتفرج، بينما يتعرض الناس للقتل ويجرى نهب ممتلكاتهم". ومضت بالقول: "إنهم يكتفون باستنكار الاعتداءات على المسيحيين، بينما لا يتخذون أى إجراءات ملموسة لمكافحة التمييز السائد على صعيد السياسات والمجتمع المصرى".

وتشير "بى.بى.سى" إلى أنه منذ الإطاحة بـ"مرسى" وجماعته من السلطة، فى 3 يوليو، فإن متطرفين إسلاميين يستهدفون الأقباط إذ يحملونهم المسئولية عن سقوط النظام الإسلامى. وتحدثت عن مقتل الطفلة جيسى بولس على يد مسلحين أثناء عودتها للمنزل بعد انتهاء فصل دراسة الكتاب المقدس بالكنيسة الإنجيلية فى عين شمس. وأشارت إلى أنه بالنسبة للوالدين المكلومين فإنه لا يزال لا يمكنهما التعبير عن حزنهما بالكلمات لفقدان ابنتهما الوحيدة.

وتعتقد الأم أنه تم استهداف ابنتها لأنها مسيحية. وتقول: "لقد كانت أفضل صديقة لى، وكل شىء لى. كل امرأة تحلم أن تصبح أما، فلقد كنت أما محظوظة طيلة عشرة أعوام. سأفتقد صوت جيسى وهو تدعونى ماما.. أعلم أننى لن أسمعها مرة أخرى".

هذا بينما يترنح الأب بين الحزن واليأس وهو يتذكر الكراهية التى قلبت حياته إلى الأبد، ويقول فى ألم جارف: "لقد كانت جيسى كل شئ لنا. القتلة لا يعلمون أنها كانت كل حياتى ومستقبلى. لقد قضوا على مستقبلنا. لقد عشنا لأجلها".

وقال والدا جيسى إن ابنتهما بدأت منذ عدة أشهر تخاف على سلامتها بسبب التوترات فى الشارع. وكانت العائلة قد فكرت فى الهجرة للخارج، لكنها اتخذت قرارا بالبقاء فى مصر وطنهم. ويشير بولس، الأب، إلى أن مناخ التعصب المتزايد الذى نشره الأصوليون الإسلاميون هو ما أدى إلى مقتل ابنته وغيرها.

وقال الأب للإذاعة البريطانية: "أقول لكم فى الغرب إن أموال دافعى الضرائب لديكم يتم توجيهها لدعم عمليات القتل هنا فى مصر من خلال دعم أحزاب الإسلام السياسى".

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، فإن جيسى واحدة من سبعة مسيحيين قتلوا فى اعتداءات طائفية فى مصر على مدار الأشهر القليلة الماضية. هذا علاوة على استهداف الكنائس وممتلكات الأقباط، والذى وصل إلى رفع علم الجهادية الأسود على كنيسة بالمنيا.

ويقول التقرير إنه على الرغم من أن المسلمين والمسيحيين وقفا جنبا إلى جنب فى ميدان التحرير، فى يوليو، فإن الإسلاميين الراديكاليين يصبون غضبهم على الأقباط، ويتهمونهم بالتآمر للإطاحة بـ"مرسى" من السلطة.

ويقول الأب رفيق جريش إن الصليب والهلال تعايشا معا فى سلمية طيلة أكثر من ألف عام، خاصة خلال القرنين الـ 18 والـ 19، والعديد من سنوات القرن الـ20. لكن الإسلاميين المتطرفين يتخذون حاليا من المسيحيين، والمسلمين الذين يختلفون معهم فى وجهات نظرهم، كبش فداء.

ويضيف "جريش"، فى تصريحاته لـ بى.بى.سى، أن سقوط "مرسى" والإخوان المسلمين يمثل انفراجة للأقباط، ومع ذلك فإنهم يواجهون خطرا بسبب محاولات الجماعة لإثبات نفسها عن طريق العنف واستخدام القوة. مضيفا: "نبذل قصارى جهدنا لتحمل هذا، لكن الأطفال الصغار وآخرين يدفعون ثمنا باهظا".

وتخلص الإذاعة البريطانية بالقول إن الأقباط فى مصر يشعرون بأنهم عرضة للخطر المتزايد، مثل غيرهم من الأقليات المسيحية فى أجزاء كثيرة من الشرق الأوسط وأبرزها سوريا والعراق.


  


تم النشر بقلم :ليالي مصريه14/08/13, 07:30 am    

تعليقات القراء



توقيع : ليالي مصريه




 
    H A M S S A








الإشارات المرجعية



الــرد الســـريـع

رفع الصور رفع فيديو أغانى فوتوشوب ترجمة رموز الكتابة ردود جاهزة صندوق متطور



مواضيع ذات صلة



تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة